الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ù‡ÙˆØ¯

الَر كöتَابñ أُحْكöمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصّöلَتْ مöن لَّدُنْ حَكöيمٍ خَبöيرٍ (1)  أَلاَّ تَعْبُدُواْ إöلاَّ اللّهَ إöنَّنöي لَكُم مّöنْهُ نَذöيرñ وَبَشöيرñ (2)  وَأَنö اسْتَغْفöرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إöلَيْهö يُمَتّöعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً إöلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتö كُلَّ ذöي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإöن تَوَلَّوْاْ فَإöنّöيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبöيرٍ (3)  إöلَى اللّهö مَرْجöعُكُمْ وَهُوَ عَلَى كُلّö شَيْءٍ قَدöيرñ (4)  أَلا إöنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لöيَسْتَخْفُواْ مöنْهُ أَلا حöينَ يَسْتَغْشُونَ ثöيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسöرُّونَ وَمَا يُعْلöنُونَ إöنَّهُ عَلöيمñ بöذَاتö الصُّدُورö (5)  وَمَا مöن دَآبَّةٍ فöي الأَرْضö إöلاَّ عَلَى اللّهö رöزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلّñ فöي كöتَابٍ مُّبöينٍ (6)  وَهُوَ الَّذöي خَلَق السَّمَاوَاتö وَالأَرْضَ فöي سöتَّةö أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء لöيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئöن قُلْتَ إöنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مöن بَعْدö الْمَوْتö لَيَقُولَنَّ الَّذöينَ كَفَرُواْ إöنْ هَِذَا إöلاَّ سöحْرñ مُّبöينñ (7)  وَلَئöنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إöلَى أُمَّةٍ مَّعْدُودَةٍ لَّيَقُولُنَّ مَا يَحْبöسُهُ أَلاَ يَوْمَ يَأْتöيهöمْ لَيْسَ مَصْرُوفاً عَنْهُمْ وَحَاقَ بöهöم مَّا كَانُواْ بöهö يَسْتَهْزöئُونَ (8)  وَلَئöنْ أَذَقْنَا الإöنْسَانَ مöنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مöنْهُ إöنَّهُ لَيَؤُوسñ كَفُورñ (9)  وَلَئöنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاء بَعْدَ ضَرَّاء مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيّöئَاتُ عَنّöي إöنَّهُ لَفَرöحñ فَخُورñ (10)  إöلاَّ الَّذöينَ صَبَرُواْ وَعَمöلُواْ الصَّالöحَاتö أُوْلَِئöكَ لَهُم مَّغْفöرَةñ وَأَجْرñ كَبöيرñ (11)  فَلَعَلَّكَ تَارöكñ بَعْضَ مَا يُوحَى إöلَيْكَ وَضَآئöقñ بöهö صَدْرُكَ أَن يَقُولُواْ لَوْلاَ أُنزöلَ عَلَيْهö كَنزñ أَوْ جَاء مَعَهُ مَلَكñ إöنَّمَا أَنتَ نَذöيرñ وَاللّهُ عَلَى كُلّö شَيْءٍ وَكöيلñ (12)  أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بöعَشْرö سُوَرٍ مّöثْلöهö مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنö اسْتَطَعْتُم مّöن دُونö اللّهö إöن كُنتُمْ صَادöقöينَ (13)  فَإöن لَّمْ يَسْتَجöيبُواْ لَكُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزöلö بöعöلْمö اللّهö وَأَن لاَّ إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلöمُونَ (14)  مَن كَانَ يُرöيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزöينَتَهَا نُوَفّö إöلَيْهöمْ أَعْمَالَهُمْ فöيهَا وَهُمْ فöيهَا لاَ يُبْخَسُونَ (15)  أُوْلَِئöكَ الَّذöينَ لَيْسَ لَهُمْ فöي الآخöرَةö إöلاَّ النَّارُ وَحَبöطَ مَا صَنَعُواْ فöيهَا وَبَاطöلñ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (16)  أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيّöنَةٍ مّöن رَّبّöهö وَيَتْلُوهُ شَاهöدñ مّöنْهُ وَمöن قَبْلöهö كöتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَِئöكَ يُؤْمöنُونَ بöهö وَمَن يَكْفُرْ بöهö مöنَ الأَحْزَابö فَالنَّارُ مَوْعöدُهُ فَلاَ تَكُ فöي مöرْيَةٍ مّöنْهُ إöنَّهُ الْحَقُّ مöن رَّبّöكَ وَلَِكöنَّ أَكْثَرَ النَّاسö لاَ يُؤْمöنُونَ (17)  وَمَنْ أَظْلَمُ مöمَّنö افْتَرَى عَلَى اللّهö كَذöباً أُوْلَِئöكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبّöهöمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَِؤُلاء الَّذöينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبّöهöمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهö عَلَى الظَّالöمöينَ (18)  الَّذöينَ يَصُدُّونَ عَن سَبöيلö اللّهö وَيَبْغُونَهَا عöوَجاً وَهُم بöالآخöرَةö هُمْ كَافöرُونَ (19)  أُولَِئöكَ لَمْ يَكُونُواْ مُعْجöزöينَ فöي الأَرْضö وَمَا كَانَ لَهُم مّöن دُونö اللّهö مöنْ أَوْلöيَاء يُضَاعَفُ لَهُمُ الْعَذَابُ مَا كَانُواْ يَسْتَطöيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُواْ يُبْصöرُونَ (20) 
[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca