الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„نساء

وَيَقُولُونَ طَاعَةñ فَإöذَا بَرَزُواْ مöنْ عöندöكَ بَيَّتَ طَآئöفَةñ مّöنْهُمْ غَيْرَ الَّذöي تَقُولُ وَاللّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيّöتُونَ فَأَعْرöضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهö وَكَفَى بöاللّهö وَكöيلاً (81)  أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مöنْ عöندö غَيْرö اللّهö لَوَجَدُواْ فöيهö اخْتöلاَفاً كَثöيراً (82)  وَإöذَا جَاءهُمْ أَمْرñ مّöنَ الأَمْنö أَوö الْخَوْفö أَذَاعُواْ بöهö وَلَوْ رَدُّوهُ إöلَى الرَّسُولö وَإöلَى أُوْلöي الأَمْرö مöنْهُمْ لَعَلöمَهُ الَّذöينَ يَسْتَنبöطُونَهُ مöنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهö عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إöلاَّ قَلöيلاً (83)  فَقَاتöلْ فöي سَبöيلö اللّهö لاَ تُكَلَّفُ إöلاَّ نَفْسَكَ وَحَرّöضö الْمُؤْمöنöينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذöينَ كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكöيلاً (84)  مَّن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصöيبñ مّöنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيّöئَةً يَكُن لَّهُ كöفْلñ مّöنْهَا وَكَانَ اللّهُ عَلَى كُلّö شَيْءٍ مُّقöيتاً (85)  وَإöذَا حُيّöيْتُم بöتَحöيَّةٍ فَحَيُّواْ بöأَحْسَنَ مöنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إöنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلّö شَيْءٍ حَسöيباً (86)  اللّهُ لا إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إöلَى يَوْمö الْقöيَامَةö لاَ رَيْبَ فöيهö وَمَنْ أَصْدَقُ مöنَ اللّهö حَدöيثاً (87)  فَمَا لَكُمْ فöي الْمُنَافöقöينَ فöئَتَيْنö وَاللّهُ أَرْكَسَهُم بöمَا كَسَبُواْ أَتُرöيدُونَ أَن تَهْدُواْ مَنْ أَضَلَّ اللّهُ وَمَن يُضْلöلö اللّهُ فَلَن تَجöدَ لَهُ سَبöيلاً (88)  وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخöذُواْ مöنْهُمْ أَوْلöيَاء حَتَّىَ يُهَاجöرُواْ فöي سَبöيلö اللّهö فَإöن تَوَلَّوْاْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتَّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخöذُواْ مöنْهُمْ وَلöيّاً وَلاَ نَصöيراً (89)  إöلاَّ الَّذöينَ يَصöلُونَ إöلَىَ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مّöيثَاقñ أَوْ جَآؤُوكُمْ حَصöرَتْ صُدُورُهُمْ أَن يُقَاتöلُوكُمْ أَوْ يُقَاتöلُواْ قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإöنö اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتöلُوكُمْ وَأَلْقَوْاْ إöلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ عَلَيْهöمْ سَبöيلاً (90)  سَتَجöدُونَ آخَرöينَ يُرöيدُونَ أَن يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُواْ قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّوَاْ إöلَى الْفöتْنöةö أُرْكöسُواْ فöيöهَا فَإöن لَّمْ يَعْتَزöلُوكُمْ وَيُلْقُواْ إöلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّوَاْ أَيْدöيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثöقöفْتُمُوهُمْ وَأُوْلَِئöكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهöمْ سُلْطَاناً مُّبöيناً (91)  وَمَا كَانَ لöمُؤْمöنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمöناً إöلاَّ خَطَئاً وَمَن قَتَلَ مُؤْمöناً خَطَئاً فَتَحْرöيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمöنَةٍ وَدöيَةñ مُّسَلَّمَةñ إöلَى أَهْلöهö إöلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإöن كَانَ مöن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمöنñ فَتَحْرöيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمöنَةٍ وَإöن كَانَ مöن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مّöيثَاقñ فَدöيَةñ مُّسَلَّمَةñ إöلَى أَهْلöهö وَتَحْرöيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمöنَةً فَمَن لَّمْ يَجöدْ فَصöيَامُ شَهْرَيْنö مُتَتَابöعَيْنö تَوْبَةً مّöنَ اللّهö وَكَانَ اللّهُ عَلöيماً حَكöيماً (92)  وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمöناً مُّتَعَمّöداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالöداً فöيهَا وَغَضöبَ اللّهُ عَلَيْهö وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظöيماً (93)  يَا أَيُّهَا الَّذöينَ آمَنُواْ إöذَا ضَرَبْتُمْ فöي سَبöيلö اللّهö فَتَبَيَّنُواْ وَلاَ تَقُولُواْ لöمَنْ أَلْقَى إöلَيْكُمُ السَّلاَمَ لَسْتَ مُؤْمöناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةö الدُّنْيَا فَعöندَ اللّهö مَغَانöمُ كَثöيرَةñ كَذَلöكَ كُنتُم مّöن قَبْلُ فَمَنَّ اللّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُواْ إöنَّ اللّهَ كَانَ بöمَا تَعْمَلُونَ خَبöيراً (94)  لاَّ يَسْتَوöي الْقَاعöدُونَ مöنَ الْمُؤْمöنöينَ غَيْرُ أُوْلöي الضَّرَرö وَالْمُجَاهöدُونَ فöي سَبöيلö اللّهö بöأَمْوَالöهöمْ وَأَنفُسöهöمْ فَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهöدöينَ بöأَمْوَالöهöمْ وَأَنفُسöهöمْ عَلَى الْقَاعöدöينَ دَرَجَةً وَكُِلاًّ وَعَدَ اللّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللّهُ الْمُجَاهöدöينَ عَلَى الْقَاعöدöينَ أَجْراً عَظöيماً (95)  دَرَجَاتٍ مّöنْهُ وَمَغْفöرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللّهُ غَفُوراً رَّحöيماً (96)  إöنَّ الَّذöينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئöكَةُ ظَالöمöي أَنْفُسöهöمْ قَالُواْ فöيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفöينَ فöي الأَرْضö قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهö وَاسöعَةً فَتُهَاجöرُواْ فöيهَا فَأُوْلَِئöكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصöيراً (97)  إöلاَّ الْمُسْتَضْعَفöينَ مöنَ الرّöجَالö وَالنّöسَاء وَالْوöلْدَانö لاَ يَسْتَطöيعُونَ حöيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبöيلاً (98)  فَأُوْلَِئöكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللّهُ عَفُوّاً غَفُوراً (99)  وَمَن يُهَاجöرْ فöي سَبöيلö اللّهö يَجöدْ فöي الأَرْضö مُرَاغَماً كَثöيراً وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مöن بَيْتöهö مُهَاجöراً إöلَى اللّهö وَرَسُولöهö ثُمَّ يُدْرöكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهö وَكَانَ اللّهُ غَفُوراً رَّحöيماً (100) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca