الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„أحزاب

لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فöي رَسُولö اللَّهö أُسْوَةñ حَسَنَةñ لّöمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخöرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثöيراً (21)  وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمöنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إöلَّا إöيمَاناً وَتَسْلöيماً (22)  مöنَ الْمُؤْمöنöينَ رöجَالñ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهö فَمöنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمöنْهُم مَّن يَنتَظöرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدöيلاً (23)  لöيَجْزöيَ اللَّهُ الصَّادöقöينَ بöصöدْقöهöمْ وَيُعَذّöبَ الْمُنَافöقöينَ إöن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهöمْ إöنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحöيماً (24)  وَرَدَّ اللَّهُ الَّذöينَ كَفَرُوا بöغَيْظöهöمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمöنöينَ الْقöتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوöيّاً عَزöيزاً (25)  وَأَنزَلَ الَّذöينَ ظَاهَرُوهُم مّöنْ أَهْلö الْكöتَابö مöن صَيَاصöيهöمْ وَقَذَفَ فöي قُلُوبöهöمُ الرُّعْبَ فَرöيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسöرُونَ فَرöيقاً (26)  وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدöيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضاً لَّمْ تَطَؤُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلّö شَيْءٍ قَدöيراً (27)  يَا أَيُّهَا النَّبöيُّ قُل لّöأَزْوَاجöكَ إöن كُنتُنَّ تُرöدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزöينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتّöعْكُنَّ وَأُسَرّöحْكُنَّ سَرَاحاً جَمöيلاً (28)  وَإöن كُنتُنَّ تُرöدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخöرَةَ فَإöنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لöلْمُحْسöنَاتö مöنكُنَّ أَجْراً عَظöيماً (29)  يَا نöسَاء النَّبöيّö مَن يَأْتö مöنكُنَّ بöفَاحöشَةٍ مُّبَيّöنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضöعْفَيْنö وَكَانَ ذَلöكَ عَلَى اللَّهö يَسöيراً (30)  وَمَن يَقْنُتْ مöنكُنَّ لöلَّهö وَرَسُولöهö وَتَعْمَلْ صَالöحاً نُّؤْتöهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنö وَأَعْتَدْنَا لَهَا رöزْقاً كَرöيماً (31)  يَا نöسَاء النَّبöيّö لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مّöنَ النّöسَاء إöنö اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بöالْقَوْلö فَيَطْمَعَ الَّذöي فöي قَلْبöهö مَرَضñ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً (32)  وَقَرْنَ فöي بُيُوتöكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهöلöيَّةö الْأُولَى وَأَقöمْنَ الصَّلَاةَ وَآتöينَ الزَّكَاةَ وَأَطöعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إöنَّمَا يُرöيدُ اللَّهُ لöيُذْهöبَ عَنكُمُ الرّöجْسَ أَهْلَ الْبَيْتö وَيُطَهّöرَكُمْ تَطْهöيراً (33)  وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فöي بُيُوتöكُنَّ مöنْ آيَاتö اللَّهö وَالْحöكْمَةö إöنَّ اللَّهَ كَانَ لَطöيفاً خَبöيراً (34)  إöنَّ الْمُسْلöمöينَ وَالْمُسْلöمَاتö وَالْمُؤْمöنöينَ وَالْمُؤْمöنَاتö وَالْقَانöتöينَ وَالْقَانöتَاتö وَالصَّادöقöينَ وَالصَّادöقَاتö وَالصَّابöرöينَ وَالصَّابöرَاتö وَالْخَاشöعöينَ وَالْخَاشöعَاتö وَالْمُتَصَدّöقöينَ وَالْمُتَصَدّöقَاتö وَالصَّائöمöينَ وَالصَّائöمَاتö وَالْحَافöظöينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافöظَاتö وَالذَّاكöرöينَ اللَّهَ كَثöيراً وَالذَّاكöرَاتö أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفöرَةً وَأَجْراً عَظöيماً (35)  وَمَا كَانَ لöمُؤْمöنٍ وَلَا مُؤْمöنَةٍ إöذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخöيَرَةُ مöنْ أَمْرöهöمْ وَمَن يَعْصö اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبöيناً (36)  وَإöذْ تَقُولُ لöلَّذöي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهö وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهö أَمْسöكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقö اللَّهَ وَتُخْفöي فöي نَفْسöكَ مَا اللَّهُ مُبْدöيهö وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدñ مّöنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لöكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمöنöينَ حَرَجñ فöي أَزْوَاجö أَدْعöيَائöهöمْ إöذَا قَضَوْا مöنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهö مَفْعُولاً (37)  مَّا كَانَ عَلَى النَّبöيّö مöنْ حَرَجٍ فöيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهö فöي الَّذöينَ خَلَوْا مöن قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهö قَدَراً مَّقْدُوراً (38)  الَّذöينَ يُبَلّöغُونَ رöسَالَاتö اللَّهö وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إöلَّا اللَّهَ وَكَفَى بöاللَّهö حَسöيباً (39)  مَّا كَانَ مُحَمَّدñ أَبَا أَحَدٍ مّöن رّöجَالöكُمْ وَلَكöن رَّسُولَ اللَّهö وَخَاتَمَ النَّبöيّöينَ وَكَانَ اللَّهُ بöكُلّö شَيْءٍ عَلöيماً (40) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca