الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„زمر

تَنزöيلُ الْكöتَابö مöنَ اللَّهö الْعَزöيزö الْحَكöيمö (1)  إöنَّا أَنزَلْنَا إöلَيْكَ الْكöتَابَ بöالْحَقّö فَاعْبُدö اللَّهَ مُخْلöصاً لَّهُ الدّöينَ (2)  أَلَا لöلَّهö الدّöينُ الْخَالöصُ وَالَّذöينَ اتَّخَذُوا مöن دُونöهö أَوْلöيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إöلَّا لöيُقَرّöبُونَا إöلَى اللَّهö زُلْفَى إöنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فöي مَا هُمْ فöيهö يَخْتَلöفُونَ إöنَّ اللَّهَ لَا يَهْدöي مَنْ هُوَ كَاذöبñ كَفَّارñ (3)  لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخöذَ وَلَداً لَّاصْطَفَى مöمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحöدُ الْقَهَّارُ (4)  خَلَقَ السَّمَاوَاتö وَالْأَرْضَ بöالْحَقّö يُكَوّöرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارö وَيُكَوّöرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلö وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلّñ يَجْرöي لöأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزöيزُ الْغَفَّارُ (5)  خَلَقَكُم مّöن نَّفْسٍ وَاحöدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مöنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مّöنْ الْأَنْعَامö ثَمَانöيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فöي بُطُونö أُمَّهَاتöكُمْ خَلْقاً مöن بَعْدö خَلْقٍ فöي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ذَلöكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إöلَهَ إöلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (6)  إöن تَكْفُرُوا فَإöنَّ اللَّهَ غَنöيّñ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لöعöبَادöهö الْكُفْرَ وَإöن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزöرُ وَازöرَةñ وöزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إöلَى رَبّöكُم مَّرْجöعُكُمْ فَيُنَبّöئُكُم بöمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إöنَّهُ عَلöيمñ بöذَاتö الصُّدُورö (7)  وَإöذَا مَسَّ الْإöنسَانَ ضُرّñ دَعَا رَبَّهُ مُنöيباً إöلَيْهö ثُمَّ إöذَا خَوَّلَهُ نöعْمَةً مّöنْهُ نَسöيَ مَا كَانَ يَدْعُو إöلَيْهö مöن قَبْلُ وَجَعَلَ لöلَّهö أَندَاداً لّöيُضöلَّ عَن سَبöيلöهö قُلْ تَمَتَّعْ بöكُفْرöكَ قَلöيلاً إöنَّكَ مöنْ أَصْحَابö النَّارö (8)  أَمَّنْ هُوَ قَانöتñ آنَاء اللَّيْلö سَاجöداً وَقَائöماً يَحْذَرُ الْآخöرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبّöهö قُلْ هَلْ يَسْتَوöي الَّذöينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذöينَ لَا يَعْلَمُونَ إöنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابö (9)  قُلْ يَا عöبَادö الَّذöينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لöلَّذöينَ أَحْسَنُوا فöي هَذöهö الدُّنْيَا حَسَنَةñ وَأَرْضُ اللَّهö وَاسöعَةñ إöنَّمَا يُوَفَّى الصَّابöرُونَ أَجْرَهُم بöغَيْرö حöسَابٍ (10)  قُلْ إöنّöي أُمöرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلöصاً لَّهُ الدّöينَ (11)  وَأُمöرْتُ لöأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلöمöينَ (12)  قُلْ إöنّöي أَخَافُ إöنْ عَصَيْتُ رَبّöي عَذَابَ يَوْمٍ عَظöيمٍ (13)  قُلö اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلöصاً لَّهُ دöينöي (14)  فَاعْبُدُوا مَا شöئْتُم مّöن دُونöهö قُلْ إöنَّ الْخَاسöرöينَ الَّذöينَ خَسöرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلöيهöمْ يَوْمَ الْقöيَامَةö أَلَا ذَلöكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبöينُ (15)  لَهُم مّöن فَوْقöهöمْ ظُلَلñ مّöنَ النَّارö وَمöن تَحْتöهöمْ ظُلَلñ ذَلöكَ يُخَوّöفُ اللَّهُ بöهö عöبَادَهُ يَا عöبَادö فَاتَّقُونö (16)  وَالَّذöينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إöلَى اللَّهö لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشّöرْ عöبَادö (17)  الَّذöينَ يَسْتَمöعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبöعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئöكَ الَّذöينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئöكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابö (18)  أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهö كَلöمَةُ الْعَذَابö أَفَأَنتَ تُنقöذُ مَن فöي النَّارö (19)  لَكöنö الَّذöينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفñ مّöن فَوْقöهَا غُرَفñ مَّبْنöيَّةñ تَجْرöي مöن تَحْتöهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهö لَا يُخْلöفُ اللَّهُ الْمöيعَادَ (20) 
[1] [2] [3] [4] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca