الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: مذكرات الدعوة والداعية
المؤلف: حسن البنا
التصنيف: سياسي
 

معهد حراء الاسلامي:

وشاء الله تبارك وتعالى وتم بناء المدرسة فوق بناء مسجد الإخوان وكنت إذ ذاك حديث عهد بما درسناه من المثل العليا في التربية والمربين. ولا زالت صورة بستالوتزي في مدارسه في بتوهافن واستانز ويرجدورف وقرون وصورة فرويل في مدرسة جريشم وكيلهو.. إلخ وطرق هربارت وينتسوري في صناعة التعليم لا تزال كل هذه الصور تتراءى في الذهن غضة طرية. لكن في وضع جديد يتناسب مع الميول الإسلامية والآمال الإسلامية التي ركزتها النشأة وغذتها الدعوة، فما أن تم بناء المدرسة حتى أطلقنا عليها اسماً إسلاميا هو” معهد حراء الإسلامي” واشترطنا للتلاميذ زيا خاصاً: هو جلباب ومعطف من نسيج وطني، وطربوش أبيض من صناعة وطنية كذلك وصندل من صناعة وطنية أيضاً. كما كانت أوقات الدراسة مخالفة لمثلها في المدارس.

فهي تتمشى إلى حد كبير مع أوقات الصلاة فتبدأ في وقت مبكر وتنتهي الفترة الأولى قبل صلاة الظهر حيث يؤدي التلاميذ جميعاً الصلاة مع الجماعة في المسجد يعودون بعد الغداء وقبيل العصر ليؤدوا الصلاة مع الجماعة أيضاً.كان منهاج المعهد التعليمي ذا ثلاث شعب: القسم الأول منه يتمشى مع منهاج المدارس الأولية الكاملة ليجهز التلميذ للأزهر والمعاهد الدينية، والقسم الثاني يتمشى مع المدارس الأولية أول النهار ومع المدارس الصناعية آخره فيتوجه الطلاب بعد الغداء إلى مصانع وورش أهلية يديرها إخوان تعهدوا بتعليم هؤلاء الطلاب الصناعة بإشراف المعهد ورجاله وفق نظام خاص، والقسم الثالث يتمشى مع منهاج المدارس الابتدائية الأميرية ليجهز للثانوي فالعالي وهكذا. وفرضت على الطلاب مصروفات مدرسية مناسبة ليس فيها إرهاق وزيدت نسبة المجانية بحسب ظروف أولياء أمور الطلاب واستحضر للمعهد نخبة من المدرسين الفنيين ذوي المؤهلات والشهادات العالية.

أقبل الناس على معهد حراء إقبالاً عظيماً، وكانت طرائق التعليم فيه مبتكرة تتمشى مع أحدث نظريات التربية، فكثير من الدروس كان يلقى في الهواء الطلق وبين خمائل الإسماعيلية وأفنان حدائقها الغناء، وكانت الحروف الهجائية ومبادئ الحساب تعلم بالمحسات من الطين أو الصلصال أو الكرات، وكان للتلاميذ حرية واسعة في أن يصارحوا المدرسين بكل ما يدور في أنفسهم من تعب أو إرهاق أو خواطر، وكانت الصلة بين الطالب والأستاذ وبين المدرسة والمنزل على أتم ما تكون من التعاون والوئام. ولا يزال كثير من شباب الإسماعيلية اليوم يذكرون فضل هذا المعهد. ويجدون في أنفسهم حلاوة ما وجدوا فيه من معاني التراحم والتعاطف بين الطلاب والمدرسين.

وقد تطور هذا المعهد، من وضعه النموذجي بعد مغادرتي الإسماعيلية إلى مدرسة ابتدائية لم تحظ بتشجيع وزارة المعارف، بل كان لها القسط الأكبر من معاكستها، والحمد لله الذي يحمد على كل حال حتى عادت مدرسة أولية عادية. وكانت العقبة الكأداء في سبيل نجاح الوضع الأول ندرة الصنف الذي يعتبر نفسه صاحب رسالة، لا طالب وظيفة بين الناس، لقد كنت أنتهز فرصة الحصص الخالية في جدولي في أثناء اليوم الدراسي، فأذهب توا إلى المعهد لألقي درساً فيه على الطلاب بحضور بعض المدرسين، وكنت ألقي على المدرسين أنفسهم توجيهات طويلة عريضة في أثناء دروسهم وبعد انتهائها، وأشترك مع الكثير منهم في تحضير الدروس، وكنت أصاحب طلاب المعهد جميعاً إلى الحدائق وحدي، أو بمصاحبة بعض المدرسين أو ضباط النظام في المعهد، حيث أقضي معهم اكثر من ساعتين بعد نهاية الدروس أعني إلى وقت الغروب تقريباً في نزهة أبيح لهم فيها حق السؤال وحرية الانتقال، وحرية اللعب، وحرية المزح، وأشاركهم في ضروب من هذا كله، حتى أن الكثيرين من هؤلاء الناشئين لم يكن يخفي عني شيئاً من شئونه الداخلية، أو المنزلية، ويشعر وأشعر معه بأنني منه بمنزلة الوالد، أو الأخ الكبير، كل هذا كنت أصنعه وأحاول أن أشعر المدرسين أن المقصود منه أن يكونوا كذلك، وأن يعتبروا أنفسهم حملة رسالة ودعاة فكرة، وبناة جيل. وكان هذا يثمر فعلاً في الكثير منهم، كما كان يذهب هباء منثوراً عند الكثير كذلك، وما أحوج مجتمعنا إلى الذين يعملون بأرواحهم لا بأشباحهم وبضمائرهم لا برقابة غيرهم عليهم، والقلوب بيد الله يقلبها كيف شاء.

|السابق| [77] [78] [79] [80] [81] [82] [83] [84] [85] [86] [87] [88] [89] [90] [91] [92] [93] [94] [95] [96] [97] [98] [99] [100] [101] [102] [103] [104] [105] [106] [107] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

مجموعة الرسائل 

السلام في الإسلام 

مذكرات الدعوة والداعية 

مباحث في علوم الحديث 

قضيتنا 

تحديد النسل 

المرأة المسلمة 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca