الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: أيام من حياتي
المؤلف: زينب الغزالي
التصنيف: المقالات
 

الباب الخامس

محمد قطب

وفى مكتب شمس قال حسن خليل : إننا نريد يا باشا قبل النيابة أن ننتهي من موضوع تنظيم محمد قطب . ونرى موضوع الولد المدعو الدكتور مسعود فقال شمس بدران كمن عثر على شيء كان قد فقد منه : نعم . نعم تنظيم محمد قطب يا زينب .

فقلت : أنا أجبت عن هذا الموضوع من قبل . . لقد قلت إن محمد قطب لم يؤسس تنظيما ، وإنه كاتب إسلامي وكل عمله أن يبين للناس الطريق الصواب ، وأين الدائرة التي يقف فيها المسلمون ، وللناس بعد ذلك أن يتصرفوا حسب ما يرون وحسب ما يعتقدون .

فقال شمس بدران : خذها يا حمزة ، يبدو أنها تريد أن تعود إلى المياه ، والكلاب ، والنار والجلد . . و . . و.

وأخذني حمزة البسيوني إلى حجرة تبعد عن حجرة شمس بدران قليلا، وأغلقها على ثم انصرف .

وبعد نصف ساعة جاءني حسن خليل قال : اسمعي يا زينب ، أنا حضرت إليك لا نصحك ، أنا مندهش لأنني أراك تلقين الحبل حول عنقك ، كل الإخوان عملوا لأنفسهم ، وعرفوا طريق السلامة، لقد ألقينا القبض على مائة ألف ، الباقي عندنا الآن عشرون ألفا. كل واحد من هؤلاء اعترف بالحقيقة، ومن يعترف ، يخلى سبيله فورا، ونصف العشرين ألفا اعترفوا بكل شيء واعتذروا عما فعلوه وقبلنا عذرهم وأخلى سبيلهم . . حتى المرشد حسن الهضيبي ، وعبد الفتاح إسماعيل ، وسيد قطب ، كل هؤلاء اعترفوا واعتذروا . . أنت تعملين لحماية المرشد وهو ألصق بك كل شيء، وعبد الفتاح إسماعيل وسيد قطب كذلك . . أنت تحرقين نفسك من أجل أشخاص كلهم تنكروا لك . أنت لازم تغيري موقفك . . الرجال عرفوا السلامة وعملوا لها وألقوا المسئولية كلها عليك . . الهضيبي شتمك ، سيد قطب شتمك . . عبد الفتاح إسماعيل شتمك ، محمد قطب شتمك ، سيد قطب شتمك ، كل الإخوان شتموك . . إن موقفك محل تقديرنا وإعجابنا، ونحتقر موقفهم ، ودعك من سباب الباشا ، ومن حمزة البسيوني والولد صفوت .

إننا احتقرنا الإخوان عندما سبوك وازداد احترامنا لك وإعجابنا بك . . خسارة هذه الشخصية القوية تنتهي بهذا الشكل . . شمس باشا مصر على أن يعيدوا التعذيب من جديد من نمرة واحد.. أنا أخذت على عاتقي التفاهم معك لأعود إلى الباشا برأي يخرجك من هذه الورطة . . استرسل متسائلا: كنت تتناولين الغداء مع الهضيبي يومين في الأسبوع أو يوما على الأقل بانتظام ، وهذا باعتراف الهضيبي في التحقيق ، وكنت تحملين الأوامر والتعليمات إلى عبد الفتاح إسماعيل ، أرجو أن تعطينا نموذجا من هذه الأوامر. الهضيبي وعبد الفتاح إسماعيل اعترفا بهذا. سيد قطب عندما خرج من السجن كنت حلقة الاتصال بينه وبين الهضيبي . . إننا لا نتكلم من فراغ يا ست زينب . كانت في يده ورقة ينظر فيها ثم يتكلم . . ألقى نظرة إليها ثم استطرد: مثلا أموال الجماعة كانت عندك في البيت فنقلتيها إلى بيت الهضيبي. ثم عادت مرة أخرى إلى بيتك . ثم نقلت إلى بيت الهضيبي ثانية وعادت إليك أخيرا. كل هذا ذكره الهضيبي فما معنى إنكارك له ؟!

كل الأمور يا ست زينب تكشف سرها والناقص هو أن تضعي النقط فوق الحروف . وطبعا ستكتبين في كل هذا وعن أشياء أخرى، وسنرفع إلى عبد الناصر ونوضح له أنك تغيرت ثم نحولك إلى النيابة وينتهي التحقيق عند هذا الحد، وسيفرج عنك بعد يومين ، ثم يتم تعيينك وزيرة للشئون الاجتماعية . حكمت أبو زيد مغضوب عليها الآن ، ما رأيك يا ست زينب ؟! وضغط على زر جرس صغير فحضر جندي فورا ووقف أمامه منتصب القامة . فقال له : هات عصير ليمون ، وأخذ يشرح وبفتح موضوعات ، موعزا إلى بالكتابة فيها.

وعاد الجندي بكوبي ليمون فقال : اتفضلي كوب الليمون ، ثم أمر الجندي أن يحضر فنجاني قهوة. . واستأنف الكلام وأنا صامتة . . يبدو أنه اطمأن لما قال ، والتفت إلى الجندي قائلا: إنت تحت أمر الست زينب ، ثم قال لي: سنطلبك عند الباشا بعد ساعة وشوفي مصلحتك بقه . .

وجلست إلى المكتب وجرى قلمي على الورق بالآتي : بسم الله الرحمن الرحيم وأصلى وأسلم على محمد وآله وصحبه ، أما بعد فأحمد الله تعالى وأشكره وأعجز عن إحصاء الثناء الواجب لجلاله سبحانه وتعالى فقد اختارني- بغير استحقاق منى- لأكون علي الطريق الذي اختاره لعباده . . طريق القرآن والسنة، طريق الحق الحمد لله الذي أوقفني تحت مظلة قوله تعالى : ( ربنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا ) ، الحمد الله الذي أوقفني تحت مظلة قوله تعالى : ( إن الله أشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بان لهم الجنة ) التوبة .

والحمد لله الذي اختارني من بين رجال مؤمنين ونساء مؤمنات واجتباني بصحبة رجال مؤمنين ونساء مؤمنات لنكون شهداء أن رسالة الله التي أوقفنا حياتنا على نظرها والدعوة إليها والجهاد في سبيلها بكل مرتخص وغال تحقيقا لقوله تعالى : ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بان لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون ) التوبة . . وتحقيقاً لقوله تعالى ( كنتم خير أمةً أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر )

بذلك كله أكرر وأؤكد أننا لازلنا على طريق شهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبد الله ورسوله . . ملتزمين بشطري الشهادة حفظة لكتاب الله حافظين لأحكامه اللهم اشهد أننا ثابتون على الطريق لا مغيرين ولا مبدلين . فانصرنا على

كل ظالم أشرك بك ، وعطل كتابك وعادى دينك ، وحارب أهل دينك حماة كتابك وحماة سنة رسولك .

اللهم بذلك أحيا وعلى ذلك ألقاك إن شاء الله . فتقبلني سبحانك في أهل التوحيد، أهل الكلمة الصادقة، أهل خشيتك والحياء منك .

اللهم ارزقني الحب فيك والبغض فيك والجهاد في سبيلك .

هذا هو طريقي أيها الناس فافعلوا ما تريدون وكما تشاؤون .

سأدعو إليه على بصيرة فلا تجهدوا أنفسكم لترمونا في نقائصكم وتغمسونا في ظلمات فجوركم وشرككم بالله ، ومحاربتكم للإسلام وأهله . إنا برءاء منكم ومما تعملون . . إنا مقاومون لباطلكم حتى نلقى الله .

|السابق| [41] [42] [43] [44] [45] [46] [47] [48] [49] [50] [51] [52] [53] [54] [55] [56] [57] [58] [59] [60] [61] [62] [63] [64] [65] [66] [67] [68] [69] [70] [71] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

أيام من حياتي 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca