الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„أنعام

بَدöيعُ السَّمَاوَاتö وَالأَرْضö أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدñ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحöبَةñ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بöكُلّö شَيْءٍ عَلöيمñ (101)  ذَلöكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ خَالöقُ كُلّö شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلّö شَيْءٍ وَكöيلñ (102)  لاَّ تُدْرöكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرöكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطöيفُ الْخَبöيرُ (103)  قَدْ جَاءكُم بَصَآئöرُ مöن رَّبّöكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلöنَفْسöهö وَمَنْ عَمöيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بöحَفöيظٍ (104)  وَكَذَلöكَ نُصَرّöفُ الآيَاتö وَلöيَقُولُواْ دَرَسْتَ وَلöنُبَيّöنَهُ لöقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (105)  اتَّبöعْ مَا أُوحöيَ إöلَيْكَ مöن رَّبّöكَ لا إöلَِهَ إöلاَّ هُوَ وَأَعْرöضْ عَنö الْمُشْرöكöينَ (106)  وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهöمْ حَفöيظاً وَمَا أَنتَ عَلَيْهöم بöوَكöيلٍ (107)  وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذöينَ يَدْعُونَ مöن دُونö اللّهö فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بöغَيْرö عöلْمٍ كَذَلöكَ زَيَّنَّا لöكُلّö أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إöلَى رَبّöهöم مَّرْجöعُهُمْ فَيُنَبّöئُهُم بöمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (108)  وَأَقْسَمُواْ بöاللّهö جَهْدَ أَيْمَانöهöمْ لَئöن جَاءتْهُمْ آيَةñ لَّيُؤْمöنُنَّ بöهَا قُلْ إöنَّمَا الآيَاتُ عöندَ اللّهö وَمَا يُشْعöرُكُمْ أَنَّهَا إöذَا جَاءتْ لاَ يُؤْمöنُونَ (109)  وَنُقَلّöبُ أَفْئöدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمöنُواْ بöهö أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فöي طُغْيَانöهöمْ يَعْمَهُونَ (110)  وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إöلَيْهöمُ الْمَلآئöكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهöمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لöيُؤْمöنُواْ إöلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ وَلَِكöنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ (111)  وَكَذَلöكَ جَعَلْنَا لöكُلّö نöبöيٍّ عَدُوّاً شَيَاطöينَ الإöنسö وَالْجöنّö يُوحöي بَعْضُهُمْ إöلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلö غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112)  وَلöتَصْغَى إöلَيْهö أَفْئöدَةُ الَّذöينَ لاَ يُؤْمöنُونَ بöالآخöرَةö وَلöيَرْضَوْهُ وَلöيَقْتَرöفُواْ مَا هُم مُّقْتَرöفُونَ (113)  أَفَغَيْرَ اللّهö أَبْتَغöي حَكَماً وَهُوَ الَّذöي أَنَزَلَ إöلَيْكُمُ الْكöتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذöينَ آتَيْنَاهُمُ الْكöتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلñ مّöن رَّبّöكَ بöالْحَقّö فَلاَ تَكُونَنَّ مöنَ الْمُمْتَرöينَ (114)  وَتَمَّتْ كَلöمَتُ رَبّöكَ صöدْقاً وَعَدْلاً لاَّ مُبَدّöلö لöكَلöمَاتöهö وَهُوَ السَّمöيعُ الْعَلöيمُ (115)  وَإöن تُطöعْ أَكْثَرَ مَن فöي الأَرْضö يُضöلُّوكَ عَن سَبöيلö اللّهö إöن يَتَّبöعُونَ إöلاَّ الظَّنَّ وَإöنْ هُمْ إöلاَّ يَخْرُصُونَ (116)  إöنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضöلُّ عَن سَبöيلöهö وَهُوَ أَعْلَمُ بöالْمُهْتَدöينَ (117)  فَكُلُواْ مöمَّا ذُكöرَ اسْمُ اللّهö عَلَيْهö إöن كُنتُمْ بöآيَاتöهö مُؤْمöنöينَ (118)  وَمَا لَكُمْ أَلاَّ تَأْكُلُواْ مöمَّا ذُكöرَ اسْمُ اللّهö عَلَيْهö وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إöلاَّ مَا اضْطُرöرْتُمْ إöلَيْهö وَإöنَّ كَثöيراً لَّيُضöلُّونَ بöأَهْوَائöهöم بöغَيْرö عöلْمٍ إöنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بöالْمُعْتَدöينَ (119)  وَذَرُواْ ظَاهöرَ الإöثْمö وَبَاطöنَهُ إöنَّ الَّذöينَ يَكْسöبُونَ الإöثْمَ سَيُجْزَوْنَ بöمَا كَانُواْ يَقْتَرöفُونَ (120) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca