الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: معاً نتطور
المؤلف: محمد الراشد
التصنيف: سياسي
 

ونعلم خبر رجال تقاسموا الزوايا والأركان..

ومن عوامل نجاحها: حث الطلاب على الالتقاء مجتمعين أو كل اثنين وثلاثة منهم بعدد من أهل التأثير في مجتمع بلد إقامتهم والبلاد الأخرى المجاورة ، أو التي يسيحون فيها، مسلمهم وكافرهم، كالعلماء الشرعيين ، والأدباء ، والإعلاميين ، ونواب البرمان، ورجال الدولة، وقادة الأحزاب ، وشيوخ القبائل ، ورؤساء النحل والطوائف ، ورؤساء الجمعيات، وكبار الضباط ، والسفراء ، ومدراء الشركات، وكبار المحامين ، وعلماء الفيزياء والكيمياء والفلك، ومشاهر أساتذة الجامعات، والفنانين، والبارعين من المهندسين والأطباء ، وأمثالهم.

ولتنفيذ هذه العملية يلزم كسر حاجز الحياء والخوف من الناس لدى الدعة، بحيث تكون فيهم جرأة تمكنهم من المبادأة بالاتصال بهؤلاء والجلوس لهم جلسة التكافؤ والثقة بالنفس، وتقديم أنفسهم على أنهم من دعاة الإسلام، وأنهم يريدون الاستفادة من تجارب المقابل في اختصاصه أو في أمور الحياة جميعاً ، ورأيت في قضايا الساعة ورجال الساحة، وأنهم جاؤوه سائلين متعلمين لا مجادلين ومستفزين، ويدافع تطوير مستوياتهم لا يدافع الفضول والإحراج ، وأنهم من دعاة إصلاح وحرص علمي مصالح الأمة وليسوا إن هذه المقابلات لو تمت فإنها ستقفز بالدعاة الذي يقابلون فقرة تطويرية واسعة، إذ أنها تصقل شخصياتهم وتمدها بقوة، وتنمي المقدرة على الحوار، وتطلعهم على أسرار المجتمع والمنافسة الخفية في داخله، وأسرار الحكومة والأحزاب ، كما أن هذه المقابلات تجبر الدعاة على مراعاة أدق الذوقيات حتى تكون لهم عادة ، وعلى توسيع قاعدتهم الثقافية ليكونوا بمنزلة التكافؤ مع المقابل، وتمنحهم قدرة على تقويم الرجال وتجويد الفراسة بهم، وتوسع دائرة علاقاتهم العامة، وتفتح لهم نافذة يدركون من خلال النظر عبرها كم هو واسع المجتمع ومتداخل الأجزاء، أوسع من مجتمع الدعاة الصغير مهما كبر.

أن مهمة صعبة جدا أن يضع الصاعد الحياء جانبا ويبادر إلى طلب التعرف والزيادة، لكنها عملية ضرورية، وقد لا ينفتح بعض المقصودين، حذرا من الاحتمالات السيئة، ولكن آخرين يسنفتحون، ولكن صعوبة طريقة في التحايل عليها وتذليلها، من توسيط أحد يعرف الجانبين، أو مصاحبة مسلم لهم وافر القبول لدى الناس، وفي سبيل تحصيل فوائد ملاقاة هؤلاء الرجال تهدر سرية غير لازمة بتوهمها بعض الأخوة ونعلن لهم بأننا دعاة إسلام صراحة بلا وجل، فقد قتلنا الإنزواء والإنكفاء على انفس ، وأتلفت قابلياتنا العزلة، وأضعف شخصياتنا العيش الرتيب مع الأتراب.

فلنترك الخوف من الناس ، ولتكن لنا سياحة بينهم فإنه تبع للأعلم والأفصح ، ونحن في المراكز الأقوى بما معنا من إيمان وأخلاق وجد وعلم، ومن اللازم إحصاء أسماء هؤلاء الرجال الذي يزارون، والمداخل لهم ، وما يقال لهم ، ووضع جدول زمني بكل ذلك، ولسنا ندعو إلى حكر أوقات طلاب الريادة لإجراء هذه الزيارات ، وإنما هو التوازن في سد الحاجات وتحصيل المصالح نعنيه ، وهذه مصلحة تقدر بقدرها ، ونختار نخبه من الأسماء قد لا تزيد عن الخمسين خلال السنتين المرصودتين للتطوير، ثم المتخرج يجتهد في مواصلة الاتصال بعدها بمن شاء، والمهم أن تسير على الدرب الصحيح بالتدرج الذي تحدده الأوقات وتمليه الظروف ويسمح به تزاحم الضرورات.

|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

المسار 

العوائق 

معاً نحمي العراق 

المُنطلق 

صناعة الحياة 

نحو المعالي 

معاً نتطور 

فضائح الفتن 

تقرير ميداني 

الرقائق 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca