الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

في ظلال القرآن الكريم

عودة للآيات

�اطر

من الاية 13 الى الاية 13

يُولöجُ اللَّيْلَ فöي النَّهَارö وَيُولöجُ النَّهَارَ فöي اللَّيْلö وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلّñ يَجْرöي لöأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلöكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذöينَ تَدْعُونَ مöن دُونöهö مَا يَمْلöكُونَ مöن قöطْمöيرٍ (13)

الدرس الخامس:13 التذكير بالنعمة في الليل والنهار والشمس والقمر

ويختم هذا المقطع بجولة كونية في مشهد الليل والنهار . ثم في تسخير الشمس والقمر وفق النظام المرسوم لجريانهما إلى الأجل المعلوم:

يولج الليل في النهار , ويولج النهار في الليل . وسخر الشمس والقمر , كل يجري لأجل مسمى . .

وإيلاج الليل في النهار والنهار في الليل قد يعني ذينك المشهدين الرائعين . مشهد دخول الليل في النهار , والضياء يغيب قليلاً قليلاً , والظلام يدخل قليلاً قليلاً حتى يكون الغروب وما يليه من العتمة البطيئة الدبيب . ومشهد دخول النهار في الليل حينما يتنفس الصبح , وينتشر الضياء رويداً رويداً , ويتلاشى الظلام رويداً رويداً , حتى تشرق الشمس ويعم الضياء . . كذلك قد يعني طول الليل وهو يأكل من النهار وكأنما يدخل فيه . وطول النهار وهو يأكل من الليل وكأنما يدخل فيه . . وقد يعنيهما معاً بتعبير واحد . وكلها مشاهد تطوّف بالقلب في سكون , وتغمره بشعور من الروعة والتقوى ; وهو يرى يد الله تمد هذا الخط , وتطوي ذاك الخط , وتشد هذا الخيط وترخي ذاك الخيط . وفي نظام دقيق مطرد لا يتخلف مرة ولا يضطرب . ولا يختل يوماً أو عاماً على توالي القرون . .

وتسخير الشمس والقمر وجريانهما للأجل المرسوم لهما , والذي لا يعلمه إلا خالقهما . . هو الآخر ظاهرة يراها كل إنسان , سواء كان يعلم أحجام هذين الجرمين , ونوعهما من النجوم والكواكب ومدارهما ودورتهما ومداها:أم لا يعلم من هذا كله شيئاً . . فهما بذاتهما يظهران ويختفيان أمام كل إنسان , ويصعدان وينحدران أمام كل بصر . وهذه الحركة الدائبة التي لا تفتر ولا تختل حركة مشهودة لا يحتاج تدبرها إلى علم وحساب ! ومن ثم فهي آية معروضة في صفحة الكون لجميع العقول وجميع الأجيال على السواء . وقد ندرك نحن اليوم علمها الظاهر أكثر مما كان يدرك المخاطبون بهذا القرآن لأول مرة . وليس هذا هو المهم . إنما المهم أن توحي إلينا ما كانت توحيه إليهم , وأن تهز قلوبنا كما كانت تهز قلوبهم , وأن تثير فينا من التدبر ورؤية يد الله المبدعة وهي تعمل في هذا الكون العجيب ما كانت تثير فيهم . . والحياة حياة القلوب . .

الدرس السادس:13 - 14 الله المالك والشركاء فقراء عاجزون

وفي ظل تلك المشاهد المتنوعة العميقة الدلالة القوية السلطان يعقب بتقرير حقيقة الربوبية , وبطلان كل ادعاء بالشرك , وخسران عاقبته يوم القيامة:

(ذلكم الله ربكم له الملك , والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير . إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم . ولو سمعوا ما استجابوا لكم . ويوم القيامة يكفرون بشرككم . ولا ينبئك مثل خبير). .

ذلكم . الذي أرسل الرياح بالسحاب , والذي أحيا الأرض بعد موتها , والذي خلقكم من تراب , والذي جعلكم أزواجاً , والذي يعلم ما تحمل كل أنثى وما تضع , والذي يعلم ما يعمر وما ينقص من عمره , والذي خلق البحرين , والذي يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى . . ذلكم هو (الله ربكم). .

(له الملك). . (والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير). . والقطمير غلاف النواة ! وحتى هذا الغلاف الزهيد لا يملكه أولئك الذين يدعونهم من دون الله !

ثم يمعن في الكشف عن حقيقة أمرهم .

(إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم). .

السابق - التالي


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca