الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: وسائل التربية عند الإخوان المسلمين
المؤلف: على عبد الحليم محمود
التصنيف: قضية فلسطين
 

الباب الثانى : وسائل التربية عند الإخوان المسلمين

أولاً : فكر الجماعة بين الغاية والوسيلة

 وسائل التربية عند الإخوان المسلمين

وتتضمن ما يلى :

أولا : فكر الجماعة بين الغاية و الوسيلة .

ثانيا : منهج الجماعة مع القوة والثورة والحكم والخلافة .

أ ِ منهج الجماعة وموقفها من استخدام القوة والثورة .

ب ِ منهج الجماعة وموقفها من الحكم .

جِ ِ منهج الجماعة وموقفها من الخلافة .

 

ثالثا : الوسائل الخاصة للجماعة فى تربية أفرادها .

1ِ الأسرة .

2ِ الكتيبة .

3ِ الرحلة .

4ِ المخيم أو المعسكر .

5ِ الدورة .

6ِ الندوة .

7ِ المؤتمر .

 

أولاً : فكر الجماعة بين الغاية والوسيلة

 

أوضح ما عبر عنه الإمام الشهيد حسن البنا من فكر الجماعة  بين غايتها ووسيلتها ، ما جاء على لسانه فى المؤتمر الخامس المنعقد فى 1357 هِ بعد مرور عشر سنوات على إنشاء الجماعة ، قال :

' ... ولهذا أحببت أن أتحدث لحضراتكم فى ايجاز عن معنى الإسلام وصورته الماثلة فى نفوس الإخوان º حتى يكون الأساس الذى ندعوا إليه ونعتز بالانتساب له والإستمداد منه واضحا جليا :

أولا : نحن نعتقد أن أحكام الإسلام وتعاليمه شامله ، تنتظم شون الناس فى الدنيا وفى الآخرة ، وأن الذين يظنون أن هذه التعاليم ، إنما تتناول الناحية العبادية أو الروحية ، دون غيرها من النواحى ، مخطئون فى هذا الظن º فالإسلام عقيدة وعبادة ، ووطن وجنسية ، ودين ودولة ، وروحانية وعمل ، ومصحف وسيف ، والقرآن الكريم ينطق بذلك كله ، ويعتبره من لب الإسلام ومن صحيحة ، ويوصى بالإحسان فيه جميعه ، وإلى هذا تشير الآية الكريمة ( وابتغ فيما أتاك الله الدار الآخرة ، ولاتنس نصيبك من الدنيا ، وأحسن كما أحسن الله إليك )

 

......... وإنك تقرأ القرآن : فى الصلاة وفى العقيدة وفى العبادة وفى الحكم والقضاء والسياسة وفى الدين وفى التجارة وفى الجهاد والقتال والغزو وفى غيرها من الآداب العامة وشئون الإجتماع .

وهكذا اتصل الإخوان بكتاب الله ، واستلهموه واسترشدوه ، فأيقنوا أن الإسلام هو المعنى الكلى الشامل .......

ثانيا: يعتقد افخوان المسلمون ، أن الإسلام ومعينها ، هو كتاب الله تبارك وتعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم اللذان إن تمسكت بهكا الأمة فلن تضل أبدا ، وأن كثيرا من الآراء والعلوم التى اتصلت بالإسلام وتلونت بلونه º تحمل لون العصور التى أوجدتها ، والشعوب التى عاصرتها º ولهذا يجب أن تستقى النظم الإسلامية التى تحمل عليها الأمة من هذا المعين الصافى ، معين السهولة الأولى ، وأن نفهم الإسلام كما كان يفهمه الصحابة والتابعون من السلف الصالح رضوان الله عليهم ، وأن نقف عند هذه الحدود الربانية والنبوية ، حتى لانقيد أنفسنا بغير مايقيدنا الله به ، ولا نلزم عصرنا لون عصر لايتفق معه ، والإسلام دين البشرية جميعا .

 

ثالثا : يعتقد الإخوان المسلمون أن الإسلام كدين عام انتظم كل شئون الحياة فى كل الشعوب والأمم ، لكل الأعصار والأزمان ، جاء أكمل وأسمى أن يعرض لجزئيات هذه الحياة ، وخصوصا فى الأمور الدنيوية البحتة ، فهو إنما يضع القواعد الكلية فى كل شأن من هذه الشئون ، ويرشد الناس إلى الطريق العملية للتطبيق عليها والسير فى حدود ها.

ولضمان الحق والصواب فى هذا التطبيق ، أو تحريهما على الأقل ، عنى الإسلام عناية تامه بعلاج النفس الإنسانية وهى مصدر النظم ومادة التفكير والتصوير والتشكل ، فوصف لها من الأدوية الناجعة مايطهرها من الهوى ، ويغسلها من أدران الغرض والغاية ويهديها إلى الكمال والفضيلة ، ويزجرها عن الجور والقصور والعدوان ، وإذا أستقامت النفس وصفت فقد أصبح كل مايصدر عنها صالحا جميلا .. . . كان من نتيجة هذا الفهم العام الشامل للإسلام عند الإخوإن المسلمين ، أن شملت فكرتهم كل نواحى الإصلاح فى الأمة ، وتمثلت فيها كل عناصر غيرها من الفكر الإصلاحيه ، وأصبح كل مصلح مخلص غيور يجد فيها أمنيته ، والتقت عندها آمال محبى الإصلاح الذين عرفوها وفهموا مراميها . تستطيع أن تقول ولاحرج عليك : إن الإخوان المسلمين :

ا - دعوة سلفية : لأنهم يدعون إلى العودة بالإسلام إلى معينه الصافى من كتاب الله وسنة رسوله .

2 - وطريقة سنية : لأنهم يحملون أنفسهم على العمل بالسنة المطهرة فى كل شىء وبخاصة العقائد والعبادات ما وجدوا إلى ذلك سبيلا .

3 - وحقيقة صوفية : لأنهم يعلمون أن أساس الخير طهارة النفس ونقاء القلب والمواظبة على العمل والإعراض عن الخلق والحب فى الله والارتباط على الخير .

4 - وهيئة سياسية : لأنهم يطالبون بإصلاح الحكم فى الداخل ، وتعديل النظر فى صلة الأمة الإسلامية بغيرها من الأمم فى الخإرج ، وتربية الشعب على العزة والكرامة والحرص على قوميته إلى أبعد حد .

5 - وجماعة رياضية : لأنهم يعنون بجسومهم ، ويعلمون أن المؤمن القوى خير من المؤمن الضعيف وأن النبى صلى الله عليه وسلم يقول : ' إن لبدنك عليك حقا ' وأن تكاليف الإسلام كلها لايمكن أن تؤدى كاملة صحيحة إلا بالجسم القوى ، فالصلاة والصوم والحج والزكاة لابد لها من جسم يحتمل أعباء الكسب والعمل والكفاح فى طلب الرزق ، ولأنهم تبعا لذلك يعنون بتشكيلاتهم وفرقهم الرياضية عناية تضارع وربما فاقت كثيرا من الأندية المتخصصة بالرياضة البدنية وحدها .

6 - ورابطة علمية ثقافية : لأن الإسلام يجعل طلب العلم فريضة على كل سلم ومسلمة ، ولأن أندية الإخوان هى فى الواقع مدارس للتعليم والتثقيف ومعاهد لترببة الجسم والعقل والروح .

7 -وشركة اقتصادية : لأن الإسلام يعنى بتدبير المال من جهه ، وهو الذى يقول نبيه صلى الله عليه وسلم ' نعم المال الصالح للرجل الصالح  '  ويقول : ' من أمسى كالا من عمل يده أمسى مغفورا له ' ، ' إن الله يحب المؤمن المحترف '

8 - وفكرة اجتماعية : لأنهم يعنون بأدواء المجتمع الإسلامى ويحاولون الوصول إلى طرق علاجها وشفاء الأمة منها .

وهكذا نرى شمول معنى الإسلام قد أكسب فكرتنا شمولا لكل مناحى الإسلام ، ووجه نشاط الإخوان إلى كل هذه النواحى ، وهم فى الوقت الذى يتجه في غيرهم إلى ناحية واحدة دون غيرها يتجهون إليمها جميعا ويعلمون أن الإسلام يطالبهم بها جميعا .. . .

 

 ولقد تميزت دعوة الإخوان بخصائص خالفت فيها كثيرا من الدعوات التى عاصرتها . ومن هذه الخصائص :

1- البعد عن مواطن الخلاف .

2ِ البعد عن هيمنة الأعيان والكبراء .

3 - البعد عن الأحزاب والهيئات .

4 - العناية بالتكوين والتدرج فى الخطوات .

5 - إيثار الناحية العملية الإنتاجية على الدعاية والإعلانات .

6 - شدة الإقبال على الدعوة من الشباب .

7 - سرعة الانتشار فى القرى والبلاد .

 

ثم أخذ يشرح كل واحدة من هذه الخصائص ، ومما جاء فى حديثه عن التكوين والتدرج فى الخطوات قوله :

' وأما ا التدرج والاعتماد على التربية ووضوح الخطوات فى طريق الإخوان المسلمين ، فذلك أنهم اعتقدوأ أن كل دعوة لابد لها من مراحل ثلاث :

ِ مرحلة الدعاية والتعريف والتبشير بالفكرة وإيصالها إلى الجماهير من طبقات الشعب .

ِ ثم مرحلة التكوين وتخير الأنصار وإعداد الجنود وتعبئة الصفوف من بين هؤلاء المدعوين .

- ثم بعد ذلك كله مرحلة التنفيذ والعمل والإنتاج .

وكثيرا ما تسير هذه المراحل جنبا إلى جنب ، نظرا لوحدة الدعوة وقوة الارتباط بينها جميعا ، فالداعى يدعو وهو فى الوقت نفسه يتخير ويربى وهو فى الوقت عينه يعمل وينفذ كذلك .

فى حدود هذه المراحل سارت دعوتنا ولاتزال تسير ، فقد بدأنا بالدعوة فوجهناها إلى الأمة فى دروس متتالية وفى رحلات متلاحقة ، وفى مطبوعات كثيرة وفى حفلات عامة وخاصة ، وفى جريدة الإخوان المسلمين ا الأولى وفى مجلة النذير الأسبوعية.

ولازلنا ندعو وسنظل كذلك ، حتى لايكون هناك فرد واحد لم تصله دعوة الإخوان المسلمين على حقيقتها الناصعة وعلى وجهها الصحيح ، ويأبى الله إلا أن يتم نوره .

 

وأظن أننا وصلنا فى هذه المرحلة إلى درجة نطمئن عليها وعلى اطراد السير

فيها.

، وصار من ألزم واجباتنا أن نخطو الخطوة الثانية ، خطوة الاختيار والتكوين والتعبئة:

وقد خطونا هذه الخطوة الثانية فى ثلاث صور :

1-   الكتائب :

ويراد بها تقوية الصف بالتعارف وتمازج النفوس والأرواح ، ومقاومة العادات والمألوفات ، والمران على حسن الصلة باللة تبارك وتعالى واستمداد النصر منه ، وهذا هو معهد التربية الروحية للإخوان المسلمين .

2 – الفرق: للكشافة والجوالة والألعاب الرياضية :

ويراد بها تقويه الصف بتنمية جسوم الإخوان وتعويدهم الطاعة والنظام والأخلاق الرياضية الفاضلة وإعدادهم للجندية الصحيحة التى يفرضها الإسلام على كل مسلم ، وهذا هو معهد التربية الجسمية للإخوان المسلمين .

3 - درس التعاليم فى الكتائب أو فى أندية الإخوان المسلمين :

ويراد به تقوية الصف بتنمية أفكار الإخوان وعقولهم بدراسة جامعة لأهم ما يلزم الأخ المسلم معرفته لدينه ودنياه وهذا هو معهد التربية العلمية والفكرية للإخوان المسلمين .

ذلك إلى مختلف نواحى النشاط الأخرى التى يتدرب فيها الإخوان على الواجب الذى ينتظرهم ، لجماعة تعد نفسسها لقيادة أمة بل لهداية العالمين . وبعد أن نطمئن على موقفنا من هذه الخطوة نخطو إن شاء الله الخطوة الثالثة ، وهى الخطوة العملية التى تظهر بعدها الثمار الكاملة لدعوة الإخوان المسلمين .

ولقد كان كلام الإمام عن هاتين الخطوتين فى المؤتمر الخامس 1938 م . ولما اطمأن إلى اكتمال الخطوة الثانية وضع رسالة كاملة فى الخطوة الثالثة خطوة العمل والتنفيذ هى ' رسالة التعاليم ' 1943 م بعد خس سنوات من رسالة المؤتمر الخامس .

 

وقد وجه رسالة التعاليم بقوله :

أما بعد :

فهذه رسالتى إلى الإخوان المجاهدين من الإخوان المسلمين الذين آمنوا بسمو دعوتهم وقدسية فكرتهم ، وعزموا صادقين على أن يعيشوا بها أو يموتوا فى سبيلها ، إلى هؤلاء الإخوان فقط أوجه هذه الكلمات الموجزة ، وهى ليست دروسا تحفظ لكنها تعليمات تنفذ ، فإلى العمل أيها الأخوة الصادقون ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكهم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون)  (وأن هذا صراطى مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون )

أما غير هؤلاء فلهم دروس ومحاضرات وكتب ومقالات ومظاهر وإداريات ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات وكلا وعد الله الحسنى .

وقد أخذ عليهم بيعة بالالتزام بأركان عشرة تمثل أركان هذه البيعة وهى : الفهم والإخلاص والعمل والجهاد والتضحية والطاعة والثبات والتجرد والأخوة

والثقة .

كانت رسالة البيعة سنة 1943 م ، ثم سارت الجماعة وفقها سنوات خمس بالنسبة للإخوة الذين وجهت إليهم الرسالة - فلما نضجوا ، وأصبحوا أهلا للجهاد فى سبيل الله ، وهو ذروة سنام الإسلام ، دخلوا حرب فلسطين ضد يهود عام 1948 م ، وكان لهم فيها بلاء أى بلاء ، ثم دخلوا حربا ' فدائية ' ضد الإنجليز المحتلين لمصر عام 1951 م فى قناة السويس ، وشهد بذلك لهم التاريخ .

ثم أوضح الأستاذ الإمام الغاية والوسيلة فى رسالة المؤتمر الخامس تحت عنوان : من منهج الإخوان المسلمين .

الغاية والوسيلة :

فقال : ' .. . . إن غاية الإخوان تنحصر فى تكوين جيل جديد من المؤمنين بتعاليم الإسلام الصحيح يعمل على صبغ الأمة بالصبغة الإسلامية الكاملة.

فى كل مظاهر حياتها ( صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة )  .

وإن وسيلتهم فى ذلك تنحصر فى تغيير العرف العام ، وتربية أنصار الدعوة على هذه التعاليم ، حتى يكونوا قدوة لغيرهم فى التمسمك بها والحرص عليها والنزول على حكمها.

وإنهم ساروا إلى غايتهم فى حدود وسيلتهم فوصلوا إلى درجة من النجاح يطمئنوت إليها ويحمدون الله عليها ....

|السابق| [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

وسائل التربية عند الإخوان المسلمين 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca