الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء
المؤلف: عباس السيسي
التصنيف: سياسي
 

المقدمة


بقلم: سعيد حوى
الحمد لله والصلاة على رسول الله وآله
"ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم"

وبعد: ليس أدب الإخوانيات غريباً على الأدب العربي، ولا أدب الرسائل بمستغرب عربياً أو عالمياً فمكتبة الإنسانية عامرة بهذا النوع من الآداب ولكن أدب الإخوانيات في الله وأدب الرسائل التي تعبر عن هذه المعاني قليل إن لم يكن معدوماً في مكتبتنا العربية ولذلك فقد كان كتاب الأخ عباس السيسي "الدعوة إلى الله حب" فريداً في بابه جديداً في موضوعه بديعاً في مكانه في المكتبة العربية وفي المكتبة الإسلامية.
لقد حاول الأديب الروسي (دستويفسكى) أن يعرض لنوع من الإخاء الديني في كتابه "الإخوة كرامازوف" ولكن عن طريق القصة واصفاً حال الأخوة القائمة على الأخوة المسيحية ولكن مكتبتنا العربية خلت في علمي من مثل هذه المحاولة التي تبين عمق الإخاء الإسلامي بين أصحابه وهو إخاء قائم على حق وصواب وفيه تتجلى أروع خصائص التعامل الإنساني ومن ههنا كان لرسالة "الدعوة إلى الله حب" جانب إبداعي في ناحتين: في كونها نمطاً جديداً في أدب الرسائل، ونمطاً تطبيقياً في الإخوانيات القائمة على الحب الإسلامي في الله، ومن ههنا أخذت محلها بسرعة في المكتبة الإسلامية وكأنها كانت معها على موعد ولكن الكتاب الأول الذي ظهر في صفحاته المعدودة كان رسائل من جانب واحد هو جانب الأخ عباس إلى إخوانه ولم يظهر في الرسائل مشاعر الجانب الآخر إلا قليلا فكان لا بد من كتاب آخر يكمل هذا النقص فكان هذا الكتاب وهو الثاني في سلسلة الدعوة إلى الله حب هو المكمل فقد جاء هذا الكتاب في بابين الباب الأول: رسائل إلى عباس وهي متخيرة من مجموعة رسائل أُرسلت إليه والباب الثاني رسائل جديدة من عباس إلى إخوانه في الله وهي كذلك متخيرة من مجموعة رسائله إلى إخوانه ليكون هذا الكتاب تصويراً صادقاً للأخذ والعطاء ولا شك أن نقل الرسائل المتفرقة من وضعها الأصلي لوضع آخر تصبح فيه وكأنها رسالة واحدة يحتاج إلى شيء من التصرف غير المخل، وإلى شيء من التصحيح لخطأ أدبي أو نحوي وذلك شيء لا بد أن يعذر فيه كتاب الرسائل الأصلية إذا ما وجدوا بعضاً من رسائلهم أصبحت جزءا من كل ولقد شرفني الأخ عباس بأن أقدم لكتابه الثاني كما قدمت لكتابه الأول وذلك شرف كبير أرجو به الأجر الجزيل من الله عز وجل وعندما اطلعت على كتابه الثاني رأيت فيه رسالتين اقترحت أن يعطيني إياهما ليكونا في هذه المقدمة. الرسالة الأولى موجهة منه لصديق مسيحي والرسالة الثانية موجهة لأخت. لقد رأيت في هاتين الرسالتين نمطاً جديداً وأدباً حميداً ورأيت فيهما شبه غربة عن بقية الرسائل فأخذتهما لهذه المقدمة فالرسالة الأولى ترمز إلى معنى عميق في دعوة حسن البنا رحمه الله إنها تنظر بأفق رحيب إلى المواطنين من غير المسلمين ولا عجب في ذلك فالله عز وجل يقول "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من ديركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم"، ومن هنا كانت دعوة حسن البنا تنظر إلى المواطنين من غير المسلمين نظرة خاصة فهي تعاملهم بالعدل والبر معا ومن ههنا كان من الظلم لدعوة حسن البنا أن تتهم بأنها لا تحقق سلاماً اجتماعياً أو وحدة وطنية بل إن دعوة حسن البنا لتحاول أن تفتح علاقات مع المواطنين من غير المسلمين وأن تتعامل بآفاق رحيبة معهم ولذلك اخترت أن تكون رسالة الأستاذ عباس إلى أحد المسيحيين في هذه المقدمة للتأكيد على هذه المعاني ولقد أكد هذه المعاني من قبل أحد المسيحيين المشهورين وهو مكرم عبيد الذي أصر على الخروج مع جنازة حسن البنا يوم أن منعت السلطة كل الناس أن يخرجوا معه لقد كان تصرف مكرم عبيد يومذاك إشارة إلى فهمه العميق لدعوة حسن البنا وأنها دعوة تسع المواطنين جميعاً وهذه رسالة الأخ عباس الى مواطن مسيحي إحدى المؤكدات لهذا المنحى وهذه هي الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل الأستاذ أليكسان غطاس إبراهيم
تحية طيبة وبعد:
لقد سررت باستلام خطابكم البار – بعد أم مضى على غيابنا عنكم ثلاثون عاما – حالت دون رؤياكم ظروف شديدة – وكانت رسالتكم الكريمة، في تصوري لمعناها الكبير ومغزاها العميق رائعة، فالوفاء للقلوب هو أسمى ما ترصع به الإنسانية تيجانها وتزين به سيرتها وتاريخها ومما يزيد من أهمية هذا الوفاء النادر – هو اختلاف الأديان، وبعد الزمان والمكان وعدم النسيان.
والذي جاء في خطابك يسجل في صفحات وحدة الأمة بسطور من نور تثبت للأجيال أنها حقيقة وليست خيالاً.
وحديثك عني هو صدى خلقك الفاضل وأدبك الرفيع – ولقد سبقتني بالسؤال عني وصاحب السبق له فضل.
وتقبل تحياتي وأشواقي مع شكري وتمنياتي الطيبة.
المخلص: عباس السيسي
ألمانيا في 10/04/1984

وأما الرسالة الثانية التي رأيتها أليق بهذه المقدمة فهي رسالة موجهة لأخت فهي رمز على معنى كبير جليل فالإسلام إذ أكد على نظافة العلاقات بين الرجال والنساء وفرض لذلك فروضاً تنسجم مع الفطرة وتطيقها المرأة والرجل لم يتعامل مع العلاقة بين الرجال والنساء تعاملا غير فطري بحيث لا يعطي للمرأة أو للرجل فرص التعبير عما هو كمال وعما هو ضروري فالمرأة ضمن شروط يستطيع أن يخاطب المرأة وهناك دائرة المحارم والأمر في شأنها واسع فلكي يتأكد هذا المعنى اقترحت على الأستاذ أن يعطيني رسالته إلى الأخت لتكون في هذه المقدمة ومعنى آخر لحظته هو أنه لا بد أن يكون في هذا الكتيب كلمة عن المرأة وللمرأة وكان المفروض أن تأخذ من أدب النسائيات ومن أدب الأخوات في رسائلهن الأخوية مما يغطي هذا المعنى وإذ فاتنا ذلك فلا أقل من أن نرصع هذا الكتاب بلفتة للمرأة وعن المرأة وهذه مقتطفات من رسالة الأستاذ عباس إلى أخت في الله :

"اختي الكريمة :

لقد تأخرت في الكتابة إليك وأنا آسف – فالمعروف أن إلقاء السلام سُنة ورد السلام والتحية واجب – لقد سافرت وأنا أشعر بالتقصير في سرعة الرد – حتى إذا استقر بي المقام وأمسكت بالقلم شعرت بالخجل لأني نادرا ما أكتب لفتاة وإن كانت خطاباتي دائما ما تكون للأخ والأخت سواء. وإن كانت للثانية فمن وراء حجاب. أتمثلها صفات واخلاقاً فأستوحي من ذلك المعنى – ان الحب في الله تعالى التقاء قلوب وأرواح على رسالة وعقيدة. لأن العقيدة آصرة ووشيجة (إنما المؤمنون إخوة) هو المعنى الجامع لكل الأجناس.
لقد تأثرت كثيراً بكتابك فهو في الواقع هدية ثناء أعتز بها فليس في هذه الدنيا من إنسان إلا وتشده وتأسره تلك اللفتات الصادقة المهذبة.
والإنسانة التي تملك تلك الذخائر – إنسانة غنية، فالإسلام روح وريحان".
"عباس"

وأخيرا وبعد: فهذا هو الكتاب الثاني للاستاذ عباس في سلسلة الدعوة إلى الله حب ندعك معه فانه يحرك المشاعر النبيلة ويوقظ من الغفلة السادرة ويهيج على الكمالات الرفيعة ويذكر الناسين ويوقظ الغافلين.
"سعيد حوى"
ربيع الثاني 1405
يناير (كانون الثاني) 1985

|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية 

من المذبحة إلى ساحة الدعوة 

الذوق سلوك الروح 

الطريق إلى القلوب 

الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca