الشبكة الدعوية

 

مرحبا بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 

الدعم

الاعلان

اتصل بنا

من نحن

 
 

السلام عليكم - مرحباً بكم في رحاب الشبكة الدعوية

 
   

الصفحة الرئيسية

أهداف الموقع

خدمات الموقع

أعلام الحركة

كتب للحركة

في ظلال القرآن

فقه السنة

مقالات مختارة

مشاركات القراء

رسالة المرشد

مواقع مختارة

محاضرات

أناشيد

 

كيف تدعم الموقع

إتصلو بنا

للأعلان في الموقع

 

  

    بحث

 

 

بحث مفصل

 

 

 
 

 
 

  الموسوعة الحركية 

 - عرض حسب اسم الكتاب -   - عرض حسب اسم المؤلف -   - عرض حسب التصنيف -
 

الكتاب: وسائل التربية عند الإخوان المسلمين
المؤلف: على عبد الحليم محمود
التصنيف: قضية فلسطين
 

الوسيلة الرابعة : المخيم أوالمعسكر

شروط المعسكر وآدابه

فى بداية الحديث عن شروط المعسكر وادابه نحب أن نوضح أنه ، ينبغى أن تسيطر على المعسكر " المخيم " روح المرابطة فى سبيل الله سبحانه ، فهو أشبه ما يكون بالرباط ، حيث يتم فى هذا المعسكر استعداد الإنسان كل أنواع الاستعداد ليكون جنديا من جنود الحق كلما سمع الإنسان ، بعد أن امتلأ قلبه بالإيمان والتزمت جوارحه بأدب الإسلام واستعد بدنه - للجهاد فى سبيل الله استجابة لما يطلبه منه إيمانه وإسلامه .

المعسكر الذى يتم فيه كل ذلك كان فى تاريخ الجماعة مَعْلَما بارزا من معالم التربية فيها ، ووسيلة لا تغنى عنها سواها من الوسائل ، وكانت له اداب يجب أن يتحلى بها المشاركون فيه ، نذكر منها مايلى فى مجال قيادة المعسكر وأفراده :

1- استحضار نية المرابطة فى سبيل الله بمجرد التوجه إلى المعسكر ، واستجماع كل ما تستوجبه المرابطة من استعداد نفسى وعقلى وبدنى ومادى وأدبى ، واحتساب الأجر والمثوبة على ذلك عند الله سبحانه .

2 - العمل على توثيق التعارف وتعميقه مع كل من يشاركون فى المعسكر أو معظمهم إذا تعذر التعرف عليهم جميعا بهذه الوثاقة ، مع الاهتمام الشديد بتكوين الرابط الفردية بين عدد كبير من المشاركين فيه .

3 - العمل على توثيق صلة الفرد بالقيادة أو القيادات التى تشرف على المعسكر ، أو القيادات الزائرة للمعسكر ، بعقد جلسات خاصة معهم أو جلسات عامة تتدارس فيها القضايا والمسائل التى تهم العمل الإسلامى وتتصل بمتطلباته.

4 - العمل على توثيق العلاقة بين الإخوان الذين يتشاركون فى حمل مسئولية بعينها على مستوى المعسكر أو على مستوى الشعبة أو المنطقة أو المكتب ، بعقد لقاء ات ومدارسات وتبادل للخبرات ، بقصد إثراء هذا العمل وتحسينه والتعرف على ما فى كل مسئولية من تبعات ومايلزمها من وسائل ومتطلبات . 5 - الاهتمام بالتعرف الجيد على الإخوة المشاركين فى المعسكر من أقطار أخرى ، إذ هم شركاء فى الدعوة والحركه والهموم والتيارات المعادية والمعوقات للعمل الإسلامى بعامة وللعمل الإخوانى بخاصة ، ومدارسة هذه الأمور والتفكير لكل أمر فى حل مناسب له .

 

وهناك أمور تعد من الاداب التى يجب أن يتحلى بها كل فرد من المشاركين فى المعسكر بشكل ذاتى شخصى دون أن يوجهه إليها أحد من القادة أو المسئولين فى المعسكر منها :

6 - الالتزام الدقيق بنظام المعسكر فى النوم واليقظة والطعام والشراب ، والعمل والراحة ، وكل ما يطلب من جهد فى داخل المعسكر ، مع الاستجابة السريعة  المرحبة لكل ما تطلبه إدارة المعسكر من كل فرد فيه.

7 - الاهتمام الشديد بتطبيق السلوكيات الإسلامية فى كل عمل من أعمال المعسكر - إذ المعسكر صورة عملية للسلوكيات الإسلامية - ابتداء من تسجيل الاسم وانتهاء بالانصراف من المعسكر ، فالأصل الأصيل فئ معسكر الإخوان المسلمين أن يصبغ الفرد بصبغة إسلامية عملية فى كل مايقوم به من عمل فى المعسكر تمهيدا لأخذ هذا الطابع الإسلامى العملى فى كل أمور خارج المعسكر .

8 - الترحيب والمبادرة إلى بذل كل جهد بدنى يطلب من المشارك فى المعسكر ، على كل مستوى من مستويات هذا الجهد فى الرياضة أوالتنظيف أو الطهى أو الحراسة أو الإشراف أو تأمين الاحتياجات ، إذ القصد من المعسكر أن يكون تدريبا للإخوان على الحياة العسكرية الشاقة بكل متطلباتها وفق الشريعة ، مع مزيد من الصبر والجلد ورحابة الصدر والرضى بأى جهد أو عناء يتحمله المشارك فى المعسكر .

9 - الحرص على تسجيل كل ما يدرس فى المعسكر أو يدور حوله من حوار ومناقشة تسجيلا يمكن صاحبه من استعادته عند الحاجة إليه لاستيعابه لإخذ العبرة منه ، سواء اكان هذا التسجيل كتابيا أو على أشرطة تسجيل معينة بشرط مراعاة الظروف الأمنية فى كل ذلك .

10 - يجب على كل مشارك فى المعسكر أن يكون قد فرغ نفسه من كل مشاغله تماما لهذا المعسكر طوال مدته ، حتى يتعود الأخ أن يفرغ نفسه من مشاغل الحياة الدنيا عندما تندبه الدعوة إلى عمل يحتاج إلى تفرغ .

 

وبعد : فتلك نبذة عن اداب المعسكر على مستوى قيادته أو أفراده أو كليهما معا ، كما دلت على ذلك مراجعة المعسكرات الى أقامتها الجماعة خلال الفترات التى كانت تقيم فيها المعسكرات ، وهى اداب نابعة من الإسلام وقيمه وأخلاقياته ومرجعها كلها هو الشريعه الإسلامية ، وما تذخر به من تفصيل لواجبات الفرد المسلم فى حياته الدنيا ليعيش الإسلام كما يجب أن يكون .

أما الشروط التى يجب أن تتوافر فى المعسكر قيادة وأفرادا ومكانا وزمانا وبرنامجا فكثيرة نذكر منها مايلى :

1- لا يدعو إلى إقامة المعسكر إلا قيادى مسئول بعد مشاورة قيادته فى الجماعة وموافقة القيادة على إتامة المعسكر فى مكان وزمان ملائمين .

2 - الداعى إلى المعسكر لابد أن تكون أهداف المعسكر واضحة عنده وأن يعمل على تحقيقها فى هذا المعسكر وهى كما أسلفنا تجمل فى : التجميع والتربية إلتدريب.

3 - قيادة المعسكر لابد أن تكون جماعية مهما تكن شخصية المسئول العام عن المعسكر ، لأن التدرب على جماعية القيادة .والتنسيق بين قادة العمل الواحد يجد فى المعسكر مجالا خصيبا ينبغى أن يستفاد به .

وأهمها :

1- الالتزام الدقيق بتوفير كل ما يطلب منه إحضاره من أدوات ومعدات دون زيادة أو نقص بحيث تكون درجة استعداده للمشاركة فى المعسكر كاملة فى حدود طاقته وإمكاناته .

2 - التفرغ لنشاط المعسكر وحده دون الخلط بين نشاط المعسكر وأى نشاط اخر خارج المعسكر طوال فترة المعسكر ، ،هذا يعنى أن من دخل المعسكرمن الأفراد ما ينبغى أن يشغل عنه بأى نشاط خارجه º لأن الأصل أن لا يغادر المعسكر الا فى نهاية مدته .

3 - يشترط فى كل عضو من أعضاء المعسكر أن يشارك فى كل عمل من أعمال المعسكر ، بحيث ينتهى المعسكر وقد تدرب على كل نوع من أنواع العمل اللازمة للمعسكر ، ويكون ذلك بالتنسيق مع قائد المعسكر والمسئولين عن الأعمال فيه ، وعلى الفرد أن يحرص على ذلك وألا يضيق أبدا بتنوع عمله فى المعسكر من أدنى الأعمال إلى أعلاها ، إذا اعتبرنا لهذا العمل حدا أدنى وحدا أعلى .

 

ومن أنهى مده المعسكر دون أن يتدرب على معظم أنواع العمل فيه ، فقد فاته خير كثير كان الأجدر به أن يحرص على ألا يفوته .

 

4 - يشترط فى كل عضو من المشاركين فى المعسكر أن يكون دائما على علم وإدراك لكل قصور يقع فى أى عمل من أعمال المعسكر أو مرفق من مرافقه ، وأن - يسرع بنفسه لتلافى هذا القصور والإهمال ، مع الحديث الهادئ الموجه الأخوى مع قائد هذا العمل الذى حدث فيه القصور أو الإهمال ، تطبيقا للمبدأ الإسلامى الجليل : " المؤمن مرآة أخيه " . والأصل الأصيل فى ديننا أن : الدين النصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم .

5 - يشترط فى كل مشارك فى المعسكر أن يفكر دائما فى أحسن الوسائل و إلأساليب التى تحسن الأداء فى المعسكر وتجعل البرنامج محققا على وجه جيد ، فليست هذه مسئولية القائد وحده ولا مسئولية القائد ومعاونيه وحدهم بل هى مسئولية كل عضو من أعضاء المعسكر.

6 - يشترط فى المدعوين جميعا إلى المشاركه فى المعسكر أن يكونوا من نوعية واحدة : من المقربين أو من الإخوة العاملين أو من القياديين ، حتى لا يتشعب التوجيه داخل المعسكر وحتى تكون الفائدة أعم وأعمق .

|السابق| [48] [49] [50] [51] [52] [53] [54] [55] [56] [57] [58] [59] [60] [61] [62] [63] [64] [65] [66] [67] [68] [69] [70] [71] [72] [73] [74] [75] [76] [77] [78] |التالي|


الكتب الخاصة بنفس الكاتب

وسائل التربية عند الإخوان المسلمين 

موسوعة الكتب الحركية Book Select Book Select Book Select


 

خطة الموقع

منهج الحركة

 

قيد الإضافة

كلمة الشهر

الحركة في سطور

 
 

الإستفتاء

 

 

اشترك

 

المحاضرات

الفقه

الظلال

الكتب

الأعلام

الرئيسية

جميع الحقوق الفكرية محفوظة لكل مسلم

 
 

إدارة الموقع غير مسئولة من الناحية القانونية عن أي محتوى منشور

 

Hosted by clicktohost.ca