الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„كهÙ�

أَوْ يُصْبöحَ مَاؤُهَا غَوْراً فَلَن تَسْتَطöيعَ لَهُ طَلَباً (41)  وَأُحöيطَ بöثَمَرöهö فَأَصْبَحَ يُقَلّöبُ كَفَّيْهö عَلَى مَا أَنفَقَ فöيهَا وَهöيَ خَاوöيَةñ عَلَى عُرُوشöهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنöي لَمْ أُشْرöكْ بöرَبّöي أَحَداً (42)  وَلَمْ تَكُن لَّهُ فöئَةñ يَنصُرُونَهُ مöن دُونö اللَّهö وَمَا كَانَ مُنتَصöراً (43)  هُنَالöكَ الْوَلَايَةُ لöلَّهö الْحَقّö هُوَ خَيْرñ ثَوَاباً وَخَيْرñ عُقْباً (44)  وَاضْرöبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةö الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مöنَ السَّمَاءö فَاخْتَلَطَ بöهö نَبَاتُ الْأَرْضö فَأَصْبَحَ هَشöيماً تَذْرُوهُ الرّöيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلّö شَيْءٍ مُّقْتَدöراً (45)  الْمَالُ وَالْبَنُونَ زöينَةُ الْحَيَاةö الدُّنْيَا وَالْبَاقöيَاتُ الصَّالöحَاتُ خَيْرñ عöندَ رَبّöكَ ثَوَاباً وَخَيْرñ أَمَلاً (46)  وَيَوْمَ نُسَيّöرُ الْجöبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارöزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادöرْ مöنْهُمْ أَحَداً (47)  وَعُرöضُوا عَلَى رَبّöكَ صَفّاً لَّقَدْ جöئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعöداً (48)  وَوُضöعَ الْكöتَابُ فَتَرَى الْمُجْرöمöينَ مُشْفöقöينَ مöمَّا فöيهö وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالö هَذَا الْكöتَابö لَا يُغَادöرُ صَغöيرَةً وَلَا كَبöيرَةً إöلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمöلُوا حَاضöراً وَلَا يَظْلöمُ رَبُّكَ أَحَداً (49)  وَإöذْ قُلْنَا لöلْمَلَائöكَةö اسْجُدُوا لöآدَمَ فَسَجَدُوا إöلَّا إöبْلöيسَ كَانَ مöنَ الْجöنّö فَفَسَقَ عَنْ أَمْرö رَبّöهö أَفَتَتَّخöذُونَهُ وَذُرّöيَّتَهُ أَوْلöيَاء مöن دُونöي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوّñ بöئْسَ لöلظَّالöمöينَ بَدَلاً (50)  مَا أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتö وَالْأَرْضö وَلَا خَلْقَ أَنفُسöهöمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخöذَ الْمُضöلّöينَ عَضُداً (51)  وَيَوْمَ يَقُولُ نَادُوا شُرَكَائöيَ الَّذöينَ زَعَمْتُمْ فَدَعَوْهُمْ فَلَمْ يَسْتَجöيبُوا لَهُمْ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُم مَّوْبöقاً (52)  وَرَأَى الْمُجْرöمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقöعُوهَا وَلَمْ يَجöدُوا عَنْهَا مَصْرöفاً (53)  وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فöي هَذَا الْقُرْآنö لöلنَّاسö مöن كُلّö مَثَلٍ وَكَانَ الْإöنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً (54)  وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمöنُوا إöذْ جَاءهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفöرُوا رَبَّهُمْ إöلَّا أَن تَأْتöيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلöينَ أَوْ يَأْتöيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلاً (55)  وَمَا نُرْسöلُ الْمُرْسَلöينَ إöلَّا مُبَشّöرöينَ وَمُنذöرöينَ وَيُجَادöلُ الَّذöينَ كَفَرُوا بöالْبَاطöلö لöيُدْحöضُوا بöهö الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتöي وَمَا أُنذöرُوا هُزُواً (56)  وَمَنْ أَظْلَمُ مöمَّن ذُكّöرَ بöآيَاتö رَبّöهö فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسöيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إöنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبöهöمْ أَكöنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفöي آذَانöهöمْ وَقْراً وَإöن تَدْعُهُمْ إöلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إöذاً أَبَداً (57)  وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةö لَوْ يُؤَاخöذُهُم بöمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعöدñ لَّن يَجöدُوا مöن دُونöهö مَوْئöلاً (58)  وَتöلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لöمَهْلöكöهöم مَّوْعöداً (59)  وَإöذْ قَالَ مُوسَى لöفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنö أَوْ أَمْضöيَ حُقُباً (60) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca