الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„حج

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إöنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةö شَيْءñ عَظöيمñ (1)  يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضöعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتö حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بöسُكَارَى وَلَكöنَّ عَذَابَ اللَّهö شَدöيدñ (2)  وَمöنَ النَّاسö مَن يُجَادöلُ فöي اللَّهö بöغَيْرö عöلْمٍ وَيَتَّبöعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرöيدٍ (3)  كُتöبَ عَلَيْهö أَنَّهُ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضöلُّهُ وَيَهْدöيهö إöلَى عَذَابö السَّعöيرö (4)  يَا أَيُّهَا النَّاسُ إöن كُنتُمْ فöي رَيْبٍ مّöنَ الْبَعْثö فَإöنَّا خَلَقْنَاكُم مّöن تُرَابٍ ثُمَّ مöن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مöنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مöن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرö مُخَلَّقَةٍ لّöنُبَيّöنَ لَكُمْ وَنُقöرُّ فöي الْأَرْحَامö مَا نَشَاء إöلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرöجُكُمْ طöفْلاً ثُمَّ لöتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمöنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمöنكُم مَّن يُرَدُّ إöلَى أَرْذَلö الْعُمُرö لöكَيْلَا يَعْلَمَ مöن بَعْدö عöلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامöدَةً فَإöذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مöن كُلّö زَوْجٍ بَهöيجٍ (5)  ذَلöكَ بöأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيöي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلّö شَيْءٍ قَدöيرñ (6)  وَأَنَّ السَّاعَةَ آتöيَةñ لَّا رَيْبَ فöيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فöي الْقُبُورö (7)  وَمöنَ النَّاسö مَن يُجَادöلُ فöي اللَّهö بöغَيْرö عöلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كöتَابٍ مُّنöيرٍ (8)  ثَانöيَ عöطْفöهö لöيُضöلَّ عَن سَبöيلö اللَّهö لَهُ فöي الدُّنْيَا خöزْيñ وَنُذöيقُهُ يَوْمَ الْقöيَامَةö عَذَابَ الْحَرöيقö (9)  ذَلöكَ بöمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بöظَلَّامٍ لّöلْعَبöيدö (10)  وَمöنَ النَّاسö مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإöنْ أَصَابَهُ خَيْرñ اطْمَأَنَّ بöهö وَإöنْ أَصَابَتْهُ فöتْنَةñ انقَلَبَ عَلَى وَجْهöهö خَسöرَ الدُّنْيَا وَالْآخöرَةَ ذَلöكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبöينُ (11)  يَدْعُو مöن دُونö اللَّهö مَا لَا يَضُرُّهُ وَمَا لَا يَنفَعُهُ ذَلöكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعöيدُ (12)  يَدْعُو لَمَن ضَرُّهُ أَقْرَبُ مöن نَّفْعöهö لَبöئْسَ الْمَوْلَى وَلَبöئْسَ الْعَشöيرُ (13)  إöنَّ اللَّهَ يُدْخöلُ الَّذöينَ آمَنُوا وَعَمöلُوا الصَّالöحَاتö جَنَّاتٍ تَجْرöي مöن تَحْتöهَا الْأَنْهَارُ إöنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرöيدُ (14)  مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فöي الدُّنْيَا وَالْآخöرَةö فَلْيَمْدُدْ بöسَبَبٍ إöلَى السَّمَاء ثُمَّ لöيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهöبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغöيظُ (15)  وَكَذَلöكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيّöنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدöي مَن يُرöيدُ (16)  إöنَّ الَّذöينَ آمَنُوا وَالَّذöينَ هَادُوا وَالصَّابöئöينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذöينَ أَشْرَكُوا إöنَّ اللَّهَ يَفْصöلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقöيَامَةö إöنَّ اللَّهَ عَلَى كُلّö شَيْءٍ شَهöيدñ (17)  أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فöي السَّمَاوَاتö وَمَن فöي الْأَرْضö وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجöبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثöيرñ مّöنَ النَّاسö وَكَثöيرñ حَقَّ عَلَيْهö الْعَذَابُ وَمَن يُهöنö اللَّهُ فَمَا لَهُ مöن مُّكْرöمٍ إöنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (18)  هَذَانö خَصْمَانö اخْتَصَمُوا فöي رَبّöهöمْ فَالَّذöينَ كَفَرُوا قُطّöعَتْ لَهُمْ ثöيَابñ مّöن نَّارٍ يُصَبُّ مöن فَوْقö رُؤُوسöهöمُ الْحَمöيمُ (19)  يُصْهَرُ بöهö مَا فöي بُطُونöهöمْ وَالْجُلُودُ (20) 
[1] [2] [3] [4] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca