الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: قال الناس ولم أقل فى حكم عبد الناصر
المؤلف: عمر التلمساني
التصنيف: تجاري
 

وقائِِِِِِِِِِع

أربعة عشرة ألفا فى سجون عبد الناصر

ومرة أخرى أقدم لك نظرة من نظرات أحد الضباط الأحرار السيد / ثروت أباظة فى الحكم الناصرى كتب فى أ هرام الثلاثاء 25 يوليو سنة 1978 :

( فإذا كان نابليون المنتصر قد سجن ستمائة وترك المؤرخين من ورائه يستهولون هذا فماذا نحن قائلون لعهد لم نر فيه إلا الهزائم الحربية المتوالية ومع ذلك يدافع عنه مؤرخه بضآلة العدد الذى كان معتقلا فى لحظة إنتهاء العهد ونذكر العدد فإذا هو اربعة عشر ألفا أتراك أيها القارىء تجد تعليقا تقوله ؟! أما أنا فالكلمة ا للائقة تحتبس على لسانى وتتجمد على قلمى وحسبنا ا لله ونعم الوكيل  والديكتاتور بقدر ما يحسب طغيانه على البشر يلقى بسخطه وطغيانه على ا لأديان وأنصار الأديان وذلك لم أعجب كثيرا حين قرأت الظلم الذى ألقة به نابليون على ا لبابا بيوس السابع والديكتاتور يرفض رحمة ا لسماء ويرفض أن يراها متمثلة فى ناس من البشر فطبيعى أن ينحسر سلطان الدين فى ظل الطاغية فالدين عدل والطاغية ظلم والدين رحمة والطاغية قسوة والدين صلة السماء بالأرض والطاغية لا يريد لشعبه أن يتصل بالسماء .

وتحت هذا الشعار إنفجرت براكين ا لشيوعية الحمراء فى العهد الماضى فكان الإلحاد هو الدين والكفر بالله هو الطريق الذى يتسرب منه المنافقون الى ا لسلطان وإن كان هذا هو ما أذهب اليه اليوم فهذه الضجة التى تتناقلها الدول الديمقراطية عن المحاكمات الهازلة فى روسيا لقوم يريدون أن تتصل أسبابهم بأسباب حقوق الإنسان ومن أين للإنسان حقوق فى بلاد الكفر والإلحاد والطغيان )

كلام طيب ولاشك ولكن الظاهرة العجيبة فى كلام الضباط الأحرار ولها دلالتها أنهم إذا تحدثوا عن مظالم عبد الناصر تحدثوا عن كل شىء إلا عن الإخوان المسلمين مع أن الإخوانالمسلمين كانوا أكثر الناس تعرضا لإيزاء عبد الناصر وتشريده وتعذيبه وتقتيله .

ولكن لاعجب فهذه الظاهرة ليست بقاصرة على الضباط الأحرار ولكنها سمة الدول الغربية والشرقية على السواء بالنسبة للإخوان المسلمين . فإذا ظلمت دولة أى دولة أحد رعاياها واشتطت فى معاملته تعالت الصيحات من أقصى الشرق الى أقصى الغرب تطالب بالرحمة والعدل وتندد بالقسوة والظلم وتكثر الأنباء والخطب والمقالات عن حقوق الإنسان حتى لا يكاد الانسان يصدق أن للإنسان فى هذه الحياة حقوقا عند تلك الدول أما إذا انصبت المظالم على الإخوان المسلمين وذهب الحاكم الى مالا يتصور انسان فى تعذيبهم صمت الغرب والشرق صمت القبور وكانة لايعلم عن هذا الافحاش فى التنكيل بالاخوان شيئا !لماذا ؟لان الشرق والغرب عرف من هم الاخوان المسلمين ومدى معرفتهم لدينهم ومدى تمسكهم به مدى تضحيتهم من أجله الأمر الذى يكرهه الشرق والغرب علىالسواء من أعماق القلوب ولن تجد أمرا تحالف عليه دعاة الراسمالية ودعاة الشيوعية إلا الرغبة الجامحة فى القضاء على الاخوان المسلمين ترى هل تكون مشاعر الضباط عن الاخوان المسلمين  هى نفس مشاعر الشرق والغرب نحو الإخوان المسلمين ؟؟ أم أن المسألة توارد خواطر أو من المصادفات ا لعجيبة الخفية الأسرار فى هذه الحياة ؟؟ لست أدرى والله ورسوله صلى الله عليه وسلم  أعلم وأدرى وطالما دلت الكلمات على ما ورائها من أغراض !! .

وفى أهرام 31 يوليو سنة 1978 جاء ما يأتى خاصا بالاتحاد الإشتراكى الذى صنعه عبد الناصر ثم سماه السيد أنور السادات فيما بعد صنما :

( فمن عاينوا على الطبيعة ذلك الإتحاد الاشتراكى المنحل لكل ما كان يمثله من تنظيم طليعى ويتآمر على شرعية ا لسلطة وتشكيل سرى يتجسس لحساب الكرملين ثم أجهزة مخابرات تتعقب الوطنيين الشرفاء لتقذف بهم  الى جحيم السجون وعذاب الإعتقال الى غير ذلك من خراب الذمم وضياع القيم وانهيار الأخلاق وبياع الضمير ) .

بهذه الأساليب كان جمال عبد الناصر يحكم مصر أجهزة تتجسس على بعضها البعض وبلغ الوفاء ببعض الأجهزة لموسكو أنها كانت تتجسس على المصريين لحساب الكرملين ولأن هذا الخلق الذى يسيطر على حكم عبد الناصر كان أول تهمة توجه لخصومهم أنهم عملاء لأنهم لا يرون فى الناس إلا ما يعرفونه عن أنفسهم من خيانه لأوطانهم وكان من قدر مصر فى ذلك العهد أنها خلت من كل ما يشرف الوطن والمواطنين أما آن للمادحين عبد الناصر أن يكذبوا هذا السيل المنهمر من الفضائح فإن لم يستطيعوا فليسكتوا رحمة بالناس وبالقيم .

|السابق| [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] [34] [35] [36] [37] [38] [39] [40] [41] [42] [43] [44] [45] [46] [47] [48] [49] [50] [51] [52] [53] [54] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

بعض ما علمني الإخوان المسلمون 

ذكريات لا مذكرات 

يا حكام المسلمين ألا تخافون الله؟؟ 

قال الناس ولم أقل فى حكم عبد الناصر 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca