الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء
المؤلف: عباس السيسي
التصنيف: سياسي
 

رسائل الإخوة

الرسالة الرابعة والأربعون (من أستاذ دكتور مصري يعمل بإحدى ولايات أمريكا)


الأخ والأستاذ
بالأمس سعدت بتسلم رسالتكم الكريمة.. وردا على رسالتكم. أحب أن أؤكد أن زيارتي لشخصكم الكريم أمر لا أستحق عليه الشكر لأنه واجب ولمسة وفاء نحو أخ فاضل له في قلوب كل من عرفوه مكان وحب كبير، إنك بذلت الكثير نحونا حينما كنا صغارا لا نتجاوز الرابعة عشر من العمر وغرست فينا من الأخلاق الفاضلة التي نعتز بها – ومن أبرز ما ركزت آنذاك رابطة الحب في الله وكيف أنها ضرورية جدا في المجتمع المسلم الذي أراده الله أن يكون متلاحما وأن يكون كالجسد الواحد، وما أظن أن مثلي في حاجة إلى إيضاح لهذه العاطفة الإسلامية.. إن أي مدقق في فهم روح الإسلام العظيم يستطيع دون عناء أن يدرك أن وحدة الجماعة أمر يسبق غيره من الأهمية – وما أظن أن هناك جماعة تتقدم إلا على أساس الحب. فالجماعة غير المتحابة لا يمكن أن تقوى على مواجهة الصعاب.
أقول ذلك عرفانا لعملاق الجيل الإمام الشهيد حسن البنا الذي حقق رابطة الحب في الله وجعلها حية بين الناس يعيشونها في كل لحظة من حياتهم اليومية، ولم يقتصر على بيانها بالكتابة أو الخطابة، وكون بذلك جيلا من المسلمين المتماسكين الذين أصبح اسمهم في كل مكان على هذه الأرض.. تلك هي روح الإمام الشهيد التي قل من يدركها في أيامنا هذه. فانفرط العقد وتباعد الإخوة وأصبح لقاؤهم عزيزا وتزاورهم نادرا، إلا في حالات المجاملة التي هي إلى الدبلوماسية أقرب منها إلى الإخوة الصادقة، وانشغل أكثرنا بحياته الخاصة حتى أصبح لقاؤهم أصعب من لقاء كبار المسئولين أو كبار رجال الأعمال، فأصبحنا كمن يملك أجمل مصباح ولكن بدون تيار كهربائي فهو لا يضيء، فهو إلى المتاحف أنسب – يراه الزائرون جميلا ولا يجدون له نورا. ومن هذا المنطلق أجد أنّ عليَّ التزاما بمحاولة زيارة أي أخ أعرفه في أي بلد أزورها لعلي أُؤدي جزءا من واجب حتمه الشرع الحنيف، ثم بعد ذلك يا أستاذنا الفاضل تشكرني على زيارتكم؟ إنني أنا الذي أشكرك على ما علمتني من سالف الأيام الكثير عن الحب في الله ورابطة الأخوة.

|السابق| [65] [66] [67] [68] [69] [70] [71] [72] [73] [74] [75] [76] [77] [78] [79] [80] [81] [82] [83] [84] [85] [86] [87] [88] [89] [90] [91] [92] [93] [94] [95] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية 

من المذبحة إلى ساحة الدعوة 

الذوق سلوك الروح 

الطريق إلى القلوب 

الدعوة إلى الله حب، جميع الأجزاء 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca