الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: قال الناس ولم أقل فى حكم عبد الناصر
المؤلف: عمر التلمساني
التصنيف: تجاري
 

مقدمة وتمهيد

تمهيِِِِِِِِِِِِِِد

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وأشرف

المرسلين وعلى آله وصحابته وتابعيه أجمعين .

اللهم منك العون  وبك الحول وعليك التكلان . 

اتجهت كل الأقلام وأجهزة الإعلام الى تمجيد جمال عبد الناصر أيام حكمه الى درجة وصلت الى حد تغيير الحقائق وكانت الهزائم تصور انتصارات والخسائر أرباحا والظلم عدلا والافساد إصلاحا بل مضى ذلك العهد  الى أن يغير التاريخ نفسه فمحا تاريخ مصر منذ الفتح الاسلامى وجعله يبدأ من حكمه . وكأن مصر لم يكن لها تاريخ مشرق ولا عراقة فى التاريخ ووصل هذا الخطر ارهيب الى الكتب التى تدرس لأبنائنا فى الابتدائية والاعدادية والثانوية والعالية من  معاهد التعليم وجهل كل الطلاب معالم تاريخهم الطويل النبيل وفى ذلك الضرر البالغ على العلم والتثقيف ما فيه ولم يقف الشر عند هذاالحد بل إن البعض ما يزال بعد موت عبد الناصر يضفى عليه من الأمجاد ما الله أعلم بحقيقته .

إزاء هذا الشر الذى طم وعم حرصت علىأن أعرض على الناس حقيقة هذا العهد لا بما أعلم عنه وعشت فيه فجنبت نفسى فى هذاالكتاب أن أذكر رأيى فى عبد الناصر وحكمه وقدمت الى الناس رأى زملاء عبد الناصر من الضباط الأحرار والوزراء الذين شاركوه بعض فترات حكمه وأساتذة الجامعات والكتاب والصحفيين ولم أستق هذه المعلومات منهم مشافهة ولكننى نقلت ما كتبوه فى الصحف السيارة نقلته نقلا واكتفيت بالتعليق عليه كل فى مكانة .

وشجعنى على هذا أن كل ما نسب  الى عبد الناصر وحكمه من جرائم وآثام بوقائعها وتواريخها وأماكنها وشهودها لم يتقدم واحد من ورثة عبد الناصر لنفية أو تكذيبه بل ولا حتى واحد من أصدقائه وأعوانه الذين أثروا من حكمه ثراء طائلا أو مكانة فى المجتمع فقدرت عند ذاك أنها حقائق ثابتة يجب أن تجمع وترصد فى كتاب واحد يرجع اليه من يعجزه ارجوع الى ا لصحف المتفرقة مخافة النسيان .

والتاريخ علم أجمع دارسو الاجتماع علىأ نه علم واجب التدريس  . ولذلك تحرص الأمم على محتلف مستوياتها فى الحضارة أن يكون مادة من مواد التحصيل فى كل مراحل الطلب من الحضانة الى الكليات الجامعية . ولن يجدى فى محاربة التاريخ القول بأنه أحقاد وإلا فما كان من الممكن أن يعلم الناس شيئا عن تاريخ أوطانهم وتاريخ العالم الذى يعيشون فيه ولقد كان القرآن الكريم شديد العناية فى الكثير من آياته بالقصص ومنه عرفنا الكثير من لدن آدم الى محمد عليهما الصلاة والسلام .

بهذا نرى أن التاريخ  حق الأمم وواجب المؤرخين حق الأمم تتزود من موائده زاد العبر والعظات فتقيم حاضرها على الاقتداء بالطيب ومجافاة الخبيث حتى تعد لمستقبلها ما يحميه من الضلال والفساد . ومن أصدقحقائق التاريخ ما يتداوله الناس فيما بينهم مما وقعت عليهم أبصارهم  فى السنوات التى عاشوها فهو أدق فى تقصى الحقائق من أن يقتصر المؤرخ على ما قرأه أو سمعه أو عاشه من الأحداث وهو أبعد من الريبة والتشكيك وأقرب الى التقبل والتصديق حتى لو كانت حقائق التاريخ المروى أغرب من الخيال حتى لو كان ما حدث مما يظنه الناس ألا يحدث أو يقع . من أجل هذا أهمنى أن أعرض جانبا من جوانب حكم جمال عبد الناصر بعد  ما رأيت من المحاولات المستميتة فى طمس معالم ذلك التاريخ وإعطائها صورا بعيدة كل البعد عما حدث فالبعض يدأب على تضخيم التوافه فى حكمه ليصل بها الى مستوى الأعمال المجيدة وفى نفس الوقت يحرص على التهوين من شأن الفظائع لتبدو كأخطاء يقع فيها كل إنسان وشتان ما بين خطأ الحاكم وتعمده خطأ الحاكم قد يقع مرة أو مرات على فترات متفاوته أما أن يكون الخطأ سلسلة متصلة الأواصر مندمجة الوقوع لا يكاد يخلو منها يوم واحد فمن المحال أن توصف بأنها أخطاء بل ولا حتى إهمال . هذا إن كان الإهمال من الحاكم أمرا يمكن الدفاع عنه .

ثم هذه الأفعال الشنيعة إذ تستعرض على حقيقتها ما ا لذى يستفيده المؤرخ وقد أفضى الحاكم الى ما قدم . وهل فى هذه الدنيا من يحقد علىألأموات . الحقد يترسخ فى النفس تذكية للكراهية أو الانتقام فإذا مات صانع الشر فممن ينتقم المصاب والمجروح وصاحب العاهات  . فدعونا ِ يرحمكم الله ِ من شعار الحقد فليس فى حياة المسلم متسع لأن يحقد فيه علىأ حد ويضيع من وقته الثمين ما يعيش فيه من حقد دفين إنماا لذين لا ترضيهم الحقائق عليهم أن يعدلوا عن هذاالمعنى لأن الحق مقطوع بظهوره فى يوم من الأيام قريبا أو بعيدا . هذا الى أن ا لحق أحق أن يتبع وأن يقال وأن يدافع عنه المحبون للحق فالله هو الحق " والله يقول الحق وهو يهدى السبيل " وإنى موقن بأن واجبى وواجب كل من يحرص على تدوين التاريخ الصادق رعاية لمعلومات الجيل الحاضر والأجيال المقبلة وهذه أمانة استودعها الله كل من يقدر عليها ممن استخلفهم الله فى هذه الأرض ,وكلنا خلفاء الله فى أرضه " وجعلناكم خلائف " .

أما من ناحيتى فقد احتسبت كل ما فعله عبد الناصر بى وبإخوانى عند الله وطلبت من الله الرحمة للجميع فليس الشأن أن نجتر أحزاننا وآلامنا وما هو إلا مضيعة للوقت واستنفاد الجهد لكن الشن أن نتعظ بالماضى ليكون عدة للحاضر وإعداد للمستقبل " رب اجعلنى مقيم الصلاة ومن ذريتىربنا وتقبل دعاء " .

أما إذا أفلت أحد ممن شارك فى تلك المظالم من العقاب فى هذه الدنيا فإنا نذكره بقوله تبارك وتعالى " ولا تحسبن الله غا فلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعين مقنعى رؤوسهم لا يرتد اليه طرفهم وأفئدتهم هواء " . ولا يحزن ا لذين مسهم الضر على أيدى أولئك البغاة فالخير والسعد فيماأعده الله لهم عنده من نعيم " يا عباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون   الذين آمنوا بآياتنا وكانوا مسلمين ادخلوا الجنة أنتم وأزواجكم تحبرون يطاف عليهم بصحاف من ذهب وأكواب وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون . وتلك الجنة التى أورثتموها بما كنتم تعملون لكم فيها فاكهة كثيرة منها تأكلون " .

|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

بعض ما علمني الإخوان المسلمون 

ذكريات لا مذكرات 

يا حكام المسلمين ألا تخافون الله؟؟ 

قال الناس ولم أقل فى حكم عبد الناصر 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca