الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء
المؤلف: عباس السيسي
التصنيف: سياسي
 

من الأخ عباس السيسي إلى الإخوان

الرسالة الثانية عشرة



لم أكن أتصور أن تأتي هذه اللحظة التي تنساب فيها معنا على فطرتك الحلوة النقية – بهذه الأخوة الصادقة بكل بساطتها وطبيعتها بلا تكلف ولا قيد، بل بالمشاهد التي تعودتها في بيتك وبين إخوانك ومحبيك. لاشك أنني أتذوق تلك اللمحات بعمق وأجد فيها كل ما كنت أطمع فيه منك فإن هذا لهو الحب الصادق الناطق المنعش للقلب والروح. إن الذي يحدث بيننا شيء فوق عادة الناس ومألوفاتهم. إنه في الواقع له مدلول كبير لو تعمقناه – ليس الأمر مجرد صلة حب عادي – فاعلم أن كثيرا من الناس يتحابون – ولكن هناك فرق كبير بين حب العقيدة وحب النتيجة تراهم جميعا وقلوبهم ستى – لهم في حبهم مآرب لا يكشف عنها إلا الزمن – أما حبنا نحن فلن يزيده الزمن إلا ثقة وتأكيدا – وما دونته سيرة الصحابة الكرام والتابعين وتابعي التابعين نور يضيء جوانب الدنيا وتتيه به فخرا على العالمين أصارحك يا أخي بأنني شديد الفرح بما تعطيني من قلبك وما توليني من اهتمامك ولي عظيم الأمل أن يسود هذا الشعور كل القلوب وأن نبعث من قلوبنا تيارا يحمل للإخوة نفس الشعور الذي نحياه ونسعد به (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) فليس هذا الحب وقفا علينا وحدنا فهو حق الجميع علينا، هو النور الذي يكشف طريق الحق للناس ويعطينا فرصة حتى تتفتح قلوبهم لنا فيعرفوا دعوتنا ويكونوا بعد ذلك درعا لنا – فما أحوجنا أن نحمل هذه العقيدة إلى القلوب الظامئة إلى الحق والخير والهداية – وليس غيرنا هو صاحب هذا الواجب لأن الله تعالى قد منَّ علينا بما لم يعرفوه أو يتذوقوه (اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون) نعم إنهم لا يعلمون – لهذا فالمسؤلية تقع على عاتقنا وتحاصرنا أن اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون.
ومع أني أعيش في بلد تعبر فيه الأنهار وتغطيه الأشجار وتعطره الأزهار. وكل ما تراه يلفت الأنظار. وأمامي سماء تموج بالطائرات الغاديات الرائحات فضلا عن آلاف من مختلف أنواع السيارات. ولا أقول لك عن مظاهر بعيدة عن خيال أمثالنا. كل هذا قد يتوه فيه الإنسان ويسبح فيه الخيال ومع كل هذه الصور العجيبة فإن قلبي يهفو دائما إلى قلوبكم ويتعطش دائما إلى لقياكم ولا يجد متعة ولا سعادة إلا حين يلتفت بقلبه وروحه حيث أنتم وتلك أعظم خصائص الحب الذي جمع الله تعالى عليه قلوبنا ووحد به صفوفنا وتحدى به أعداءنا. حقيقة خالدة تتعالى ونستعلي بها على كل مظاهر هذه الحياة ومتعها التي فشت في كل قطر وصقع. نحن نعيش بهذا الشعور على البعد البعيد فلا تخدعنا ولا تلفتنا عنه مباهج ومفاتن ومغريات هذه المدنية. ذلك لأننا قد اعتصمنا بالله تعالى (ومن يعتصم بالله فقد هُدىَ إلى صراط مستقيمٍ).
واسمع يا أخي الحبيب. أحدثك – إن الفرق بين الحب في الله وغيره من مختلف أنواع الحب ومقاصده – أن الحب في الله تعالى – لا تتعدد مقاصده – فهو لله وحده والحب لغير الله له مسارب ومآرب – والفرق بين الحبين هو الفرق بين الظلام والنور – والظل والحرور – ويفصل بينهما (خط دقيق) هو (النية) والنية محلها القلب. والحب في الله تعالى. نور وضياء وبهاء. وراحة في القلب وانطلاق في الروح وسمو في النفس وسعة وانشراح في الصدر أما دون ذلك فهو ظلام في النفس وران على القلب.

|السابق| [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] [34] [35] [36] [37] [38] [39] [40] [41] [42] [43] [44] [45] [46] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية 

من المذبحة إلى ساحة الدعوة 

الذوق سلوك الروح 

الطريق إلى القلوب 

الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca