الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للسور

سورة Ø§Ù„أنÙ�ال

وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنöمْتُم مّöن شَيْءٍ فَأَنَّ لöلّهö خُمُسَهُ وَلöلرَّسُولö وَلöذöي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكöينö وَابْنö السَّبöيلö إöن كُنتُمْ آمَنتُمْ بöاللّهö وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدöنَا يَوْمَ الْفُرْقَانö يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانö وَاللّهُ عَلَى كُلّö شَيْءٍ قَدöيرñ (41)  إöذْ أَنتُم بöالْعُدْوَةö الدُّنْيَا وَهُم بöالْعُدْوَةö الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مöنكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدتَّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فöي الْمöيعَادö وَلَِكöن لّöيَقْضöيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لّöيَهْلöكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيّöنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيّöنَةٍ وَإöنَّ اللّهَ لَسَمöيعñ عَلöيمñ (42)  إöذْ يُرöيكَهُمُ اللّهُ فöي مَنَامöكَ قَلöيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثöيراً لَّفَشöلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فöي الأَمْرö وَلَِكöنَّ اللّهَ سَلَّمَ إöنَّهُ عَلöيمñ بöذَاتö الصُّدُورö (43)  وَإöذْ يُرöيكُمُوهُمْ إöذö الْتَقَيْتُمْ فöي أَعْيُنöكُمْ قَلöيلاً وَيُقَلّöلُكُمْ فöي أَعْيُنöهöمْ لöيَقْضöيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً وَإöلَى اللّهö تُرْجَعُ الأمُورُ (44)  يَا أَيُّهَا الَّذöينَ آمَنُواْ إöذَا لَقöيتُمْ فöئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثöيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ (45)  وَأَطöيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رöيحُكُمْ وَاصْبöرُواْ إöنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابöرöينَ (46)  وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذöينَ خَرَجُواْ مöن دöيَارöهöم بَطَراً وَرöئَاء النَّاسö وَيَصُدُّونَ عَن سَبöيلö اللّهö وَاللّهُ بöمَا يَعْمَلُونَ مُحöيطñ (47)  وَإöذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالöبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مöنَ النَّاسö وَإöنّöي جَارñ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءتö الْفöئَتَانö نَكَصَ عَلَى عَقöبَيْهö وَقَالَ إöنّöي بَرöيءñ مّöنكُمْ إöنّöي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إöنّöيَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدöيدُ الْعöقَابö (48)  إöذْ يَقُولُ الْمُنَافöقُونَ وَالَّذöينَ فöي قُلُوبöهöم مَّرَضñ غَرَّ هَِؤُلاء دöينُهُمْ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهö فَإöنَّ اللّهَ عَزöيزñ حَكöيمñ (49)  وَلَوْ تَرَى إöذْ يَتَوَفَّى الَّذöينَ كَفَرُواْ الْمَلآئöكَةُ يَضْرöبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرöيقö (50)  ذَلöكَ بöمَا قَدَّمَتْ أَيْدöيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بöظَلاَّمٍ لّöلْعَبöيدö (51)  كَدَأْبö آلö فöرْعَوْنَ وَالَّذöينَ مöن قَبْلöهöمْ كَفَرُواْ بöآيَاتö اللّهö فَأَخَذَهُمُ اللّهُ بöذُنُوبöهöمْ إöنَّ اللّهَ قَوöيّñ شَدöيدُ الْعöقَابö (52)  ذَلöكَ بöأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيّöراً نّöعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيّöرُواْ مَا بöأَنفُسöهöمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمöيعñ عَلöيمñ (53)  كَدَأْبö آلö فöرْعَوْنَ وَالَّذöينَ مöن قَبْلöهöمْ كَذَّبُواْ بآيَاتö رَبّöهöمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بöذُنُوبöهöمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فöرْعَونَ وَكُلّñ كَانُواْ ظَالöمöينَ (54)  إöنَّ شَرَّ الدَّوَابّö عöندَ اللّهö الَّذöينَ كَفَرُواْ فَهُمْ لاَ يُؤْمöنُونَ (55)  الَّذöينَ عَاهَدتَّ مöنْهُمْ ثُمَّ يَنقُضُونَ عَهْدَهُمْ فöي كُلّö مَرَّةٍ وَهُمْ لاَ يَتَّقُونَ (56)  فَإöمَّا تَثْقَفَنَّهُمْ فöي الْحَرْبö فَشَرّöدْ بöهöم مَّنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (57)  وَإöمَّا تَخَافَنَّ مöن قَوْمٍ خöيَانَةً فَانبöذْ إöلَيْهöمْ عَلَى سَوَاء إöنَّ اللّهَ لاَ يُحöبُّ الخَائöنöينَ (58)  وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذöينَ كَفَرُواْ سَبَقُواْ إöنَّهُمْ لاَ يُعْجöزُونَ (59)  وَأَعöدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مّöن قُوَّةٍ وَمöن رّöبَاطö الْخَيْلö تُرْهöبُونَ بöهö عَدْوَّ اللّهö وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرöينَ مöن دُونöهöمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفöقُواْ مöن شَيْءٍ فöي سَبöيلö اللّهö يُوَفَّ إöلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ (60) 
|السابق| [1] [2] [3] [4] |التالي|

 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca