الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: رسائل الإمام المرشد حسن الهضيبي
المؤلف: حسن الهضيبي
التصنيف: سياسي
 

3 - في ذكِرى المولِد

لا يظلم عدوه

ومن أروع الآيات التي نزلت في تحقيق العدالة ما نزل في قصة ابن أبيرق يكشف للرسول عن حقيقة الأمر فيها وما دبره الخائنون لصرفه عن الحق حتى كادوا يوقعونه في ظلم بريء لم يستحق إثما ويسمهم بما هم أهله: سرق ابن أبيرق درعا لجار له فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقطع يده ففر ، وجاء قومه إلى الرسول وزعموا أنه لم يسرق الدرع وإنما الذي سرقها هو فلان اليهودي وما زالوا به حتى مال إلى قولهم فأنزل الله هذه الآيات التي تعتبر دستورا لأعظم نوع من العدل الصرف الذي يشمل الإنسانية كلها ، العدل الخالص البريء من الهوى (إöنَّا أَنْزَلْنَا إöلَيْكَ الْكöتَابَ بöالْحَقّö لöتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسö بöمَا أَرَاكَ اللهُ وَلا تَكُنْ لöلْخَائöنöينَ خَصöيماً , وَاسْتَغْفöرö اللهَ إöنَّ اللهَ كَانَ غَفُوراً رَحöيماً , وَلا تُجَادöلْ عَنö الَّذöينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إöنَّ اللهَ لا يُحöبُّ مَنْ كَانَ خَوَّاناً أَثöيماً , يَسْتَخْفُونَ مöنَ النَّاسö وَلا يَسْتَخْفُونَ مöنَ اللهö وَهُوَ مَعَهُمْ إöذْ يُبَيّöتُونَ مَا لا يَرْضَى مöنَ الْقَوْلö وَكَانَ اللهُ بöمَا يَعْمَلُونَ مُحöيطاً , هَا أَنْتُمْ هَؤُلاءö جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فöي الْحَيَاةö الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادöلُ اللهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقöيَامَةö أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهöمْ وَكöيلاً , وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلöمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفöرö اللهَ يَجöدö اللهَ غَفُوراً رَحöيماً , وَمَنْ يَكْسöبْ إöثْماً فَإöنَّمَا يَكْسöبُهُ عَلَى نَفْسöهö وَكَانَ اللهُ عَلöيماً حَكöيماً , وَمَنْ يَكْسöبْ خَطöيئَةً أَوْ إöثْماً ثُمَّ يَرْمö بöهö بَرöيئاً فَقَدö احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإöثْماً مُبöيناً , وَلَوْلا فَضْلُ اللهö عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّتْ طَائöفَةñ مöنْهُمْ أَنْ يُضöلُّوكَ وَمَا يُضöلُّونَ إöلا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَضُرُّونَكَ مöنْ شَيْءٍ وَأَنْزَلَ اللهُ عَلَيْكَ الْكöتَابَ وَالْحöكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللهö عَلَيْكَ عَظöيماً) (النساء:105-113)

|السابق| [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

رسائل الإمام المرشد حسن الهضيبي 

دعاة لا قضاة 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca