مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

بسم الله الرحمن الرحيم  **** مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 

  مقالات مختارة

 - عرض حسب التصنيف -  - عرض حسب الكاتب -  - عرض  أبجدي -
مقالات مختارة
عنوان المقال: هل أنت متفائل ؟!
الكاتب: الأستاذ اسماعيل رفندى
التصنيف: دعوة
المصدر:الشبكة الدعوية

هل أنت متفائل ؟!

 

 

 

التفاؤل هو النور المشرق فى ذاتية الإنسان ، فمن امتلكها بحق واعتمد عليها بصدق و تحلى بها على الاستقامة ، فقد امتلك أقوى مقومات النجاح, لأنها مصدر القوة النفسية والثقة بالنفس والنظرة الايجابية واستثمار الطاقة الذاتية وما عند الآخرين من خير.

وليس باستطاعة الفرد أن يكون متفائلا إلا بالاعتماد على الدعائم التالية:-

1-   النظرة الايجابية الشاملة سواء كانت للذات أو للآخرين أو للأشياء والمستلزمات الحياتية.

2-   التصور والتخيل السليم والمتوازن بين مقاييس الرفض والقبول أو التأخر والتقدم وبين النعم والنقم أي التلذذ بلذة النعم واستثمار ضغوطات النقم.

3-   عدم إهمال الإيحاء الذاتى على الايجابية ، أي القدرة على تكوين وإرسال الرسائل الايجابية إلى الذات أو حسب ما يقتضى موضوع التفاؤل.

4-   محاولة تكوين ذهنية متفائلة وعدم الحكم على الأشياء والأشخاص والأفكار مسبقا.

5-   أيضا يجب أن لاننسى التربية على التفاؤل و التثقيف الذاتى حول ذلك مع المحاولة الدائمة على مخالطة المتفائلين.

 

   (مضمون التفاؤل)                                        

كما قال صاحب الذكاء العاطفي

التفاؤل : أن تمتلك توقعات قوية الاحتمال ، لأن الأمر فى النهاية سينتهى إلى خير بالرغم من بعض الصعوبات والإخفاقات وفق مفهوم الحديث الشريف : ( تفاءلوا بالخير تجدوه) وذلك فى كافة مجالات الحياة وفي كافة المواقف ويأتي حقيقة التفاؤل على المستوى الذاتى ( إيمانك بأنك كلا من الرغبة والطريقة المناسبة لتحقيق اهدافك ، مهما كانت هذه الاهداف).

لذا ترى ان المتفائل يتحلى دائما بالخصائص التالية:-

1-   القدرة على التوقعات الايجابية سواء كانت ذاتيا او موضوعيا او مستقبليا.

2-   القدرة على الدعم الذاتى لتجديد النشاط والتفاعل مع التغيير والمواقف المختلفة.

3-   الثقة بالنفس والإيمان بالقدرات الشخصية ومحاولة استثمارها.

4-   لاينظرون إلى المشاكل والإخفاقات ومواقف الإحباط بنظرة متشائمة ، بل يجدّون ويجتهدون لإيجاد الحلول المناسبة لكل مشكلة.

5-   وعندهم إيمان قاطع بان مع العسر يسرا وان المسائل المستعصية قليلة جدا.

6-   وإيمانه بالتغيير يجعله مستعدا لعمليات التغيير سواء كانت مدروسا أو عشوائيا.

7-   لأنه متفائل لذا يستثمر اكبر قدر ممكن من الطاقات المختلفة ويستفيد مِن كل مَن فيه نوعا من الخير.

8-   ويتفاعل مع الآخر حسب نسبة الخير فيه ولا يقتنص الوشائم  السوداء.

9-   والقدرة على التعامل والتفاهم مع الآراء المختلفة والتوازن على الحوار الايجابي وتحمل الاختلاف.

10-    مع القدرة على التخطيط الاستراتيجي وذلك بمقتضى النظرة التفاؤلية أو حسب قوة التفاؤل لديه.

 

مشرف موقع-قدوة-

 


المقالات الخاصة بنفس الكاتب

أبجديات التأثير الايجابي 
مجالات تنمية العاطفة 
غياب المراجعة الذاتيه 
القدرة على تغير الواقع 
فن التحدث مع الذات 
فن التحدث مع الذات 
ضرورة إكتشاف الأهم 
ضبط الانفعال 
لمن اراد التركيز 
الطلاب والعادات المدمرة 
تنمية التحسن المستمر 
الهدوء عند النقد 
اهمية الدوافع ذاتاً و موضوعاً 
توظيف المعلومات 
ابحث عن اسرار النجاح 
التشخيص الدقيق 
آلية تنمية التفكير 
هل أنت متفائل ؟! 
هندسة فن التعامل 
من الفهم والادراك الى الواقع والتغيير 
[1] [2] [3] [4] |التالي|
 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca