الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: أحمد ديدات
المؤلف: أحمد الجدع
التصنيف: فقه الحج
 

المحتويات

الإسلام والمسلمون في جنوب إفريقيا

          لا بد أن نتعرف على البيئة التي نشأ فيها أحمد ديدات ومنها انطلق يدعو إلى الله ويناظر سائر الديانات. هذا البلد المبتلى بالحكم العنصري البغيض فريد في تكوينه، فقد تدفق على هذا البلد في القرن السادس عشر عشرات الآلاف من الأوروبيين البيض، وأخذوا ينشئون لهم كياناً متعصباً للون والعنصر، وبلغوا في ذلك مدى بعيداً، فقد انشأوا لهم المدن العامرة وأدخلوا عليها كل صنوف الحضارة، أما سكان البلاد الأصليين من السود فقد عزلوهم في قرى نائية، وحرموا عليهم الاختلاط بالبيض، أو التزوج منهم، ومنعوا الناس من الاتصال بهم، فلا يدخل مجتمعاتهم أحد إلا بتصريح مكتوب! ويستخدم السود في أعمال تخدم البيض بطريق السُخرة، ولا يعطون من الأجر ما يكفي لسدّ الرمق، حرموهم من التعليم ومن أبسط مقومات الحياة! واحتاج البيض إلى نوعيات من العمال والعاملين فسمحوا لعدد من سكان المستعمرات البريطانية أن يهاجروا إليهم، فهاجر إليهم أعداد من الأسيويين وبخاصة من الهند والباكستان والملايو، وكان من بين هؤلاء المهاجرين عدد من المسلمين، بلغوا مع الزمن نصف مليون مسلم. هذا العدد من المسلمين مكون كما قدمنا من الباكستانين والهنود والملاويين ومن عدد من السود ممن هداهم الله إلى الإسلام.

          كانت أول المشاكل التي واجهها المسلمون الوافدون تأمين التعليم الديني لأبنائهم، فحرصوا على إنشاء المدارس البسيطة والمساجد المتواضعة البناء، واستقدموا لأجل ذلك عدداً من المدرسين والوعاظ ليقوموا بمهمة التدريس والإمامة. الغالبية العظمى من المسلمين من أهل السنة والجماعة، لم يكدر صوفهم إلا ظهور عدد من النحلة الكافرة من القاديانية التي حكم عليها أئمة المسلمين بالكفر والخروج من الملة الإسلامية، إذ أخذ هؤلاء بالكيد لأهل السنة محاولين التأثير على بعض ضعاف النفوس منهم، ومحاولين أن يستولوا على مساجدهم، ولكنّ تصدي المسلمين لهم أضعف من تأثيرهم ورد كيدهم إلى نحورهم. وقد بذلت محاولات للنهوض بالمسلمين في جنوب إفريقية فأنشأوا مجلس القضاء الإسلامي في مدينة الكاب العاصمة، وذلك لكي يعمل على تنظيم أمورهم وترشيد أحوالهم، ورد العاديات عنهم. ومن المحاولات الناجحة لدعم موقف المسلمين في هذا البلد إنشاء مركز الدعوة الإسلامية في مدينة دربان ثاني مدن البلاد على يد الرجل الداعية المجاهد أحمد ديدات، إذ تطور هذا المركز بجهود هذا الداعية حتى غدا مركزا عالمياً يمتد نشاطه إلى عدد من دول العالم وخاصة دول الغرب في كل من أوروبا وأمريكا. ولا بد لمن أراد أن يتحدث عن حياة أحمد ديدات ونشاطه أن يلم بنشأة هذا المركز وبنشاطاته وأعماله التي يقوم بها في خدمة الإسلام والمسلمين.

|السابق| [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

أحمد ديدات 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca