الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: ذكريات لا مذكرات
المؤلف: عمر التلمساني
التصنيف: فقه الحج
 

الحلقِة العاشِرة

توسطت بين الإخوان ومصر الفتاة

ونحن نؤمن أن الخلافة هى رمز الوحدة الاسلامية أما كيف تقوم فيا ليت حكام المسلمين يفكرون فى هذا الأمر الجدى الجليل تفكير من يريد للأمة وحدة قوية وارتباطا هم أول من يسعد به اطمئنانا على مستقبل حياتهم .

ونحن  لا نعترض علىالاحزاب إلا عن طريق أساليبها المتردية الى تمزيق شمل الأمة بسبب التعصب للرأى دون مبرر .

إننا ما قصدنا يوما أن نهدم حزبا بذاته بدليل أننا ناصرنا كل حزب يأتى الى الحكم ببرامج الاصلاح والوعود البراقة حتى إذا مضت الشهور دون أن يبدو من الحزب الحاكم ما يبشر بتنفيذ وعوده ذكرناه ثم انتقدناه وأرى أن هذا حق كل مواطن أولا .. ومن واجبه ثانيا فما بالك والاخوان المسلمون هيئة لها وزنها ولها أثرها السياسى فى جميع البلاد الاسلامية لا فى مصر وحدها بل ومما يقطع بصحة ما نقول أن كل حزب مصرى لا وجود إلا فى مصر فقط أما ا لاخوان  المسلمون فلهم فروعهم فى كل بلاد العالم الاسلامى . مما يؤكد أننا دعاة وحدة إسلامية فى كل بلاد المسلمين .

وحتى حزب " مصر الفتاة " لم ننل منه بمثل ما نال منا ونحن لا نكن لرجالاته من أمثال المرحوم أحمد حسين والأستاذين إبراهيم شكرى وفتحى رضوان وأمثالهما المودة والتقدير والاحترام ولقد دارت بينالاخوان ومصر الفتاة مفاوضات بين المرحومين أحمد حسين وحسن البنا وكنت رسولا بين الطرفين ولكن الأيدى التى تعمل لتمزيق هذه الأمة فعلت فعلها فلم تنته الأمور الى نتيجة مرضية .

أما موقفنا من الدول الأجنبية فقوامه اعتقادنا أن ا لعالم الاسلامى كله  أمة واحده وأى اعتداء أجنبى على بلد إسلامى هو اعتداء واقع علينا بالذات نهب لدفعه ومقاومته .

إن استقلال وحرية وعزة أى بلد أسلامى هو دعامة من دعامات عزة مصر وغيرها .

 

وفى سبيل ذلك نحرص على الموت لتوهب لنا ِ للمسلمين جميعا ِ العزة والقوة والحضارة لا نضن فى هذا السبيل بمال أو أهل أو ولد أو وقت أو صحة فملكها لله وفى سبيله تكون التضحية والفداء . وماأظن أن هذا بدعة فى دعوة الاخوان الممسلمين لأن السلف الصالح كله على زهدة فى الدنيا وبعده على الطنطنة وحرصه على تقوية الروابط الروحية بينه وبين ربه هم أنفسهم الأسود الذين حدثنا عنهم التاريخ وعن بطولاتهم وفدائتهم وصلصلة سيوفهم فى ميادين الوغى . وقد سمعنا تصريحا لموشى ديان أيام أن كان وزيرا لدفاع العدو الاسرائيلى إنه على ا ستعداد لأن يلقى جيوش البلاد الاسمية مجتمعة ولا يلقى عددا محدودا من فصائل الاخوان المسلمين لأنهم ما يصابون إلا فى صدورهم وما استشهد أخ مسلم من ضربة فى ظهره أبدا .

|السابق| [29] [30] [31] [32] [33] [34] [35] [36] [37] [38] [39] [40] [41] [42] [43] [44] [45] [46] [47] [48] [49] [50] [51] [52] [53] [54] [55] [56] [57] [58] [59] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

بعض ما علمني الإخوان المسلمون 

ذكريات لا مذكرات 

يا حكام المسلمين ألا تخافون الله؟؟ 

قال الناس ولم أقل فى حكم عبد الناصر 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca