الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„أحقاÙ�

حم (1)  تَنْزöيلُ الْكöتَابö مöنَ اللَّهö الْعَزöيزö الْحَكöيمö (2)  مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتö وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إöلَّا بöالْحَقّö وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَالَّذöينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذöرُوا مُعْرöضُونَ (3)  قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مöن دُونö اللَّهö أَرُونöي مَاذَا خَلَقُوا مöنَ الْأَرْضö أَمْ لَهُمْ شöرْكñ فöي السَّمَاوَاتö اöئْتُونöي بöكöتَابٍ مّöن قَبْلö هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مّöنْ عöلْمٍ إöن كُنتُمْ صَادöقöينَ (4)  وَمَنْ أَضَلُّ مöمَّن يَدْعُو مöن دُونö اللَّهö مَن لَّا يَسْتَجöيبُ لَهُ إöلَى يَومö الْقöيَامَةö وَهُمْ عَن دُعَائöهöمْ غَافöلُونَ (5)  وَإöذَا حُشöرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بöعöبَادَتöهöمْ كَافöرöينَ (6)  وَإöذَا تُتْلَى عَلَيْهöمْ آيَاتُنَا بَيّöنَاتٍ قَالَ الَّذöينَ كَفَرُوا لöلْحَقّö لَمَّا جَاءهُمْ هَذَا سöحْرñ مُّبöينñ (7)  أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ إöنö افْتَرَيْتُهُ فَلَا تَمْلöكُونَ لöي مöنَ اللَّهö شَيْئاً هُوَ أَعْلَمُ بöمَا تُفöيضُونَ فöيهö كَفَى بöهö شَهöيداً بَيْنöي وَبَيْنَكُمْ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحöيمُ (8)  قُلْ مَا كُنتُ بöدْعاً مّöنْ الرُّسُلö وَمَا أَدْرöي مَا يُفْعَلُ بöي وَلَا بöكُمْ إöنْ أَتَّبöعُ إöلَّا مَا يُوحَى إöلَيَّ وَمَا أَنَا إöلَّا نَذöيرñ مُّبöينñ (9)  قُلْ أَرَأَيْتُمْ إöن كَانَ مöنْ عöندö اللَّهö وَكَفَرْتُم بöهö وَشَهöدَ شَاهöدñ مّöن بَنöي إöسْرَائöيلَ عَلَى مöثْلöهö فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إöنَّ اللَّهَ لَا يَهْدöي الْقَوْمَ الظَّالöمöينَ (10)  وَقَالَ الَّذöينَ كَفَرُوا لöلَّذöينَ آمَنُوا لَوْ كَانَ خَيْراً مَّا سَبَقُونَا إöلَيْهö وَإöذْ لَمْ يَهْتَدُوا بöهö فَسَيَقُولُونَ هَذَا إöفْكñ قَدöيمñ (11)  وَمöن قَبْلöهö كöتَابُ مُوسَى إöمَاماً وَرَحْمَةً وَهَذَا كöتَابñ مُّصَدّöقñ لّöسَاناً عَرَبöيّاً لّöيُنذöرَ الَّذöينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لöلْمُحْسöنöينَ (12)  إöنَّ الَّذöينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفñ عَلَيْهöمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13)  أُوْلَئöكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةö خَالöدöينَ فöيهَا جَزَاء بöمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (14)  وَوَصَّيْنَا الْإöنسَانَ بöوَالöدَيْهö إöحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفöصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً حَتَّى إöذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعöينَ سَنَةً قَالَ رَبّö أَوْزöعْنöي أَنْ أَشْكُرَ نöعْمَتَكَ الَّتöي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالöدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالöحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلöحْ لöي فöي ذُرّöيَّتöي إöنّöي تُبْتُ إöلَيْكَ وَإöنّöي مöنَ الْمُسْلöمöينَ (15)  أُوْلَئöكَ الَّذöينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمöلُوا وَنَتَجاوَزُ عَن سَيّöئَاتöهöمْ فöي أَصْحَابö الْجَنَّةö وَعْدَ الصّöدْقö الَّذöي كَانُوا يُوعَدُونَ (16)  وَالَّذöي قَالَ لöوَالöدَيْهö أُفٍّ لَّكُمَا أَتَعöدَانöنöي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتْ الْقُرُونُ مöن قَبْلöي وَهُمَا يَسْتَغöيثَانö اللَّهَ وَيْلَكَ آمöنْ إöنَّ وَعْدَ اللَّهö حَقّñ فَيَقُولُ مَا هَذَا إöلَّا أَسَاطöيرُ الْأَوَّلöينَ (17)  أُوْلَئöكَ الَّذöينَ حَقَّ عَلَيْهöمُ الْقَوْلُ فöي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مöن قَبْلöهöم مّöنَ الْجöنّö وَالْإöنسö إöنَّهُمْ كَانُوا خَاسöرöينَ (18)  وَلöكُلٍّ دَرَجَاتñ مّöمَّا عَمöلُوا وَلöيُوَفّöيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (19)  وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذöينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارö أَذْهَبْتُمْ طَيّöبَاتöكُمْ فöي حَيَاتöكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بöهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونö بöمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبöرُونَ فöي الْأَرْضö بöغَيْرö الْحَقّö وَبöمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ (20) 
[1] [2] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca