الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„بقرة

فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَ مَا سَمöعَهُ فَإöنَّمَا إöثْمُهُ عَلَى الَّذöينَ يُبَدّöلُونَهُ إöنَّ اللّهَ سَمöيعñ عَلöيمñ (181)  فَمَنْ خَافَ مöن مُّوصٍ جَنَفاً أَوْ إöثْماً فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلاَ إöثْمَ عَلَيْهö إöنَّ اللّهَ غَفُورñ رَّحöيمñ (182)  يَا أَيُّهَا الَّذöينَ آمَنُواْ كُتöبَ عَلَيْكُمُ الصّöيَامُ كَمَا كُتöبَ عَلَى الَّذöينَ مöن قَبْلöكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183)  أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مöنكُم مَّرöيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعöدَّةñ مّöنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذöينَ يُطöيقُونَهُ فöدْيَةñ طَعَامُ مöسْكöينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرñ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرñ لَّكُمْ إöن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184)  شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذöيَ أُنزöلَ فöيهö الْقُرْآنُ هُدًى لّöلنَّاسö وَبَيّöنَاتٍ مّöنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانö فَمَن شَهöدَ مöنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرöيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعöدَّةñ مّöنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرöيدُ اللّهُ بöكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرöيدُ بöكُمُ الْعُسْرَ وَلöتُكْمöلُواْ الْعöدَّةَ وَلöتُكَبّöرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)  وَإöذَا سَأَلَكَ عöبَادöي عَنّöي فَإöنّöي قَرöيبñ أُجöيبُ دَعْوَةَ الدَّاعö إöذَا دَعَانö فَلْيَسْتَجöيبُواْ لöي وَلْيُؤْمöنُواْ بöي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)  أُحöلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصّöيَامö الرَّفَثُ إöلَى نöسَآئöكُمْ هُنَّ لöبَاسñ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لöبَاسñ لَّهُنَّ عَلöمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشöرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مöنَ الْخَيْطö الأَسْوَدö مöنَ الْفَجْرö ثُمَّ أَتöمُّواْ الصّöيَامَ إöلَى الَّليْلö وَلاَ تُبَاشöرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكöفُونَ فöي الْمَسَاجöدö تöلْكَ حُدُودُ اللّهö فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلöكَ يُبَيّöنُ اللّهُ آيَاتöهö لöلنَّاسö لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)  وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بöالْبَاطöلö وَتُدْلُواْ بöهَا إöلَى الْحُكَّامö لöتَأْكُلُواْ فَرöيقاً مّöنْ أَمْوَالö النَّاسö بöالإöثْمö وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (188)  يَسْأَلُونَكَ عَنö الأهöلَّةö قُلْ هöيَ مَوَاقöيتُ لöلنَّاسö وَالْحَجّö وَلَيْسَ الْبöرُّ بöأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مöن ظُهُورöهَا وَلَِكöنَّ الْبöرَّ مَنö اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مöنْ أَبْوَابöهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلöحُونَ (189)  وَقَاتöلُواْ فöي سَبöيلö اللّهö الَّذöينَ يُقَاتöلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إöنَّ اللّهَ لاَ يُحöبّö الْمُعْتَدöينَ (190)  وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقöفْتُمُوهُمْ وَأَخْرöجُوهُم مّöنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفöتْنَةُ أَشَدُّ مöنَ الْقَتْلö وَلاَ تُقَاتöلُوهُمْ عöندَ الْمَسْجöدö الْحَرَامö حَتَّى يُقَاتöلُوكُمْ فöيهö فَإöن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلöكَ جَزَاء الْكَافöرöينَ (191)  فَإöنö انتَهَوْاْ فَإöنَّ اللّهَ غَفُورñ رَّحöيمñ (192)  وَقَاتöلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فöتْنَةñ وَيَكُونَ الدّöينُ لöلّهö فَإöنö انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إöلاَّ عَلَى الظَّالöمöينَ (193)  الشَّهْرُ الْحَرَامُ بöالشَّهْرö الْحَرَامö وَالْحُرُمَاتُ قöصَاصñ فَمَنö اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهö بöمöثْلö مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقöينَ (194)  وَأَنفöقُواْ فöي سَبöيلö اللّهö وَلاَ تُلْقُواْ بöأَيْدöيكُمْ إöلَى التَّهْلُكَةö وَأَحْسöنُوَاْ إöنَّ اللّهَ يُحöبُّ الْمُحْسöنöينَ (195)  وَأَتöمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لöلّهö فَإöنْ أُحْصöرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مöنَ الْهَدْيö وَلاَ تَحْلöقُواْ رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحöلَّهُ فَمَن كَانَ مöنكُم مَّرöيضاً أَوْ بöهö أَذًى مّöن رَّأْسöهö فَفöدْيَةñ مّöن صöيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإöذَا أَمöنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بöالْعُمْرَةö إöلَى الْحَجّö فَمَا اسْتَيْسَرَ مöنَ الْهَدْيö فَمَن لَّمْ يَجöدْ فَصöيَامُ ثَلاثَةö أَيَّامٍ فöي الْحَجّö وَسَبْعَةٍ إöذَا رَجَعْتُمْ تöلْكَ عَشَرَةñ كَامöلَةñ ذَلöكَ لöمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضöرöي الْمَسْجöدö الْحَرَامö وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدöيدُ الْعöقَابö (196)  الْحَجُّ أَشْهُرñ مَّعْلُومَاتñ فَمَن فَرَضَ فöيهöنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جöدَالَ فöي الْحَجّö وَمَا تَفْعَلُواْ مöنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإöنَّ خَيْرَ الزَّادö التَّقْوَى وَاتَّقُونö يَا أُوْلöي الأَلْبَابö (197)  لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحñ أَن تَبْتَغُواْ فَضْلاً مّöن رَّبّöكُمْ فَإöذَا أَفَضْتُم مّöنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عöندَ الْمَشْعَرö الْحَرَامö وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإöن كُنتُم مّöن قَبْلöهö لَمöنَ الضَّآلّöينَ (198)  ثُمَّ أَفöيضُواْ مöنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفöرُواْ اللّهَ إöنَّ اللّهَ غَفُورñ رَّحöيمñ (199)  فَإöذَا قَضَيْتُم مَّنَاسöكَكُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَذöكْرöكُمْ آبَاءكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذöكْراً فَمöنَ النَّاسö مَن يَقُولُ رَبَّنَا آتöنَا فöي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فöي الآخöرَةö مöنْ خَلاَقٍ (200) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca