الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„إسراء

سُبْحَانَ الَّذöي أَسْرَى بöعَبْدöهö لَيْلاً مّöنَ الْمَسْجöدö الْحَرَامö إöلَى الْمَسْجöدö الأَقْصَى الَّذöي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لöنُرöيَهُ مöنْ آيَاتöنَا إöنَّهُ هُوَ السَّمöيعُ البَصöيرُ (1)  وَآتَيْنَا مُوسَى الْكöتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لّöبَنöي إöسْرَائöيلَ أَلاَّ تَتَّخöذُواْ مöن دُونöي وَكöيلاً (2)  ذُرّöيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إöنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً (3)  وَقَضَيْنَا إöلَى بَنöي إöسْرَائöيلَ فöي الْكöتَابö لَتُفْسöدُنَّ فöي الأَرْضö مَرَّتَيْنö وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبöيراً (4)  فَإöذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عöبَاداً لَّنَا أُوْلöي بَأْسٍ شَدöيدٍ فَجَاسُواْ خöلاَلَ الدّöيَارö وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً (5)  ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهöمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بöأَمْوَالٍ وَبَنöينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفöيراً (6)  إöنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لöأَنفُسöكُمْ وَإöنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإöذَا جَاء وَعْدُ الآخöرَةö لöيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلöيَدْخُلُواْ الْمَسْجöدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلöيُتَبّöرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبöيراً (7)  عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإöنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لöلْكَافöرöينَ حَصöيراً (8)  إöنَّ هَِذَا الْقُرْآنَ يöهْدöي لöلَّتöي هöيَ أَقْوَمُ وَيُبَشّöرُ الْمُؤْمöنöينَ الَّذöينَ يَعْمَلُونَ الصَّالöحَاتö أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبöيراً (9)  وأَنَّ الَّذöينَ لاَ يُؤْمöنُونَ بöالآخöرَةö أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلöيماً (10)  وَيَدْعُ الإöنسَانُ بöالشَّرّö دُعَاءهُ بöالْخَيْرö وَكَانَ الإöنسَانُ عَجُولاً (11)  وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنö فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلö وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارö مُبْصöرَةً لöتَبْتَغُواْ فَضْلاً مّöن رَّبّöكُمْ وَلöتَعْلَمُواْ عَدَدَ السّöنöينَ وَالْحöسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصöيلاً (12)  وَكُلَّ إöنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئöرَهُ فöي عُنُقöهö وَنُخْرöجُ لَهُ يَوْمَ الْقöيَامَةö كöتَاباً يَلْقَاهُ مَنشُوراً (13)  اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بöنَفْسöكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسöيباً (14)  مَّنö اهْتَدَى فَإöنَّمَا يَهْتَدي لöنَفْسöهö وَمَن ضَلَّ فَإöنَّمَا يَضöلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزöرُ وَازöرَةñ وöزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذّöبöينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً (15)  وَإöذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلöكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفöيهَا فَفَسَقُواْ فöيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمöيراً (16)  وَكَمْ أَهْلَكْنَا مöنَ الْقُرُونö مöن بَعْدö نُوحٍ وَكَفَى بöرَبّöكَ بöذُنُوبö عöبَادöهö خَبöيرَاً بَصöيراً (17)  مَّن كَانَ يُرöيدُ الْعَاجöلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فöيهَا مَا نَشَاء لöمَن نُّرöيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً (18)  وَمَنْ أَرَادَ الآخöرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمöنñ فَأُولَئöكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُوراً (19)  كُلاًّ نُّمöدُّ هَِؤُلاء وَهَِؤُلاء مöنْ عَطَاء رَبّöكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبّöكَ مَحْظُوراً (20) 
[1] [2] [3] [4] [5] [6] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca