الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø¢Ù„ عمران

الم (1)  اللّهُ لا إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2)  نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكöتَابَ بöالْحَقّö مُصَدّöقاً لّöمَا بَيْنَ يَدَيْهö وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإöنجöيلَ (3)  مöن قَبْلُ هُدًى لّöلنَّاسö وَأَنزَلَ الْفُرْقَانَ إöنَّ الَّذöينَ كَفَرُواْ بöآيَاتö اللّهö لَهُمْ عَذَابñ شَدöيدñ وَاللّهُ عَزöيزñ ذُو انتöقَامٍ (4)  إöنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهö شَيْءñ فöي الأَرْضö وَلاَ فöي السَّمَاء (5)  هُوَ الَّذöي يُصَوّöرُكُمْ فöي الأَرْحَامö كَيْفَ يَشَاءُ لاَ إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ الْعَزöيزُ الْحَكöيمُ (6)  هُوَ الَّذöيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكöتَابَ مöنْهُ آيَاتñ مُّحْكَمَاتñ هُنَّ أُمُّ الْكöتَابö وَأُخَرُ مُتَشَابöهَاتñ فَأَمَّا الَّذöينَ في قُلُوبöهöمْ زَيْغñ فَيَتَّبöعُونَ مَا تَشَابَهَ مöنْهُ ابْتöغَاء الْفöتْنَةö وَابْتöغَاء تَأْوöيلöهö وَمَا يَعْلَمُ تَأْوöيلَهُ إöلاَّ اللّهُ وَالرَّاسöخُونَ فöي الْعöلْمö يَقُولُونَ آمَنَّا بöهö كُلّñ مّöنْ عöندö رَبّöنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إöلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابö (7)  رَبَّنَا لاَ تُزöغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إöذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مöن لَّدُنكَ رَحْمَةً إöنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (8)  رَبَّنَا إöنَّكَ جَامöعُ النَّاسö لöيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فöيهö إöنَّ اللّهَ لاَ يُخْلöفُ الْمöيعَادَ (9)  إöنَّ الَّذöينَ كَفَرُواْ لَن تُغْنöيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم مّöنَ اللّهö شَيْئاً وَأُولَِئöكَ هُمْ وَقُودُ النَّارö (10)  كَدَأْبö آلö فöرْعَوْنَ وَالَّذöينَ مöن قَبْلöهöمْ كَذَّبُواْ بöآيَاتöنَا فَأَخَذَهُمُ اللّهُ بöذُنُوبöهöمْ وَاللّهُ شَدöيدُ الْعöقَابö (11)  قُل لّöلَّذöينَ كَفَرُواْ سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إöلَى جَهَنَّمَ وَبöئْسَ الْمöهَادُ (12)  قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةñ فöي فöئَتَيْنö الْتَقَتَا فöئَةñ تُقَاتöلُ فöي سَبöيلö اللّهö وَأُخْرَى كَافöرَةñ يَرَوْنَهُم مّöثْلَيْهöمْ رَأْيَ الْعَيْنö وَاللّهُ يُؤَيّöدُ بöنَصْرöهö مَن يَشَاءُ إöنَّ فöي ذَلöكَ لَعöبْرَةً لَّأُوْلöي الأَبْصَارö (13)  زُيّöنَ لöلنَّاسö حُبُّ الشَّهَوَاتö مöنَ النّöسَاء وَالْبَنöينَ وَالْقَنَاطöيرö الْمُقَنطَرَةö مöنَ الذَّهَبö وَالْفöضَّةö وَالْخَيْلö الْمُسَوَّمَةö وَالأَنْعَامö وَالْحَرْثö ذَلöكَ مَتَاعُ الْحَيَاةö الدُّنْيَا وَاللّهُ عöندَهُ حُسْنُ الْمَآبö (14)  قُلْ أَؤُنَبّöئُكُم بöخَيْرٍ مّöن ذَلöكُمْ لöلَّذöينَ اتَّقَوْا عöندَ رَبّöهöمْ جَنَّاتñ تَجْرöي مöن تَحْتöهَا الأَنْهَارُ خَالöدöينَ فöيهَا وَأَزْوَاجñ مُّطَهَّرَةñ وَرöضْوَانñ مّöنَ اللّهö وَاللّهُ بَصöيرñ بöالْعöبَادö (15)  الَّذöينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا إöنَّنَا آمَنَّا فَاغْفöرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقöنَا عَذَابَ النَّارö (16)  الصَّابöرöينَ وَالصَّادöقöينَ وَالْقَانöتöينَ وَالْمُنفöقöينَ وَالْمُسْتَغْفöرöينَ بöالأَسْحَارö (17)  شَهöدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئöكَةُ وَأُوْلُواْ الْعöلْمö قَآئöمَاً بöالْقöسْطö لاَ إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ الْعَزöيزُ الْحَكöيمُ (18)  إöنَّ الدّöينَ عöندَ اللّهö الإöسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذöينَ أُوْتُواْ الْكöتَابَ إöلاَّ مöن بَعْدö مَا جَاءهُمُ الْعöلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بöآيَاتö اللّهö فَإöنَّ اللّهö سَرöيعُ الْحöسَابö (19)  فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهöيَ لöلّهö وَمَنö اتَّبَعَنö وَقُل لّöلَّذöينَ أُوْتُواْ الْكöتَابَ وَالأُمّöيّöينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإöنْ أَسْلَمُواْ فَقَدö اهْتَدَواْ وَّإöن تَوَلَّوْاْ فَإöنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَاللّهُ بَصöيرñ بöالْعöبَادö (20) 
[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca