الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: مذكرات الدعوة والداعية
المؤلف: حسن البنا
التصنيف: سياسي
 

إلى دولة الرئيس الجليل مصطفي النحاس:

ومن المذكرات الإصلاحية ذلك الخطاب التاريخي الذي بعث به إلى حضرة صاحب الدولة مصطفي النحاس رئيس الحكومة المصرية على أثر تصريح له لمكاتب وكالة الأنباء الأناضولية نشرت الأهرام نصه وهو ما يأتي:

عن الأهرام يوم 15 ربيع الأول -استنبول: نشرت جمع الصحف التصريحات التي أدلي بها النحاس باشا إلى المراسل الخاص لوكالة الأناضول التلغرافية بالقاهرة. قال النحاس: “ أود قبل كل شيء أن أقول إني من المعجبين بلا تحفظ بكمال أتاتورك الذي صاغ بعبقريته تركيا الجديدة، التي يَلَذُّ للعالم أن يسميها تركية أتاتورك فلقد أوجد دولة شابة ذات حيوية فائقة غدت عاملا يحسب حسابه في الشؤون الأوربية. ولست أعجب فحسب بعبقريته العسكرية بل أعجب أيضا بعبقريته الخالصة وتفهمه لمعنى الدولة الحديثة التي تستطيع وحدها في الحالة العالمية الحاضرة أن تعيش وأن تنمو”.

وقد نشرته” الإخوان” ونشرت الخطاب الموجه إلى دولته كذلك وها هو ذا:

حضرت صاحب الدولة مصطفي النحاس باشا رئيس الحكومة.

أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، وأصلى وأسلم على سيدنا محمد خير الهداة وعلى آله وصحبه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فدولتكم أكبر زعيم شرقي عرف الجميع فيه سلامة الدين وصدق اليقين. وموقف الحكومة التركية الحديثة من الإسلام وأحكامه وتعاليمه وشرائعه معروف في العالم كله لا لبس فيه، فالحكومة التركية قلبت نظام الخلافة إلى الجمهورية وحذفت القانون الإسلامي وحكمت بالقانون السويسري مع قوله تعالى: “ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون” وصرحت في دستورها بأنها حكومة لا دينية وأجازت بمقتضى هذه التعاليم أن تتزوج المسلمة غير المسلم وأن ترث المرأة مثل الرجل واصطدمت في ذلك بقوله تعالى: “للذكر مثل حظ الأنثيين” وهذا قليل من كثير من موقف الحكومة التركية من الإسلام، وأما موقفها من الشرق فقد صرحت في وقت من الأوقات بلسان وزير خارجيتها بأنها ليست دولة شرقية، وقد قطعت صلتها بالشرق حتى في شكل حروفه وفي أزيائه وعاداته وكل ما يتعلق به..

فهذه أمور إن كانت مجال خلاف في الماضي فهي في الحاضر موضع تسليم من أصدق أصدقاء تركيا الحديثة، لهذا كان وقع تصريح دولتكم للمراسل الخاص لوكالة الأناضول التلغرافية بالقاهرة. وقد نشرته جريدة الأهرام بتاريخ 9/6/1936 من أنكم تعجبون بكمال أتاتورك بلا تحفظ ومن أنكم لا تقصرون هذا الإعجاب على الناحية العسكرية فقط بل يتجاوزها إلى عبقريته الخاصة وفهمه لمعنى الدولة الحديثة التي تستطيع وحدها في الحالة العالمية الحاضرة أن تعيش وأن تنمو غريبا على الذين لم يعرفوا دولتكم إلا زعيماً شرقياً مسلماً فخوراً بشرقيته متمسكاً بإسلامه في أمة تعتبر زعيمة الشرق جميعا.

ولقد أخذ الكثير ممن طالعوا هذا التصريح يتساءلون هل يفهم من هذا أن دولة النحاس باشا وهو الزعيم المسلم الرشيد يوافق على أن يكون لأمته - بعد الانتهاء من القضية السياسية - برناج كالبرنامج الكمالي يتولى كل الأوضاع فيها ويفصلها عن الشرق والشرقيين ويسقط من يدها لواء الزعامة. وإنا نعيذ دولة الرئيس من هذا القصد الذي نعتقد أنه أبعد الناس عنه.

يا دولة الرئيس: مصر الحديثة المجيدة تجتاز دورا من أخطر الأدوار على حياتها المستقبلة، إنها تجتاز دور الانتقال. والأهواء والفتن والغايات والشهوات تتجارى بالناس كما يتجارى الكلب بصاحبه، والشكوى صارخة مريرة من انحدار الأخلاق وتدمير الفضائل.

ومثل هذا التصريح يتخذه كل ذي هوى تكأة إلى غايته. ولقد كان من أعز الأماني أن يؤيدكم الله فيؤيد بكم الدين والأخلاق وتسلكون بالأمة مسلكا يعيد إليها ما فقدته من استقلالها السياسي وتشريعها الإسلامي وخلقها الاجتماعي. ولهذا يا صاحب الدولة نتوجه إليكم بهذه الكلمة وهي كلمة الولاء المخلص والنصح الخالص والإشفاق الكبير رجاء أن تتفضلوا بإلحاق هذا التصريح بما يطمئن نفوسا قلقة ويقر أفئدة مضطربة ويسد الطريق أمام الظنون والأوهام.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

القاهرة في 24 ربيع الأول سنة 1355 هِ - 14 يونيو سنة 1936 م.

حسن البنا

|السابق| [194] [195] [196] [197] [198] [199] [200] [201] [202] [203] [204] [205] [206] [207] [208] [209] [210] [211] [212] [213] [214] [215] [216] [217] [218] [219] [220] [221] [222] [223] [224] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

مجموعة الرسائل 

السلام في الإسلام 

مذكرات الدعوة والداعية 

مباحث في علوم الحديث 

قضيتنا 

تحديد النسل 

المرأة المسلمة 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca