الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء
المؤلف: عباس السيسي
التصنيف: سياسي
 

رسائل الإخوة

الرسالة السادسة والثلاثون (من طالب فلسطيني بإحدى جامعات ألمانيا)


والدي وأخي في الله
وصلتني رسالتك الكريمة تفوح شذى ومحبة – كسابقتها – لا أدري يا أخي ماذا أقول بعد ما قرأتها عدة مرات – إذا كنت تحتار كيف ترد على كلماتي فكيف لا أحتار أنا أمام ما تكتبه لي من معاني الأخوة والحب.
كنت أظن أن هذه الأيام التي سأقضيها في مدينة (كولونيا) في ألمانيا سوف تمر كسابقتها ولكن شاء الله سبحانه وتعالى أن يرزق كل منا أخاً جديدا من حيث لا يدري فالله تعالى يرزق من يشاء بغير حساب. ولا زلت أذكرك عندما كنت أنت والأخ علي في المطبخ ثم سألتني عن اسمي بابتسامتك.. ثم عندما سألتني ماذا أعمل. فقلت لك أعمل طالبا. فقلت عندها – يا طالب يا مطلوب – كثيرة هي المواقف التي تأبى مغادرة الذاكرة – إن لقائي بك وبالتالي التعارف الذي حدث وإن كان قصيرا فقد أحدث الكثير من التغيير من ناحيتي إن شاء الله نحو الأحسن، وأستطيع أن أقول لك إنك أفدتني بدروس كثيرة أشكرك عليها.. فقد رأيت فيك ما ينبغي أن يكون عليه الداعية مع من يدعو من صفاء ومحبة وصراحة، ترى ما الذي كان مقدرا لو أنك لم ترسل لي الرسالة الأولى. لا شك أن الحالة كانت ستكون على غير ما هي عليه الآن ولكن الله قدر غير ذلك.
كذلك لاحظت من رسائلك أنك تستعمل التاريخ الهجري. فقلت لنفسي مادامت الهجرة حدثا إسلاميا كبيرا غير تاريخ البشرية فلماذا لا تتخذه تاريخا.
وأريد أن أقول بأنك وفقت بحمد الله في رسائلك فكانت كلمات صادقة لها حرارتها، فكما كنت تخاطب في رسائلك وكأنك في مشهد حي، كذلك استمعنا لحديثك العذب النابض بالحياة في "مدينة ميونخ" والذي أبى إلا اختراق حصون القلوب وفتح أبوابها بكل سرور لاستقبال هذا الفيض من الحرارة الروحية.
وقبل أن اختم رسالتي أود أن أخبرك بأنَّ هناك أخا كريما من بلدي "اليامون" في الضفة الغربية يدرس في كلية الدعوة وأصول الدين في مدينة "القدس" فقد كان عنده كتابك (حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية) وعندما رأيت الكتاب وعليه اسمك أخبرته عن بعض الأشياء عنك ويبدو أن الشعلة قد جذبته – فالضوء في الظلام يؤنس ويجذب وقد بعث برسالتين فيهما سلام لك وأرجو أن أكون قد بلغت الأمانة.

|السابق| [57] [58] [59] [60] [61] [62] [63] [64] [65] [66] [67] [68] [69] [70] [71] [72] [73] [74] [75] [76] [77] [78] [79] [80] [81] [82] [83] [84] [85] [86] [87] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية 

من المذبحة إلى ساحة الدعوة 

الذوق سلوك الروح 

الطريق إلى القلوب 

الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca