الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: أيام من حياتي
المؤلف: زينب الغزالي
التصنيف: المقالات
 

الباب الرابع

إلى زنزانة الماء مرة أخرى! !

وغربت الشمس ، فنشط جلادو السجن الحربي وزبانيته ، وبدأت عجلة التعذيب تدور! ! آخذوني في ستر الليل ، إلى زنزانة الماء . . كانت أمعائي تصرخ من الجوع وحلقي يكاد يتشقق من العطش ، وآلام جراحي تضرب كل جزء من جسمي بعنف وشراسة . آخذتني سنة من النوم ، وأنا على هذا الحال ، فإذا بخلق جميل ، يرتدون حللا من الحرير ، مزركشة ، داخل مخملات مطرزة بالذهب ، ويحملون صحافا من الذهب والفضة عليها ما طاب من الأطعمة من لحوم وفاكهة لم أر مثيلا لها! ! . . فأخذت آكل من هذه ، وتلك ، واستيقظت من سنة النوم هذه ، فوجدت نفسي في شبع وري، فلا جوع ، ولا عطش !! بل إن مذاق ما أكلته من طعام كان لا يزال بفمي!! فأخذت أشكر الله وأحمده . . مكثت في الماء طول الليل إلى ضحى اليوم الثالث ، عندما دخل صفوت وشمر بنطلونه ، ونزل إلى الماء وقال وهو يهزني بقسوة: إلى متى تظلين على عنادك ؟ أنقذي نفسك واكفينا أمرك . . أحكي الحكاية . . كيف اتفق سيد قطب مع الهضيبي على قتل عبد الناصر ومتى قال لك أن تأمري عبد الفتاح إسماعيل بقتل عبد الناصر؟ فقلت : كل هذا لم يحصل. . فخرج يسب ويلعن .. ثم عاد صفوت مرة أخرى بعد ساعة تقريبا، وأخرجني من الماء، وأدخلني في الزنزانة الأخرى التي تجاور زنزانة الماء وانصرف وارتعدت . . فقد اتجه تفكيري إلى ما حدث في هذه الزنزانة فاتجهت إلى الله بكل إيماني أن يحفظني مما يدبرون . .

ورجع صفوت وضابط بملابسه الرسمية يدعى إبراهيم . . وقال صفوت : سيادة الضابط سيتكلم معك يا. . فقال الضابط : اخرج أنت يا صفوت ثم اتجه إليّ وقال : أليس من الأفضل أن تقدري مصلحتك وتعملي لها فقط ؟. . هؤلاء القوم ليس لهم إله حتى يخشونه ! هل تعلمي ماذا فعلوا بالجندي الذي لم ينفذ الأوامر معك بالأمس ؟ لقد أعدم رميا بالرصاص . . إنهم اليوم يعدون لك فرقة من أعتى المجرمين . . اعملي كل ما يطلبونه منك وأنقذي نفسك من أنيابهم . . حسن الهضيبي وسيد قطب وعبد الفتاح رجال ، يتحملون مسئولية خطئهم . . والتزمت الصمت ، فقد سئمت أسلوب المساومة والإغراء والتهديد، ولا أظن أنني سألاقى من التعذيب أكثر ولا أبشع مما أنا فيه . . فقال الضابط لصفوت وكأنه عز عليه أن يفشل في مهمته : اعمل معها ما شئت ، إنها تستاهل كل اللي يحصل ليها. . . ودخل صفوت وأطلق سبابه الصارخ : عبد الناصر أرسل في طلب شياطين من النوبة سينهشونك نهشا . . إلى أين تفرين منهم ؟ الوقت يمضي ، وكل دقيقة تقربك من النهاية ثم أغلق الباب خلفه . . وبعد العصر، نقلوني إلى زنزانة الماء حيث مكثت فيها طول الليل . . . ! ! وجاء ضحى اليوم الرابع ، ولم أر أحدا غير صفوت الذي أخرجني من الماء وأدخلني الزنزانة الأخرى . . وبعد العصر أعادوني إلى زنزانة الماء فمكثت فيها إلى ضحى اليوم الخامس ! ! . وهكذا كل يوم من زنزانة إلى زنزانة بألوان من العذاب مختلفة! !

|السابق| [24] [25] [26] [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] [34] [35] [36] [37] [38] [39] [40] [41] [42] [43] [44] [45] [46] [47] [48] [49] [50] [51] [52] [53] [54] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

أيام من حياتي 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca