الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: زاد على الطريق
المؤلف: مصطفى مشهور
التصنيف: علماء ودعاة
 

محتويات الكتاب

وفى العمل الصالح .... زاد

الإيمان والعمل الصالح متلازمان ، فاعمل الصالح مصدق للإيمان  والإيمان لازم لقبول العمل الصالح .

وقد تكرر ذكرهما متجاوران فى كثير من آيات القرآن الكريم وهكذا نجد الإيمان يدفع الى العمل الصالح و العمل الصالح يؤكد الإيمان ويدعمه ويقويه ، وهو أيضاً مصدر للتزود بالتقوى والإيمان على الطريق ، فهو مجال الممارسة و التطبيق  وترويض النفس ومجاهدتها وتطويعها  لتكون عند مرضاة الله سبحانه  وفى هذا عون وزاد على الطريق .

- إن تحقيق الإيمان و العمل الصالح وتحقيقهما فى الفرد و الجماعة يترتب عليه خير عظيم وفوز كبير كما قرر كتاب الله النجاة من الخسران مصداقاً لقوله تعالى :{ و العصر إن الإنسان لفى خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر  } و  المغفرة و الأجر العظيم :{ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجراً عظيماً }  وقبول التوبة وإبدال السيئات حسنات :{ إلا من تاب وآمن وعمل صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله  غفوراً رحيماً }  وتحقق الفلاح :{ فأما من تاب وآمن وعمل صالحاً فعسى أن يكون من المفلحين }  ، ودخول الجنة :{ ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيراً } والتمكين والاستخلاف فى الأرض :( وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا  الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا  يعبدوننى لايشركون بى شيئاً } .

- العمل الصالح مجال تطبيق العلم الذى نقرؤه ونسمعه فيكون بذلك حجة لنا لا علينا  ، وفى العمل تثبيت للعلم  وخروج من  مجال النظريات  و الخيال الى  واقع الحياة وميادين المجاهدة و الجهاد  وفى هذا ارتقاء بالنفس  وبناء للشخصية وتقوية للإرادة  وكسب للخبرة و التجربة  ، وكما قال الإمام البنا  رحمه الله أن ميدان القول غير ميدان الخيال ، وميدان العمل غير ميدان القول  ، وميدان الجهاد غير ميدان العمل  وميدان الجهاد الحق غير ميدان الجهاد المخطىء ، إننا نرى كثيراً من الناس يسهل عليهم  القراءة و العلم  ولكن تحويل هذا  العلم الى عمل  قد يصعب على الكثير .

نوازع الخير ونوازع الشر فى كل إنسان تتدافعان  وفى ممارسة العمل الصالح  دليل على تغلب  نوازع الخير وتقوية لها وإضعاف لنوازع الشر وهذا فى ذاته زاد وخير  ومن أمثلة ذلك :

- نقرأ عن فضل الإنفاق فى سبيل الله فتتوق أنفسنا الى الإنفاق وعند الممارسة  قد تظهر نوازع البخل و الشح وحب المال لتحول دون الإنفاق  فإذا مارسنا الإنفاق  نكون قد قهرنا أنفسنا وروضناها على البذل و العطاء وهذا خير .

- نقرأ عن فضل الجهاد فى سبيل الله وقد يظل ذلك نظرياً  حتى تتم الممارسة العملية للجهاد فننفر فى سبيل الله متغلبين  على جواذب الأرض ومطالب الجسد ومتع الدنيا و الخوف من الموت  وغير ذلك مما يجعل صاحبه يثاقل الى الأرض  وفى التغلب على هذه الجواذب نصر على النفس وزاد كبير .

-نقرأ عن الصبر و التحمل و الثبات  على طريق الدعوة  وننتشى بما نقرأه من مواقف لأصحاب  الدعوات على طريق الدعوة  وعندما نتعرض لذلك عملياً يكون الترويض و الصقل وزيادة الإيمان :{ الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل  } { وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين } .

- الدعوات تقوم على العزائم وأولى العزم ولا تقوم على الرخص و المترخصين والقرآن الكريم يحثنا على ذلك  :{ يا يحيى خذ الكتاب بقوة } ، :{ واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم }  فعلى الأخ المسلم  أن يأخذ نفسه بذلك فى حياته  ويجد فى العمل الصالح  بكل طاقاته ففى ذلك زاد .

- مجال العمل الصالح متسع وليس محدوداً مما يعطى الفرصة  الكبيرة لتزود الأخ المسلم فى كل ميدان ثم إنه موزع على الأوقات  فهناك أعمال صالحة  مطلوبة فى اليوم والليلة  وأخرى أسبوعية وغيرها شهرية وكذلك أعمال سنوية  وفى  ذلك تجديد واستمرار للزاد على الطريق .

- لايفوتنا أن ننبه الى فرصة العمل الصالح فى شهر رمضان المبارك حيث يتضاعف الأجر ويكثر الزاد فى هذا الشهر الكريم كما أشارت أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .

- العمل الصالح تزكية للنفس  وسمو بها وتطهير لها من الدنايا  و الخطايا وتحلية لها بفضائل الأخلاق و الصفات وهذا زاد .

- إن الأخ المسلم يقوم بالعمل الصالح لأداء الواجب  أولاً ثم للأجر الأخروى ثانياً ثم للإفادة ثالثاً  وهو إن عمل فقد أدى الواجب وفاز بثواب  الله متى توافرت شروطه وبقيت  الإفادة وأمرها الى الله  فقد تأتى فرصة  لم تكن  فى حسابه تجعل عمله يأتى بأبرك الثمرات  .

أما الذى يقعد عن العمل الصالح فقد لزمه إثم التقصير  وضاع منه أجر الجهاد  وحرم الإفادة  قطعاً فأى الفريقين خير مقاما وأحسن  ندياً .

- إن الله يحب معالى الأمور ويكره سفاسفها  وبممارستنا العمل الصالح نعيش دائماً معالى الأمور ونعلو على سفاسفها  وفى هذا زاد وسمو .

- العمل الصالح يجعل من صاحبه قدوة صالحة للغير  وفى ذلك معاونة على نشر الفضيلة فى المجتمع بالقدوة العملية وهى أكثر تأثيراً من القول أو الكتابة .

- العمل الصالح يوصل التوجيه الى غير المتعلمين  بصورة عملية لا قولية  كما يوصله الى الذين لايقرأون لعدم وجود وقت عندهم  للإطلاع  .

- لكى يكون العمل الصالح مقبولاً يلزم أن يتوافر معه الإخلاص والإلتزام بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم  وتوافر هذين الشرطين  بممارسة العمل الصالح زاد كبير لصاحبه .

- الأعمال الصالحة هى مجال تنفيذ أوامر الله سبحانه وتعالى  والابتعاد عن نواهيه ولم يأمرنا  الله إلا بكل  خير لنا ولغيرنا  ولم ينهنا إلا عن كل شر لنا ولغيرنا ، ولكل منا طاقات وإمكانيات من وقت وجهد وصحة وفكر  ومال ونفس  إذا بذلناها فى مجال العمل الصالح  تحققت حكمة الله من وراء  هذه الأوامر وأصبحنا مصدر إسعاد لنا وللبشرية وهذه منزلة عالية  ، أما إذا بذلت هذه الطاقات فى غير العمل الصالح كان الفساد والإفساد فى الأرض ونعوذ بالله من ذلك ... هذا فى الدنيا ، أما فى الآخرة فالفوز و النعيم للصنف الأول  و الخسران و العذاب للصنف الثانى  وهكذا نرى فضل العمل الصالح .

- الظروف التى تمر بها الدعوة الإسلامية  و المسلمون اليوم تحتم النهوض من هذه الكبوة و العمل المتواصل  لمجابهة أهل الباطل  وأعداء الإسلام الذين يبذلون جهدهم للقضاء  على الإسلام و المسلمين  ... وهذا يعظم من قدر وأهمية العمل الصالح وخيره وأثره فى مجال الدعوة .

- إن نهوض الأمة الإسلامية يتطلب من أبنائها قوة روحية  ونفسية هائلة تتمثل كما قال الإمام البنا فى عدة أمور ك( إرادة قوية لا يتطرق إليها ضعف ، ووفاء ثابت  لايعدو عليه تلون ولا غدر ، وتضحية عزيزة لايحول دونها طمع ولا بخل  ، ومعرفة بالمبدأ وإيمان به وتقدير له يعصم من الخطأ  فيه والانحراف عنه و المساومة عليه و الخديعة بغيره .

وتحقق هذه الصفات لايتم إلا من خلال العمل و العمل الجاد .

- العمل الصالح يحقق التغيير المطلوب  فى النفس وهو مفتاح الخير لهذه الأمة مصداقاً لقول الله تعالى :{ إن الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم } فإذا تغلبنا على أنفسنا وألزمناها تعاليم الإسلام استطعنا أن نؤثر فى غيرنا حتى نقيم المجتمع المسلم و الدولة الإسلامية  وإلا ففاقد الشىء لا يعطيه .

- الأخ المسلم الذى يحرص على الأعمال الصالحة فى حياته وأوقاته يكتسب صفة هامة  وهى الحرص على الوقت فلا يضيع جزءاً من وقته إلا فى عمل نافع مفيد ويدفعه ذلك الى تنظيم وقته وأعماله وترتيبها  حسب أهميتها  مستشعراً أن الوقت هو الحياة وأن الواجبات أكثر من الأوقات  وفى حسن استغلال الوقت زاد وخير كبير .

- العمل الصالح مجال طيب لكسب الثواب الأخروى وبقدر ما يقدم المسلم من عمل صالح بقدر ما يزداد رصيده  من الحسنات فمن يعمل مثقال ذرة خير يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره وما أشد حاجة كل منا يوم القيامة الى ما يرجح كفة حسناته .

- العمل الصالح وفعل الخير  يقوم به الأخ المسلم فى أى مكان فيظل ذكرى طيبة له ولجماعته فى ذلك المكان حتى بعد مغادرته أو بعد وفاته .

- المسلمون يتفاوتون بالنسبة الى إقبالهم على العمل الصالح  وفعل الخيرات فمنهم من تتاح له فرصة عمل الخير ويتركها تمر دون أن يعمل ذلك الخير  ، ومنهم من يعمل الخير  متثاقلاً ، ومنهم من يؤديه بهمة واهتمام وأفضل من هؤلاء  من لاينتظرون فرصة عمل الخير حتى تأتيهم ولكنهم يفتشون ويبحثون عنها ويسعون إليها :{ أولئك يسارعون فى الخيرات وهم لها سابقون }  .

وهذا ما يجب أن تكون عليه  أخى المسلم إذا كنا صادقين  فى دعوانا وما نتصدى له من مهام وآمال .

|السابق| [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19]


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

زاد على الطريق 

من التيار الإسلامي إلى شعب مصر 

الإسلام هو الحل 

الدعوة الفردية 

تساؤلات على طريق الدعوة 

الجهاد هو السبيل 

وحدة العمل الإسلامى فى القطر الواحد 

مناجاة على الطريق 

مقومات رجل العقيدة على طريق الدعوة 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca