الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: وسائل التربية عند الإخوان المسلمين
المؤلف: على عبد الحليم محمود
التصنيف: قضية فلسطين
 

الوسيلة الثانية : الكتيبة

أركان الكتيبة وشروطها وآدابها

لاشك أن الكتيبة أركانا تلتقى كثيرا مع أركان الأسرة ، لأن الكتيبة فى حقيقتها مجموعة من الأسر عشر أسر وقد تحدثنا فيما سلف عن أركان الأسرة وقلنا إنها ثلاثة :

1 - التعارف .

2 - والتفاهم .

3 - والتكافل .

وهى هى نفس أركان الكتيبة ، بل هى أركان كل تجمع إخوانى للجماعة ، إذ لابد أن يكون هذا التجمع على أى مسمى تجمعا مستوفيا للتعارف والتفاهم والتكافل بالتفصيل الذى تحدثنا عنه فيما سبق من أركان الأسرة .

وقد جاء فى إحدى أوراق الجماعة فى هذا الصدد مانصه : . . .. والجماعة العاملة لكى تستطيع مقابلة هذا الشر والسير فى طريق الحق لابد لها من توفر ثلاثة أمور:

  

1ِ أن تكون أولا فاهمة دينها فهما جيدا مؤمنة به إيمانا عميقا .

2 - أن يكوت صف الحاملين منتظما والتعارف بينهم كاملا ، يشيع الثقة فيما بينهم على أساس من التناصح والطاعة فى المعروف .

3 -أن يقوم التعاون بين العاملين على أساس إسلامى عملى ، يحمل فيه الفرد أعباء الجماعة ، وتحمل الجماعة أعباء الفرد ، ويحملون جميعا أعباء الدين ، فلا تكون قضية الايمان دعوى لسان وخطابة ، وإنما يأخذ الإيمان صوره العملية فى حياة الفرد والجماعة .

فهى إذن قضايا ثلاث عبر عنها الأستاذ - رحمه الله - بثلاث كلمات : الفهم والمؤاخاة والتكافل 000 وربما زيد على هذه الاركان بالنسبة للكتيبة - من خلال متابعة الأوراق والوثائق -:

4 - الطاعة والأنضباط فى كل شئ.

5 - الإعداد الجهادى ترقبا لساعته .

6 - قوة الصلة بالله عن طريق الاجتهاد فى العبادة .

7 - الاستعداد لتحمل أى عبء من أعباء العمل الإسلامى ، أو أعباء العمل فى داخل الجماعة .

 

أما شروط الكتيبة فمن أهمها مايلى :

1- أن يكون العضو فيها قد استوفى شروط العضوية فى أسرة وأن يكون منضما لأسرة عاملة .

2ِ أن يواظب على حضور الكتيبة ، وأن ينتظم فى هذا الحضور ، حتى ينهى برنامجها على المدى الزمنى المتفق عليه - وكان هذا المدى - أربعين أسبوعا - لإيتخلف عن واحد منها إلا لعذر مقبول

3 - أن يجتاز الاختبار بنجاح فيما كلف به من دراسات وبحوث ، بحيث يكون مستعدا بعد انقضاء هذا الشوط ، أن يورث العمل لسواه ، وأن يشرف على غيره فى مجال العمل الإسلامى والعمل الإخوانى .

4 -أن يواظب على التعامل مع كشف ورد المحاسبة فيحاسب نفسه فى نهاية كل يوم على ما قدمت يداه من عمل للإسلام وللدعوة ، خلال هذا اليوم ، وأن

تكون لديه الإرادة والقدرة على تحسين عمله وتجويده وجعله مخلصا لله سبحانه .

 

وأما آداب الكتيبة فمنها مايلى :

1 - استحضار النية ، وحضور القلب ، وخشوع الجوارح ، من أجل الحصول على رضا الله سبحانه بالتوجه إليه فى كل قول أو عمل .

2 - الشعور المستمر فى أثناء الكتيبة بمراقبة الله لكل ما يدور فيها ، وبأن الملائكة تغشى هذا المجلس وتباركه لأنه مجلس علم وذكر .

3 - دوام التفكر والتدبر لكل دعاء ، يقال فى الكتيبة ، فرديا كان أم جماعيا ، وحسن الاستماع والتأمل فى كل تلاوة قرآنية تقرأ أو تسمع ، ولكل كلمة توجيهية يتحدث فيها متحدث .

4 - الجدية لأن ممارسة أعمال الكتيبة واستحضار معنى الجهاد والمجاهدة وتهذيب النفس والجوارح ، وتقبل كل نصيحة أو توجيه أو طلب بقبول حسن ، وأحتساب للأجر والمثوبة عند الله سبحانه .

5 - الانضباط فى كل أعمال الكتيبة ، بدءا من التجمع من أجلها ، وانتهاء بالانصراف بعد الانتهاء من أعمالها ، ومرورا بكل متطلب من متطلباتها كالنوم و اليقظة والطعام والشراب وأداء الوظائف . مع الالتزام التام بكل مايساعد على أن تؤدى الكتيبة أعمالها وتحقق أهدافها.

6 - عدم الإكثار من الطعام أوالشراب خشية الخمول أوالكسل ، وتدربا على ضبط النفس والشهوة وفق حاجات الكتيبة ومتطلباتها ، وعدم الإسراف فى الراحة والدعة ، ونذكر أن أعضاء الكتائب الأولى كتائب أنصار الله كانوا ينامون ووسائدهم أحذيتهم ، وفراشهم الأرض ، وكان الأستاذ المؤسس يفعل ذلك ، متواضعين لله راغبين فى تهذيب مطالب النفس والبدن .

7 - ترك المزاح والثرثرة للمحافظة على هذا الجو الروحانى ، المفعم بالتعبد والذكر والدعاء - على ما فى المزاح والثرثرة من سلبيات - وعدم الكلام إلا بإذن ، وعدم رفع الصوت عند الكلام وحسن الاستماع .

8 - من المسلم به بين جماعة الإخوان المسلمين ، أن الكيوف ممنوعة محظورة

لايقارفها واحد من محبى الجماعة فضلا عن أعضائها . ولكن إخوان الكتيبة عليهم ما هو أكثر من ذلك ، عليهم الامتناع عن تناول الشاى والقهوة ، لأنها تمت إلى تلك الكيوف بسبب بل بأسباب ، والأصل فى عضو الكتيبة أن يكون أكثر بعدا عن كل ما فيه شبهة ، وأكثر قربا من كل ما يجعله قوى الإرادة ، متحكما فى شهوات نفسه وبدنه ، متعاليا على تلك العادات التى سرت فى المجتمعات المسلمة ، فأفسدت وأضرت فى كثير من الأحيان .

|السابق| [36] [37] [38] [39] [40] [41] [42] [43] [44] [45] [46] [47] [48] [49] [50] [51] [52] [53] [54] [55] [56] [57] [58] [59] [60] [61] [62] [63] [64] [65] [66] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

وسائل التربية عند الإخوان المسلمين 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca