الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء
المؤلف: عباس السيسي
التصنيف: سياسي
 

الشهيد هاني أحمد رشيد

مقدمة



ولد على أرض فلسطين المباركة في بلدة عتيل من قرى طولكرم. وهاجر مع أسرته إلى دولة الكويت المضيافة وسافر إلى باكستان طالبا بالجامعة الإسلامية في إسلام أباد واستشهد على أرض أفغانستان المجاهدة باعتبار أن وطن المسلم عقيدته.
عرفته الكويت في الثامنة عشرة من عمره وهو في الثانوية العامة شابا في ريعان الصبا والشباب مشرق الوجه وضاح الثنايا. سمته الصمت ولباسه الحياء. كثر جلوسه معنا فلم أسمع له صوتا ولم يستفزه حديث – اقتربت منه ليقترب مني – صارحني أنه يخجل من الحديث معي. وعدني بأن يخاطبني في رسالة. وجاءتني رسالته متوهجة مشرقة. فأدركت أن صمته كان في الاستغراق والاستيعاب. وأنه كان لا يتحدث حتى لا يقطع روافد الفهم والتذوق.. وأعاد في سطور رسالته بعض ما استوعبه من معان في فقه الدعوة. وذكر ما استبد بقلبه من حب عميق لأبنائها وما طرأ عليه من تغيير جديد في الأخلاق والسلوك. واهتمام بالغ بأمر الإسلام حاضره ومستقبله. لا زلت أعيش مع كلمات رسائله التي سبق أن سجلت بعض كلماتها في رسائل الدعوة إلى الله حب. وأسجل هنا آخر كلماته في آخر رسالة.. حيث يقول "إنني يا حبيبي عباس أريد أن أعبر لك عن مدى حبي لك ولكن لا أستطيع أن أعبر عما في نفسي مهما قلت.. أحب أن أصارحك بكل شييء وأعرض عليك ما يدور في ذهني وأشكو أحيانا لأنني أعتبرك .. أبي وأمي وأخي".. وبعد ست سنوات قضاها مجاهدا في سبيل الله على جبال وفي وديان أفغانستان.. وفي "قندهار" الرعب انضم الأخ هاني "أبو زهير" إلى إخوانه الذين استقروا في مركز للشيوعيين بعد فتحه وذلك تمهيدا للمركز الذي يليه – ولم يبق أبو زهير مدة طويلة فيها ففي يوم الأربعاء السادس من ذي الحجة 1408 بينما كان الأخ هاني يصلي الظهر بجوار أخ أفغاني جاءهما رسول الشهادة يمتطي قذيفة دبابة وحطت القذيفة بجوار أبي زهير وهو في صلاته ويرحل هاني شهيدا في سبيل الله.
رحمك الله يا هاني كم أسعدتنا وأتعبتنا – وكم مثلك من الشباب الطاهر يغلف عواطفه ومشاعره بالصمت.. ولو تجاوبت القلوب وتنادت الأرواح بهواتف الحب في الله – لاندمجت القلوب وتعانقت الأرواح – وبين للإسلام صرح يشرق على الدنيا بنور الإيمان والقرآن.
ولن يعود للإسلام سالف مجده. إلاّ بالجهاد والبذل والعطاء والفداء.

|السابق| [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] [34] [35] [36] [37] [38] [39] [40] [41] [42] [43] [44] [45] [46] [47] [48] [49] [50] [51] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية 

من المذبحة إلى ساحة الدعوة 

الذوق سلوك الروح 

الطريق إلى القلوب 

الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca