الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة ÙŠÙˆØ³Ù�

الر تöلْكَ آيَاتُ الْكöتَابö الْمُبöينö (1)  إöنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبöيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقöلُونَ (2)  نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصö بöمَا أَوْحَيْنَا إöلَيْكَ هَِذَا الْقُرْآنَ وَإöن كُنتَ مöن قَبْلöهö لَمöنَ الْغَافöلöينَ (3)  إöذْ قَالَ يُوسُفُ لöأَبöيهö يَا أَبتö إöنّöي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لöي سَاجöدöينَ (4)  قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إöخْوَتöكَ فَيَكöيدُواْ لَكَ كَيْداً إöنَّ الشَّيْطَانَ لöلإöنسَانö عَدُوّñ مُّبöينñ (5)  وَكَذَلöكَ يَجْتَبöيكَ رَبُّكَ وَيُعَلّöمُكَ مöن تَأْوöيلö الأَحَادöيثö وَيُتöمُّ نöعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلö يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مöن قَبْلُ إöبْرَاهöيمَ وَإöسْحَاقَ إöنَّ رَبَّكَ عَلöيمñ حَكöيمñ (6)  لَّقَدْ كَانَ فöي يُوسُفَ وَإöخْوَتöهö آيَاتñ لّöلسَّائöلöينَ (7)  إöذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إöلَى أَبöينَا مöنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةñ إöنَّ أَبَانَا لَفöي ضَلاَلٍ مُّبöينٍ (8)  اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوö اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبöيكُمْ وَتَكُونُواْ مöن بَعْدöهö قَوْماً صَالöحöينَ (9)  قَالَ قَآئöلñ مَّنْهُمْ لاَ تَقْتُلُواْ يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فöي غَيَابَةö الْجُبّö يَلْتَقöطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةö إöن كُنتُمْ فَاعöلöينَ (10)  قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإöنَّا لَهُ لَنَاصöحُونَ (11)  أَرْسöلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإöنَّا لَهُ لَحَافöظُونَ (12)  قَالَ إöنّöي لَيَحْزُنُنöي أَن تَذْهَبُواْ بöهö وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذّöئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافöلُونَ (13)  قَالُواْ لَئöنْ أَكَلَهُ الذّöئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةñ إöنَّا إöذاً لَّخَاسöرُونَ (14)  فَلَمَّا ذَهَبُواْ بöهö وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فöي غَيَابَةö الْجُبّö وَأَوْحَيْنَا إöلَيْهö لَتُنَبّöئَنَّهُم بöأَمْرöهöمْ هَِذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ (15)  وَجَاؤُواْ أَبَاهُمْ عöشَاء يَبْكُونَ (16)  قَالُواْ يَا أَبَانَا إöنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبöقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عöندَ مَتَاعöنَا فَأَكَلَهُ الذّöئْبُ وَمَا أَنتَ بöمُؤْمöنٍ لّöنَا وَلَوْ كُنَّا صَادöقöينَ (17)  وَجَآؤُوا عَلَى قَمöيصöهö بöدَمٍ كَذöبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرñ جَمöيلñ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصöفُونَ (18)  وَجَاءتْ سَيَّارَةñ فَأَرْسَلُواْ وَارöدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَِذَا غُلاَمñ وَأَسَرُّوهُ بöضَاعَةً وَاللّهُ عَلöيمñ بöمَا يَعْمَلُونَ (19)  وَشَرَوْهُ بöثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهöمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فöيهö مöنَ الزَّاهöدöينَ (20) 
[1] [2] [3] [4] [5] [6] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca