الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة ÙŠÙˆØ³Ù�

قَالُواْ سَنُرَاوöدُ عَنْهُ أَبَاهُ وَإöنَّا لَفَاعöلُونَ (61)  وَقَالَ لöفöتْيَانöهö اجْعَلُواْ بöضَاعَتَهُمْ فöي رöحَالöهöمْ لَعَلَّهُمْ يَعْرöفُونَهَا إöذَا انقَلَبُواْ إöلَى أَهْلöهöمْ لَعَلَّهُمْ يَرْجöعُونَ (62)  فَلَمَّا رَجöعُوا إöلَى أَبöيهöمْ قَالُواْ يَا أَبَانَا مُنöعَ مöنَّا الْكَيْلُ فَأَرْسöلْ مَعَنَا أَخَانَا نَكْتَلْ وَإöنَّا لَهُ لَحَافöظُونَ (63)  قَالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهö إöلاَّ كَمَا أَمöنتُكُمْ عَلَى أَخöيهö مöن قَبْلُ فَاللّهُ خَيْرñ حَافöظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحöمöينَ (64)  وَلَمَّا فَتَحُواْ مَتَاعَهُمْ وَجَدُواْ بöضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إöلَيْهöمْ قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا نَبْغöي هَِذöهö بöضَاعَتُنَا رُدَّتْ إöلَيْنَا وَنَمöيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعöيرٍ ذَلöكَ كَيْلñ يَسöيرñ (65)  قَالَ لَنْ أُرْسöلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونö مَوْثöقاً مّöنَ اللّهö لَتَأْتُنَّنöي بöهö إöلاَّ أَن يُحَاطَ بöكُمْ فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثöقَهُمْ قَالَ اللّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكöيلñ (66)  وَقَالَ يَا بَنöيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مöن بَابٍ وَاحöدٍ وَادْخُلُواْ مöنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرّöقَةٍ وَمَا أُغْنöي عَنكُم مّöنَ اللّهö مöن شَيْءٍ إöنö الْحُكْمُ إöلاَّ لöلّهö عَلَيْهö تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهö فَلْيَتَوَكَّلö الْمُتَوَكّöلُونَ (67)  وَلَمَّا دَخَلُواْ مöنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنöي عَنْهُم مّöنَ اللّهö مöن شَيْءٍ إöلاَّ حَاجَةً فöي نَفْسö يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإöنَّهُ لَذُو عöلْمٍ لّöمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَِكöنَّ أَكْثَرَ النَّاسö لاَ يَعْلَمُونَ (68)  وَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إöلَيْهö أَخَاهُ قَالَ إöنّöي أَنَاْ أَخُوكَ فَلاَ تَبْتَئöسْ بöمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (69)  فَلَمَّا جَهَّزَهُم بöجَهَازöهöمْ جَعَلَ السّöقَايَةَ فöي رَحْلö أَخöيهö ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذّöنñ أَيَّتُهَا الْعöيرُ إöنَّكُمْ لَسَارöقُونَ (70)  قَالُواْ وَأَقْبَلُواْ عَلَيْهöم مَّاذَا تَفْقöدُونَ (71)  قَالُواْ نَفْقöدُ صُوَاعَ الْمَلöكö وَلöمَن جَاء بöهö حöمْلُ بَعöيرٍ وَأَنَاْ بöهö زَعöيمñ (72)  قَالُواْ تَاللّهö لَقَدْ عَلöمْتُم مَّا جöئْنَا لöنُفْسöدَ فöي الأَرْضö وَمَا كُنَّا سَارöقöينَ (73)  قَالُواْ فَمَا جَزَآؤُهُ إöن كُنتُمْ كَاذöبöينَ (74)  قَالُواْ جَزَآؤُهُ مَن وُجöدَ فöي رَحْلöهö فَهُوَ جَزَاؤُهُ كَذَلöكَ نَجْزöي الظَّالöمöينَ (75)  فَبَدَأَ بöأَوْعöيَتöهöمْ قَبْلَ وöعَاء أَخöيهö ثُمَّ اسْتَخْرَجَهَا مöن وöعَاء أَخöيهö كَذَلöكَ كöدْنَا لöيُوسُفَ مَا كَانَ لöيَأْخُذَ أَخَاهُ فöي دöينö الْمَلöكö إöلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مّöن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلّö ذöي عöلْمٍ عَلöيمñ (76)  قَالُواْ إöن يَسْرöقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخñ لَّهُ مöن قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فöي نَفْسöهö وَلَمْ يُبْدöهَا لَهُمْ قَالَ أَنتُمْ شَرّñ مَّكَاناً وَاللّهُ أَعْلَمْ بöمَا تَصöفُونَ (77)  قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزöيزُ إöنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبöيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إöنَّا نَرَاكَ مöنَ الْمُحْسöنöينَ (78)  قَالَ مَعَاذَ اللّهö أَن نَّأْخُذَ إöلاَّ مَن وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عöندَهُ إöنَِّا إöذاً لَّظَالöمُونَ (79)  فَلَمَّا اسْتَيْأَسُواْ مöنْهُ خَلَصُواْ نَجöيّاً قَالَ كَبöيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُواْ أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُم مَّوْثöقاً مّöنَ اللّهö وَمöن قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فöي يُوسُفَ فَلَنْ أَبْرَحَ الأَرْضَ حَتَّىَ يَأْذَنَ لöي أَبöي أَوْ يَحْكُمَ اللّهُ لöي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكöمöينَ (80) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca