الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: مذكرات الدعوة والداعية
المؤلف: حسن البنا
التصنيف: سياسي
 

إلى رفعة رئيس الحكومة

رأي الإخوان المسلمين في موقف مصر الدولي

يا صاحب الرفعة إن موقف مصر الدولي يجب أن يكون واضحاً صريحاً، ويجب ألا تتورط الحكومة في شيء لا شأن لها فيه ولا صلة لها به. إننا أمة مستقلة تمام الاستقلال بحكم القانون الدولي وبيننا وبين انجلترا معاهدة تحالف قبلها من قبلها تحت ضغط ظروف وأحوال خاصة * على أنها غاية ما ترجوه مصر، ولكن على أنها خطوة في سبيل * * المصرية السامية. وتنص المادة (7) من هذه المعاهدة على أن مساعدات مصر إلى انجلترا إنما تكون * داخل البلاد المصرية ومحصورة في حدود معينة. ولقد ظلت مصر وفيه كل الوفاء بهذه التعهدات وعملت في ذلك أقصى ما يمكن أن تعمل، فكل زيادة على هذا لا يمكن أن يقبلها مصري أيا كان لونه الحزبي أو السياسي، وكل زيادة على هذا تفريط وتضييع لحقوق هذا الوطن وجناية على هذه ا الأمة الناهضة الوفية.

فالإخوان المسلمون وهم الذين يرون في المعاهدة المصرية الإنكليزية إجحافا كبيرا بحقوق مصر واستقلالها الكامل يريدون من حكومة مصر ألا تتجاوز هذه الحدود المرسومة على ما فيها من إجحاف بأية حان، ومهما كانت الدوافع إليه، وأن تنتهز كل فرصة للاستفادة من الظروف الحاضرة وتكسير القيود والأغلال التي تقيد حريتنا واستقلالنا وحقوق نهضتنا، فإن اعتدت علينا أية دولة ونحن في أرضنا فكل شبر من مصر الغالية فداؤه الدماء والأرواح والأموال والأبناء، والإخوان المسلمون حينئذ على أتم استعداد لأن يذودوا عن حياض هذا الوطن بكل ما يملكون من نفس ومال. وإن الدول الأوروبية يا رفعة الرئيس مهما كان لونها لا عهد لها ولا ذمة، ومهما تظاهرت بالحياد والمودة فإنها تخفي غير ما تسر، ولا تتردد في تكذيب نفسها إذا وجدت مصلحتها في هذا التكذيب، فمن واجبنا ألا ننخدع بحياد محايد، بل لا بد من الاستعداد التام بكل معانيه وبكل سرعة وهمة، وحتى نواجه الخطر ونحن على تمام الأهبة، فلنقف موقف الحياد، وسنعمل جاهدين للاستعداد.

|السابق| [234] [235] [236] [237] [238] [239] [240] [241] [242] [243] [244] [245] [246] [247] [248] [249] [250] [251] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

مجموعة الرسائل 

السلام في الإسلام 

مذكرات الدعوة والداعية 

مباحث في علوم الحديث 

قضيتنا 

تحديد النسل 

المرأة المسلمة 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca