الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: دعاة لا قضاة
المؤلف: حسن الهضيبي
التصنيف: قضية فلسطين
 

الفصل الخامس

الفرق بين عمل القاضي وعمل الداعية

ولذلك نقول – بحق – أن الفرق كبير وخطير بين عمل الداعية وعمل القاضي فهذا الأخير منشغل بإجراء الأحكام الشرعية وتطبيقها على وقائع فردية يحققها ويستجلي مشكلها ويستوضح غامضها ويتثبت مما دق من جوانبها وخفي من أحداثها ويسمع شهود الحال، ويطلع على الوثائق والأوراق ويفسح لأطراف الخصومة المجال ليدلي كل منهم بحجته. كل ذلك طبقا لنظم مقررة تحدد الأدلة وتقوم البينات. ثم هو بعد استنفاد ذلك كله واستفراغ جميع جهده يطبق حكم الله تعالى على ما ثبت لديه من وقائع.

 

وقد أدبنا سيد قضاة الأرض عليه الصلاة والسلام في ذلك بأسمى وأجل ما يتعين أن يكون عليه القاضي من حرص واستيثاق واستجلاء للواقعة المعروضة محلا للحكم الشرعي – أخرج مسلم عن سليمان بن يزيد عن أبيه قال: جاء ماعز بن مالك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: طهرني. قال عليه السلام: 'ويحك ارجع استغفر الله وتب' قال: فرجع غير بعيد ثم جاء فقال: يا رسول الله طهرني: فقال له مثل ذلك حتى إذا كانت الرابعة قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'فيم أطهرك؟' قال: من الزنا. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'أبه جنة؟' فأخبر أنه ليس بمجنون. وفي رواية أنه عله السلام أرسل إلى قومه فقال: 'أتعلمون بعقله بأسا؟ أتنكرون منه شيئا' فقالوا: ما نعلمه إلا وفي العقل من صالحينا. قال عليه الصلاة والسلام: 'أشرب خمرا؟' فقام رجل فاستنهكه فلم يجد ريح الخمر: فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'أزنيت؟' قال نعم وفي رواية ابن عباس للواقعة أنه عليه الصلاة والسلام قال لماعز: 'ويحك لعلك قلبت أو غمزت أو نظرت' قال: لا. فأمر عليه الصلاة والسلام به فرجم.

وفي واقعة الأسلمي سأله عليه السلام: 'هل تدري ما الزنا؟' قال: نعم أتيت منها حراما مثل ما يأتي الرجل من أهله حلالا.

 

فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يتثبت قبل إنفاذ الحكم الشرعي من صحة إقرار المقر – والإقرار هو سيد الأدلة وأقواها، وكل دليل آخر دونه في القوة – ويتأكد من فهم المقر للمعنى الشرعي لكلمة الزنا وانه غير جاهل به ولا مخطئ فيه كما يتثبت من سلامة عقله وانه حال إقراره عالم عاقل لما يقر ويعترف به. لا يشوب عقله آفة دائمة أو عارضة طارئة.

|السابق| [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] [34] [35] [36] [37] [38] [39] [40] [41] [42] [43] [44] [45] [46] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

رسائل الإمام المرشد حسن الهضيبي 

دعاة لا قضاة 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca