الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: معاً نتطور
المؤلف: محمد الراشد
التصنيف: سياسي
 

وفي بعيد الآفاق حكم ... نرحل لها ...

ثم من عوامل نجاحها: اقترانها بسلسلة زيارات ميدانية للساحات الساخنة أو ذات التركيب المعقد أو التي يبلغ التحدي والتناقض فيها مبلغاً حاداً، فإن مثل هذه الميادين وما فيها من جدية وإيجابية وصراع وحركة دائبة وإفصاح عن الهوايات وبذل تضحيات إنما تعظ الداعية أي موعظة ، وتدعوه لافتداء، وزهد، وتهز في قلبه أوتار العاطفة ، فيعود بروح جديدة يافعة، ناظرا إلى تسويفه الماضي بازدراء، عازما على الاستدراك والتنفاس.

كان ساحة الجهاد الأفغاني هي أمثل الساحات وأرقاها في تحصيل هذه المعاني، لكنها ليست الساحة الوحيدة، وإنما هناك ساحات عديدة تتاوت في درجة حيويتها وتأثيرها في الزائر، مثل مجاهل إفريقيا السوداء جيث التنافس على أشده بين الجهود الإسلامية وسطوة التبشير النصراني، ومثل أجواء ثورة المسلمين في الفليبين ، وثورة أرتيريا ، والصراع في لبنان، وفي البوسنة والهرسك، ومناظر الجوع في بنغلاديش ، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم في تركيا، كذلك تعتبر ذورة المواسم الانتخابية البرلمانية في كل بلد ساحة مليئة بالدروس العملية إذا نزلها الدعاة، مثل الانتخابات بمصر والسودان واليمن والجزائر والأردن والكويت وباكستان، وكذلك التنافس الإسلامي العلماني في كردستان.

وماذا على الرائد لو توسع في هذا الباب فزار بلداً مجهولاً ودرسه ميدانيا ورأى وشفاه ثم قدم تقريرا تفصيليا حوله أو نشر كتابا عنه؟ كان يزور مسلمي الصين ،أو الجمهوريات الإسلامية في الاتحاد السوفيتي وقد أصبح الطريق سالكاً، أو الجاليات الإسلامية في نيبال وتايلاند وأميركا الجنوبية ، فمثل هذه المعاينة الميدانية تمده بخبرة حياتية وصداقات وعلاقات، وتقوى شخصيته ، وتزوده بمادة للحديث وشواهد للتمثيل ، وبها يتدرب على البحث والكتابة والاستفادة من الوثائق ، في فوائد أخرى لن يذوقها إلا من يحر ويختلط ، والقابع المؤثر لليوميات المتكررة مع زوجة وبنيه وأصحابه محروم منها ، وبحق كان هذا الحرمان.

إن جانب الإبداع والمبادرة ضعيف فينا جداً، ولا بد من تنميته وإذكاء المحفزات الداخلية يمثل هذا النزول إلى الساحات وقذف النفس في المعمة لنتعلم من خلال الورطة شيئا ما.

بل أحياناً نحن أحوج إلى التعرف على عالم واسع قريب منا في بلد إقامتنا ، وكذا ومازلنا نتمنى أن يركب رجال الإبداع في أقطار جزيرة العرب سيارة دفع رباعي تجتاز الرمال ليكتشفوا قرى الصحراء والمناطق النائية والجبال، ويشاهدوا الناس وحياة الوحش والنبات في البيئة الفطرية ، حتى يصلوا الربع الخالي وأودية عسير ثم المضي صعداً إلى جيل حائل وكثبان الدهناء مروراً بخيبر ومدائن صالح وتبوك ، أو ينحدر مقدامون بسفينة شراعية من سواحل الخليج إلى بومبي لتسجل لهم مغارمة ، أو يتتبع آخرون بتركيا جميع مدنها وقراها لمسحها من أطرافها الأربعة ثم ينحدروا في نهر المسيسبي بطوف ليحدثوا إخوانهم إذا رجعوا إليهم عن عجائب ما خلق الله من جبال ووديان وغابات وأنهار وحيوان ونبات بري، أو يمسح آخرون الهند ومن فيها ، أو يمكث مترفان مع مساكين إندونيسيا ، أو يصعد رجال بباكستان في طريق الحرير نحو الصين.

إن كل هذا ليس متعة سياحية ، مع أنها كذلك وإنها مباحة ونحبذها، ولكننا نريد جانبها التربوي والتدريبي وأيحاءاتها الإيجابية وإملاءاتها المعنوية ، ولن نزال يلفنا السكون وتجمدنا الرتابة ما لم نرفض الحصار ونشق الشرنقة لنسري في كل قنوات الحياة إلى العالم الرحيب المتلون بكل الألوان.

ولا تتحدث عن إجازة ومال تعذر بوهم افتقادهما نفسك ، فإن الحريص يلتف ويحتال ويداور ويناور ويفرك ذهنه للتغلب على المثبطات ، وكن مثل السائحين الغربيين الذي يحملون متاعهم على ظهورهم ويجلسون مع سائقي الشاحنات ، وهذا المثل الدون، ولنا مثل أعلى وأطهر وأزكى: أن نكون مثل رجال التبليغ : ننام في المساجد ونقنع بالخبز وحبات الزيتون إداما، ولسنا ندعوك لبيات في هيلتون وشيراتون حتى تعتذز بفقر.

إن هذه الجولات والإستقصاءات الميدانية والحياة الخارجة عن المألوف ليست وسيلة توعية فقط، وماهي بأداة التقوية الشخصية فحسب ، وإنما هي مادة أيضا لارتقاء خلقي تؤثر بصماته في مصيم حياة الداعية النفسية، إذ أنه حيث الجولة مشغول في كل وقته بأمور من الخير والفحص والتعرف وإجابة أسئلة السائلين ، وذلك يبعد به عن الغيبه والهزل واللمز ، لن هذه الآسواء شغل الفارغين ثم هو ولمدى سنوات بعد الرحلة ثري الحديث، يحدث أصحابه عما شاهده وعاناه ، وذلك فطم آخر عن الغيبه والقول المرجوح واللفظ الردئ.

|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

المسار 

العوائق 

معاً نحمي العراق 

المُنطلق 

صناعة الحياة 

نحو المعالي 

معاً نتطور 

فضائح الفتن 

تقرير ميداني 

الرقائق 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca