الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„قصص

فَخَرَجَ مöنْهَا خَائöفاً يَتَرَقَّبُ قَالَ رَبّö نَجّöنöي مöنَ الْقَوْمö الظَّالöمöينَ (21)  وَلَمَّا تَوَجَّهَ تöلْقَاء مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبّöي أَن يَهْدöيَنöي سَوَاء السَّبöيلö (22)  وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهö أُمَّةً مّöنَ النَّاسö يَسْقُونَ وَوَجَدَ مöن دُونöهöمُ امْرَأتَيْنö تَذُودَانö قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقöي حَتَّى يُصْدöرَ الرّöعَاء وَأَبُونَا شَيْخñ كَبöيرñ (23)  فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إöلَى الظّöلّö فَقَالَ رَبّö إöنّöي لöمَا أَنزَلْتَ إöلَيَّ مöنْ خَيْرٍ فَقöيرñ (24)  فَجَاءتْهُ إöحْدَاهُمَا تَمْشöي عَلَى اسْتöحْيَاء قَالَتْ إöنَّ أَبöي يَدْعُوكَ لöيَجْزöيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهö الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مöنَ الْقَوْمö الظَّالöمöينَ (25)  قَالَتْ إöحْدَاهُمَا يَا أَبَتö اسْتَأْجöرْهُ إöنَّ خَيْرَ مَنö اسْتَأْجَرْتَ الْقَوöيُّ الْأَمöينُ (26)  قَالَ إöنّöي أُرöيدُ أَنْ أُنكöحَكَ إöحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنö عَلَى أَن تَأْجُرَنöي ثَمَانöيَ حöجَجٍ فَإöنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمöنْ عöندöكَ وَمَا أُرöيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجöدُنöي إöن شَاء اللَّهُ مöنَ الصَّالöحöينَ (27)  قَالَ ذَلöكَ بَيْنöي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنö قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكöيلñ (28)  فَلَمَّا قَضَى مُوسَىالْأَجَلَ وَسَارَ بöأَهْلöهö آنَسَ مöن جَانöبö الطُّورö نَاراً قَالَ لöأَهْلöهö امْكُثُوا إöنّöي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلّöي آتöيكُم مّöنْهَا بöخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مöنَ النَّارö لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (29)  فَلَمَّا أَتَاهَا نُودöي مöن شَاطöئö الْوَادöي الْأَيْمَنö فöي الْبُقْعَةö الْمُبَارَكَةö مöنَ الشَّجَرَةö أَن يَا مُوسَى إöنّöي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمöينَ (30)  وَأَنْ أَلْقö عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانّñ وَلَّى مُدْبöراً وَلَمْ يُعَقّöبْ يَا مُوسَى أَقْبöلْ وَلَا تَخَفْ إöنَّكَ مöنَ الْآمöنöينَ (31)  اسْلُكْ يَدَكَ فöي جَيْبöكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مöنْ غَيْرö سُوءٍ وَاضْمُمْ إöلَيْكَ جَنَاحَكَ مöنَ الرَّهْبö فَذَانöكَ بُرْهَانَانö مöن رَّبّöكَ إöلَى فöرْعَوْنَ وَمَلَئöهö إöنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسöقöينَ (32)  قَالَ رَبّö إöنّöي قَتَلْتُ مöنْهُمْ نَفْساً فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونö (33)  وَأَخöي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مöنّöي لöسَاناً فَأَرْسöلْهُ مَعöيَ رöدْءاً يُصَدّöقُنöي إöنّöي أَخَافُ أَن يُكَذّöبُونö (34)  قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بöأَخöيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَاناً فَلَا يَصöلُونَ إöلَيْكُمَا بöآيَاتöنَا أَنتُمَا وَمَنö اتَّبَعَكُمَا الْغَالöبُونَ (35)  فَلَمَّا جَاءهُم مُّوسَى بöآيَاتöنَا بَيّöنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إöلَّا سöحْرñ مُّفْتَرًى وَمَا سَمöعْنَا بöهَذَا فöي آبَائöنَا الْأَوَّلöينَ (36)  وَقَالَ مُوسَى رَبّöي أَعْلَمُ بöمَن جَاء بöالْهُدَى مöنْ عöندöهö وَمَن تَكُونُ لَهُ عَاقöبَةُ الدَّارö إöنَّهُ لَا يُفْلöحُ الظَّالöمُونَ (37)  وَقَالَ فöرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلöمْتُ لَكُم مّöنْ إöلَهٍ غَيْرöي فَأَوْقöدْ لöي يَا هَامَانُ عَلَى الطّöينö فَاجْعَل لّöي صَرْحاً لَّعَلّöي أَطَّلöعُ إöلَى إöلَهö مُوسَى وَإöنّöي لَأَظُنُّهُ مöنَ الْكَاذöبöينَ (38)  وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فöي الْأَرْضö بöغَيْرö الْحَقّö وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إöلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ (39)  فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فöي الْيَمّö فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقöبَةُ الظَّالöمöينَ (40) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca